واضح يؤكد على العمل الاستباقي لتفادي الكوارث
  • القراءات: 203
شبيلة.ح شبيلة.ح

قسنطينة

واضح يؤكد على العمل الاستباقي لتفادي الكوارث

طالب والي قسنطينة حسين واضح، كل المسؤولين والمعنيين بتحيين مخطط "أورساك" للتدخل في حالة الكوارث الطبيعية، وإرسال القوائم الاسمية للمناوبات ببلديات الولاية الـ12؛ قصد توزيعها على المصالح المعنية، على غرار مديرية الأشغال العمومية والري والحماية المدنية والأمن الوطني، مع توفير الوسائل اللازمة لمواجهة أي عارض، خاصة مع قروب فصل الخريف الذي تكثر فيه التقلبات الجوية.

 دعا الوالي في إطار الإجراءات الاستباقية لتفادي الكوارث الطبيعية وفي مقدمتها الفيضانات، إلى الإسراع في تنفيذ العمليات الاستعجالية مع أخذها على عاتق ميزانية الولاية. 

من جهته، وجّه الأمين العام للولاية عبد الخالق صيودة، خلال مجلس الولاية المنعقد مؤخرا، تعليمات إلى كل المصالح المعنية وفي المقدمة رؤساء البلديات الـ12؛ من أجل مباشرة حملة التنظيف والتخلص من المخلفات المنزلية والقمامات المرمية بالأودية، مع إشراك المؤسسات الخاصة لتفادي حدوث أي كوارث، على غرار الفيضانات التي عرفتها الولاية السنة الفارطة. أما مدير الموارد المائية بالولاية وخلال تدخله، فقدم تقريرا عن الإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة الكوارث الطبيعية والعمليات الضرورية لتفاديها، مؤكدا، في ذات السياق، أن قسنطينة ليست منطقة فيضانات، غير أنه أكد على ضرورة العمل اليومي على تنظيف البالوعات ومختلف قنوات الصرف، التي في كثير من الأحيان تكون السبب الرئيس وراء الفيضانات.

وبخصوص التسربات المائية التي عرفتها العديد من الأحياء بالولاية وانتشرت بصفة كبيرة خلال السنوات الأخيرة، طالب المسؤول الأول عن الولاية القائمين على مؤسسة "سياكو"، بالتدخل العاجل للقضاء على هذه النقاط السوداء، مع ضرورة إرسال تقارير يومية إلى مصالح الولاية عن النقاط المعالجة يوميا، متعهدا بالمتابعة المستمرة لهذا الملف للقضاء نهائيا على الظاهرة التي شوّهت شوارع الولاية، وباتت مصدر قلق وإزعاج للمواطن.

كما طالب واضح مسؤولي "سياكو"، بإعادة النظر في القنوات وشبكات المياه خاصة على مستوى المدينة القديمة التي تكثر فيها هذه التسربات، والتي كانت من بين الأسباب التي أدت إلى حدوث فيضانات بالولاية، إذ طالب بتشخيص حالة القنوات ومختلف الشبكات مع مراجعة كيفية التدخل فيها؛ على اعتبار أن هذه الأخيرة وريثة العهد الاستعماري.

 

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239