نقل 100 مسافر يوميا

قطار كوراديا السريع تقرت - قسنطينة

نقل 100 مسافر يوميا

بلغ المتوسط اليومي للمسافرين من مستعملي قطار كوراديا السريع الرابط بين مدينتي تقرت وقسنطينة نحو 100 مسافر يوميا وذلك منذ دخوله حيز الخدمة شهر سبتمبر من السنة الفارطة، حسبما استفيد أمس، الأحد من إطارات من الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية.

سمح قطار كوراديا السريع الذي يضمن ثلاث (3) رحلات في الأسبوع (ذهاب وإياب) بين تقرت وقسنطينة بترقية مستوى الخدمات في مجال النقل بالسكك الحديدية وإعطاءها نفسا جديدا، رغم أنّ حجم تدفق المسافرين لم يرق بعد إلى مستوى التطلعات، مثلما جرى توضيحه، وعبّر عدد من المسافرين في انطباعات رصدتها (وأج) عن ارتياحهم لدخول هذا القطار الجديد حيز الاستغلال والذي شكّل - حسبهم - قيمة مضافة للخدمة العمومية، خاصة فيما يتعلّق بنقل الأشخاص بالسكك الحديدية بالمنطقة انطلاقا من مدينة تقرت.

ويتكوّن هذا القطار السريع الذي يبلغ طوله 110 أمتار من ست (6) عربات بقدرة استيعاب تصل إلى 254 مقعدا من بينها 60 مقعدا مخصصا للدرجة الأولى، حيث يوفّر عدّة مزايا وخدمات نوعية للركاب، فضلا عن كونه مزوّدا بنظام تكييف حديث، وعدة وسائل أخرى لاسيما لفائدة ذوي القدرة الحركية المحدودة، كما أشارت إطارات الشركة.

وذكر المسؤول الأوّل بمحطة تقرت لطفي حاج السعيد لـ(وأج) أنّ الانطلاق من تقرت مبرمج خلال الأسبوع أيام الأحد، الثلاثاء والخميس على الساعة الحادية عشر ليلا،  ليصل القطار إلى مدينة قسنطينة على الساعة الخامسة صباحا، مضيفا بخصوص التسعيرة المطبقة أنّ ثمن تذكرة الركوب بالنسبة الدرجة الأولى قد حدّد ب 1.515  دج في حين يبلغ سعر تذكرة الدرجة الثانية بـ 1.190 دج.

كما تجدر الإشارة إلى أنّ قطار كوراديا الذي يدخل في إطار برنامج طموح تبنته الشركة بهدف عصرنة وترقية الخدمة بالنسبة للنقل بالسكك الحديدية عبر الوطن،  يعمل بنظام تشغيل مزدوج (حراري وكهربائي) بقدرة 25 كيلوفولط، حيث يسير بسرعة تقدر بنحو 120 كلم في الساعة.

وفيما يتعلق بتوسيع شبكة السكك الحديدية، تسجّل أشغال إنجاز خط تقرت - حاسي مسعود التي انطلقت رسميا شهر يناير 2013 تقدّما ملحوظا’’، وفقا لمعطيات المديرية الولائية للنقل، ويتوخى من خلال هذا الخط الذي يمتد على مسافة 150 كلم والجاري إنجازه بين تقرت وحاسي مسعود، مرورا بالمدينة الجديدة حاسي مسعود، بما في ذلك منطقة النشاط واللوجستيك التابعة لها إضفاء ديناميكية جديدة للتنمية على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي بجنوب الوطن.

ويدخل هذا الخط الذي يشمل مساره ثلاث محطات للمسافرين ومحطة لنقل البضائع، بالإضافة إلى مركز صيانة وما يقارب الـ20 منشأة فنية، من مشروع حلقة الجنوب الشرقي للسكك الحديدية، ضمن المخطط الوطني للنقل بالسكك الحديدية.

وتتضمّن حلقة الجنوب الشرقي أربعة (4) خطوط تربط ولايات الأغواط وغرداية وورقلة والوادي، تمتد على مسافة إجمالية تقدّر بـ560 كلم، حيث تمّ تحديد سرعة قطار نقل الأشخاص بـ 220 كلم في الساعة وقطار نقل البضائع بـ 100 كلم في الساعة، حسب البطاقة التقنية للمشروع، ومن شأن هذه الحلقة توسيع شبكة السكك الحديدية بما يضمن ربطها بالخطوط الحالية وفكّ العزلة عن مناطق الجنوب، كما أشير إليه.

ويترجم هذا المشروع الواعد جهود القطاع المبذولة من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال عصرنة وتوسيع شبكة النقل بالسكك الحديدية عبر كامل التراب الوطني بما يسمح بتحقيق التكامل والانسجام بين شبكات نقل الركاب والبضائع.

وفي سياق متّصل، تعتبر مسألة إنشاء ميناء جاف بتقرت التي تضمّ أحد أقدم خطوط ومحطات النقل بالسكك الحديدية في الجزائر من بين أبزر المطالب المرفوعة من المجتمع المدني وذلك بغية التسهيل على المتعاملين الاقتصاديين المحلين عملية  استيراد وتصدير البضائع وكذا الإجراءات الجمركية.

العدد 6727
17 فيفري 2019

العدد 6727