طباعة هذه الصفحة
هياكل عديدة لتعزيز الخدمات للزبائن
ق.م ق.م

”بريد الجزائر” بأدرار

هياكل عديدة لتعزيز الخدمات للزبائن

 تدعم قطاع البريد بولاية أدرار، بمشاريع وهياكل عديدة لتعزيز وترقية الخدمات البريدية المقدمة للزبائن، وتقريب الخدمات من المواطنين، حسبما علم مؤخرا، من المديرية الولائية للقطاع، إذ ستمكن هذه العمليات المندرجة في إطار البرامج المسطرة لهذا القطاع، من تحسين مستوى الكثافة البريدية والشباكية، وتقريب الخدمات من المواطنين وتحسينها، مثلما أشار اليه مدير الوحدة الولائية لـ"بريد الجزائر” بأدرار، الشيخ أحمد.

استفاد القطاع خلال السنة الماضية، من 5 عمليات لإنجاز مكاتب بريدية جديدة، سيشرع في إنجازها قريبا وفق المعايير المعتمدة، والتي استهدفت مناطق الظل، على غرار بلديتي برج باجي مختار، تيمياوين الحدوديتين، وبلديات رقان، تيمي وشروين، لترتفع بذلك مرافق الشبكة البريدية بالولاية إلى 83 مكتب بريدي.

كما تم تخصيص عمليات لإعادة التهيئة والتوسعة، التي استهدفت عددا من المكاتب البريدية المستغلة بكل من قصور تيلولين (بلدية انزجمير)، والجديد (تامست)، وزاوية سيدي عبد القادر (فنوغيل)، ووجلان (تسابيت)، مما سيساعد على تحسين ظروف استقبال الزبائن لإجراء معاملاتهم البريدية في ظروف حسنة، واستحداث مناصب شغل جديدة.

بعنوان مخطط العمل للسنة الجارية، تمت الموافقة على تسجيل عدة عمليات جديدة ضمن مختلف البرامج التنموية، والتي تضمنت مشروعا لإنجاز مكتب بريدي جديد بـ"قضية القايد” بجوار زاوية الشيخ سيدي الحاج حسان، في بلدية انزجمير، بهدف تقريب الخدمات البريدية من المريدين والزوار المتوافدين على المدرسة القرآنية للشيخ، من داخل وخارج الولاية طوال أيام السنة.

كما جرى في السياق عينه، رصد عملية لتوسعة وإعادة تأهيل مكتب البريد بتيميمون (شمال ولاية أدرار)، في حين تبقى المصالح الولائية للبريد متطلعة لتسجيل عمليات جديدة، من أجل إنجاز مكاتب بريدية في عدد من المناطق النائية ومناطق الظل، بناء على طلبات بعض الجماعات المحلية والفعاليات المدنية (الحركة الجمعوية، والمجتمع المدني).

في إطار الإجراءات والتدابير الاستعجالية لتقريب الخدمات البريدية من المواطن، تدعم القطاع بمكتب بريد متنقل خلال الشهر الحالي، خصص للولاية المنتدبة ”تيميمون”، في انتظار استكمال الإجراءات الإدارية لاقتناء مكتبين بريديين متنقلين آخرين، سيخصصان لكل من الولاية المنتدبة الحدودية برج باجي مختار (جنوب الولاية)، وبلدية أولف بإقليم تديكلت (شرق أدرار).

ستجول هذه المكاتب المتنقلة بخدماتها عبر أحياء هذه الجماعات المحلية وقصورها مترامية الأطراف، لتوفير العناء على سكانها، لاسيما فئتي المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة، حسب ما أشير إليه.

في السياق، تعززت الموارد البشرية لمؤسسة ”بريد الجزائر” بأدرار، من خلال عمليات توظيف موسعة للشباب، التي جرت السنة الماضية، والمتواصلة السنة الجارية، عن طريق الوكالة الولائية والوكالات المحلية للتشغيل، وتسعى مؤسسة البريد بالولاية جاهدة لترقية أداء مستخدميها، من أجل مواكبة العصرنة والرقمنة للخدمات البريدية، والنقدية والإلكترونية، في إطار اقتصاد المعرفة والتجارة الإلكترونية، للتخفيف من معاناة الزبائن وإجراء خدماتهم عن بعد باستخدام التطبيقات الإلكترونية البريدية المتاحة.

تماشيا مع الوضعية الوبائية الراهنة لفيروس ”كورونا”، اتخذت مؤسسة البريد جملة من التدابير الوقائية، شملت تعقيم وتطهير كل المكاتب البريدية بالولاية، وتزويد العمال بالقفازات والكمامات ومحلول التطهير الكحولي، كما جرى اقتناء كاميرات حرارية لوضعها عبر مختلف المكاتب، بهدف المساهمة في تشخيص العمال والزبائن، وإخطار المصالح الصحية فور تسجيل أي ارتفاع غير عادي في درجة حرارة من تواجد في هذه المكاتب، إلى جانب تحسيس الزبائن بإمكانية إجراء معاملاتهم البريدية دون التنقل إلى المكاتب، عن طريق التطبيقات الإلكترونية والموزعات البريدية الآلية.