هدم 10 بناءات فوضوية

بئر الجير

هدم 10 بناءات فوضوية

تم هدم 10 بنايات فوضوية كانت في طور التشييد بشارع الألفية في بلدية بئر الجير، شرق مدينة وهران، من قبل المصالح المختصة، حسبما علم من خلية الإعلام والاتصال بالولاية، واتخذ والي وهران عبد القادر جلاوي، قرار هدم هذه البناءات العشوائية، عقب زيارة مفاجئة له للمشروع الحضري الكبير لوهران، مكنته من ملاحظتها، وفقا للخلية.

شرع في تشييد هذه البنايات التي انتهك فيها قانون التعمير، والتي كانت تتم بجوار مباشر مع المقر الجديد للمجلس الشعبي الولائي على مستوى نهج الألفية، ببلدية بئر الجير. وتم تنفيذ عملية هدم هذه المساكن الفوضوية التي أنجزت فوق موقع عمومي، من قبل كل من مصالح التعمير وبلدية بئر الجير، بدعم من القوة العمومية، استنادا للمصدر الذي أضاف أنه سيتم اتخاذ تدابير ضد الأشخاص المتورطين.

تحسبا لفترة البرد فائض في مخزون غاز البوتان

توفر مقاطعة غاز البترول المميع لوهران، التابعة لشركة نفطال، والتي تغطي ولايات وهران ومستغانم ومعسكر، عرضا إنتاجيا لقارورات غاز البوتان يفوق حجم الطلب على هذه الطاقة الحيوية، تزامنا وبداية فصل الشتاء، وفق ما أفاد به مسؤولون محليون.

رغم الطلب المتزايد على قارورات غاز البوتان ذات الوزن ”13 كلغ، بفعل التقلبات الجوية التي شهدتها المنطقة الغربية في الأسابيع الأخيرة، لا سيما برودة الطقس، إلا أن البرنامج الاستباقي الذي أعدته مقاطعة غاز البترول المميع لوهران، مكن من توفير هذه المادة الحيوية بحجم كبير، مع ضمان مخزون هام لمواجهة أي طارئ.

ذكر مدير مقاطعة غاز البترول المميع لوهران، بشير بوزيان، أن مصالحه شرعت منذ شهر ماي المنصرم في التحضير لحملة شتاء دافئ للموسم الحالي (2019 /2020)، من خلال تهيئة وتنظيف مركزي تعبئة الغاز بكل من عين البية بأرزيو (وهران)، ومنطقة النشاطات سوق الليل ببلدية صيادة (مستغانم)، وكذا مستودعي التخزين بكل من سيدي علي (مستغانم) والمحمدية (معسكر)، وصيانة الشاحنات المخصصة لنقل وتوزيع قارورات غاز البوتان وغيرها.

أضاف أن مؤسسته قامت أيضا بعقد سلسلة من اللقاءات التحضيرية التنسيقية، مع مديري الطاقة ورؤساء البلديات والدوائر للولايات الثلاث  للمقاطعة، بغرض تحديد احتياجات مناطقهم، مع وضع مخزون إستراتيجي على مستوى كل واحدة منها، يمكن استعماله في حال انسداد الطرق أو الارتفاع في الطلب الذي قد يطرح في أي وقت.

لضمان الوفرة في إنتاج قارورات غاز البوتان، خصوصا في موسم الشتاء، يشتغل مركزا تعبئة الغاز لأرزيو (وهران) ومنطقة النشاطات سوق الليل بصيادة (مستغانم) على مدار 24 ساعة، بفضل إضافة فرقة عمل ثالثة ليلية بتعداد يتجاوز 20 عونا موسميا لكل مركز، لتفادي الندرة والتذبذب، خصوصا بالمناطق النائية، على غرار تازقيت و«أولاد مع الله و«عشعاشة و«أولاد بوغالم و«بن عبد المالك رمضان وغيرها في الجهة الشرقية لولاية مستغانم.

توزيع 24 ألف قارورة غاز بوتان يوميا

يتم حاليا توزيع 24 ألف قارورة غاز بوتان يوميا ذات وزن 13 كلغ (غاز منزلي)، لتموين سكان ولايات وهران ومعسكر ومستغانم بهذه الطاقة الحيوية، في إطار حملة شتاء دافئ لهذا الموسم، فيما تبقى الكمية قابلة للارتفاع إلى أزيد من 30 ألف قارورة، حسب الطلب، يشير مدير المقاطعة.

