والي الولاية يقف على معاناة مناطق الظل
  • القراءات: 258
ن. خيالي ن. خيالي

دائرة قصر الشلالة

والي الولاية يقف على معاناة مناطق الظل

قام والي ولاية تيارت، السيد محمد أمين درمشي، رفقة أعضاء الجهاز التنفيذي والمنتخبين، يوم الخميس الماضي، بزيارة مارطونية إلى بلديات دائرة قصر الشلالة، (قصر الشلالة، زمالة الأمير عبد القادر وسرقين)، استغرقت أكثر من 12 ساعة، وقف خلالها على عدة مشاريع، على غرار مشروع 450 سكنا "عدل"، الذي انتهت به الأشغال، ولم يبق إلا الربط بالكهرباء والغاز.

 

وعد والي ولاية تيارت في هذا الصدد، المكتتبين، بإنهاء أشغال الربط بصفة استعجالية، لتمكينهم من مفاتيح السكنات بداية من نوفمبر المقبل، بعدها قام بمعاينة مشروع وحدة الاستعجالات الطبية الجراحية التي تعطل تسليمها منذ سنوات، حيث عرف المشروع عدة مراحل، بسبب نقص الغلاف المالي، مما أدى إلى تغيير المقاول، فيما أمر الوالي بإنهاء المشروع خلال الشهرين المقبلين، بعد رفع كل النقائص وإتمام ما تبقى من الأشغال. تمت الإشارة في هذا الصدد، إلى أن مشروع وحدة الاستعجالات الطبية الجراحية المحاذي لمستشفى "جيلالي بونعامة" بقصر الشلالة، ورغم انطلاق الأشغال به منذ سنة 2013، لم ير النور إلى حد الآن، بسبب العديد من المشاكل المتعلقة بتقييم المشروع وتقاعس بعض المقاولين، مما دفع والي تيارت إلى الإعلان عن عقد جلسة عمل مستعجلة مع كل المسؤولين المعنيين بالمشروع، لطرح كل المشاكل والعراقيل، والبحث عن حل نهائي لإكمال المشروع وتسليمه ووضعه في خدمة مواطني دائرة قصر الشلالة.

فيما خصصت الفترة المسائية للزيارة، التي انتهت في ساعة متأخرة من الليل، إلى مناطق الظل البعيدة المحاذية للحدود مع ولاية الجلفة، أين وقف والي الولاية على حجم معاناة العديد من سكان تلك المناطق، والتي تتلخص في نقص وانعدام الكهرباء من منطقة لأخرى، المسالك، المياه وغيرها. كما طرح عشرات الموالين مشكل منع حفر الآبار لري الماشية والشرب، في وقت تستفيد المناطق المحاذية والتابعة لولاية الجلفة من حفر الآبار بصفة عادية، مما جعلهم يلحون ويناشدون الوالي، لإعادة النظر في ترخيص حفر الآبار وتخليصهم من نقص المياه الخاصة بتوريد الماشية التي تعتبر مصدر عيشهم الوحيد. كما أكد الوالي لسكان مناطق الظل، إعطاء الأولوية لهم من خلال تسجيل وتخصيص حيز كبير لمعالجة أهم المشاكل، وتحسن إطارهم المعيشي.

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239