تقدر الطاقة الإنتاجية لمركز تعبئة الغاز بعين البية (وهران) بنحو 18 ألف قارورة غاز بوتان يوميا، بينما يزخر مركز تعبئة الغاز بمنطقة النشاطات سوق الليل بصيادة (مستغانم) بطاقة إنتاجية قدرها 12 ألف قارورة غاز بوتان يوميا. يتوفر مستودعا التخزين المتواجدين بكل من سيدي علي (مستغانم) والمحمدية (معسكر) على إجمالي 14 ألف قارورة، بمعدل 7 ألاف قارورة لكل واحدة، كما أشير إليه. كما توفر نفس الشركة ما يربو عن 420 قارورة غاز بوتان على مستوى نقاط التخزين التي وضعتها، بالتنسيق مع بلديات عشعاشة وأولاد بوغالم وتازقيت (مستغانم)، في حال انسداد الطرق بسبب سوء الأحوال الجوية، يضيف السيد بوزيان، الذي ذكر أن شركة نفطال، من خلال مقاطعة الغاز المميع لوهران، وضعت برنامجا خاصا لتفادي أي تذبذب في التموين بهذه الطاقة، حيث يتمثل في توفير مخزون هام بغاز البوتان عبر جميع المراكز والمستودعات ومحطات البنزين. وطمأن نفس المسؤول المستهلكين أنه لن يكون هناك أي عجز في التموين بغاز البوتان خلال فصل الشتاء.

من جهته، أبرز رئيس مركز تعبئة الغاز بعين البية في أرزيو، عبد المجيد صديق، أنه يتم حاليا إنتاج 18 ألف قارورة غاز بوتان قابلة للارتفاع إلى 24 ألف قارورة يوميا، حسب الطلب، مع تخزين زهاء 12 ألف قارورة تستعمل في حال تسجيل تزايد في الطلب على هذه المادة الطاقوية.

بخصوص المبيعات، أكد رئيس دائرة المبيعات والتسويق بالشركة، فيصل بن حليمة، أنها ارتفعت في السنوات الأخيرة إلى 130 بالمائة، مشيرا إلى أن الشركة تقدم حاليا عروضا أخرى لفائدة الفلاحين ومربي الدواجن والصناعيين، تتمثل في صهاريج أسطوانية مختلفة الأنواع مملوءة بغاز البروبان (غاز صناعي) ذات أوزان تتراوح بين 2500 كلغ و1750 كلغ و35 كلغ، بأسعار مدروسة، عوض اللجوء إلى استعمال العشرات من قارورات غاز البوتان الصغيرة، وهو الأمر الذي سيتيح لهم فرصة تفادي أي عجز في هذه المادة التي يكثر عليها الطلب مع موسم الشتاء.

ترقبا للعام القادم، برمجت مقاطعة غاز البترول المميع لوهران، التابعة لشركة نفطال، مشروعا لتهيئة مركز تعبئة الغاز بعين البية بأرزيو (وهران)، الذي سيسمح برفع طاقة الإنتاج الحالية من 18 ألف قارورة إلى حوالي 40 ألف قارورة يوميا، مما سيسمح بتوفير هذه المادة للمواطنين والمستعملين في مختلف المجالات بشكل مريح، وتوفير مخزون هام خلال موسم الشتاء من جهة، و«القضاء النهائي على التذبذب في توزيع وتسويق قارورات غاز البوتان بالمناطق النائية التي تنعدم فيها شبكات الربط بالغاز الطبيعي من جهة أخرى.

إقرأ أيضا..

التأكيد على تعزيز التعاون والتواصل بين البلدين
28 جانفي 2020
الجزائر - الإمارات العربية المتحدة

التأكيد على تعزيز التعاون والتواصل بين البلدين

تفعيل التعاون الاقتصادي والتشاور السياسي
28 جانفي 2020
زيارة الرئيس التركي إلى الجزائر

تفعيل التعاون الاقتصادي والتشاور السياسي

العدد 7014
28 جانفي 2020

العدد 7014