نقائص جمة تعترض موسم الاصطياف
  • القراءات: 912
محمد صدوقي محمد صدوقي

تعليمات صارمة وجهت للمسؤولين بالطارف

نقائص جمة تعترض موسم الاصطياف

شدد والي ولاية الطارف، حرفوش بن عرعار، خلال وقوفه أول أمس، على انطلاق موسم الاصطياف، على ضرورة تدارك كل النقائص المسجلة بشواطئ بلديات الشط وبن مهيدي وبريحان، من وضع مراكز للدرك الوطني والحماية المدنية إلى جانب استكمال مشاريع التهيئة الحضرية التي خصت بها هذه الشواطئ.

ألح المسؤول، من جهة أخرى، على ضرورة تجهيز هذه الأماكن بالإنارة العمومية في حين أشار إلى نقطة قال أنها حساسة جدا والتي تتعلق بوضع لافتات للتعريف بالشواطئ ومسافاتها بكل من بلديات الشط وبن مهيدي وبريحان والتي تبقى شواطئها مجهولة لدى كثير من المصطافين القاصدين ولاية الطارف، في حين كانت زيارة شواطئ بلديات الشط وبن مهيدي وبريحان فرصة لنفس المسؤول لتوجيه ملاحظات حول نظافة المحيط بهذه البلديات وشواطئها.

فيما توعد الوالي باتخاذ إجراءات ردعية في حق المتقاعسين عن أداء واجبهم، مشيرا إلى قرار تنظيم لقاءات ستخصص لملف نظافة المحيط يتم خلالها عرض كل النقاط السوداء بالبلديات وذلك بالصور التي يلتقطها مفتشون من ديوان الوالي والأمانة العامة، كما توقف المسؤول، أيضا، عند شاطئ منطقة التوسع السياحي بالبطاح الذي يتوفر على 29 مشروعا استثماريا سياحيا وهي المنطقة التي استفادت من مشروع التهيئة الحضرية، أشرفت عليه مصالح مديرية البناء والتعمير والهندسة المعمارية للولاية، إضافة إلى الوقوف على  العراقيل التي تقف في وجه المشروع الضخم لمحطة تحلية مياه البحر بالقرب من محطة توليد الكهرباء بكدية الدراوش ببلدية بريحان.

الخرجة الميدانية في مرحلتها الثانية لشواطئ بلديات الشط وبن مهيدي وبريحان حضرها جميع مديرو القطاعات المعنية بموسم الاصطياف، والذين وجهت لهم تعلميات من أجل تسجيل كل النقائص لتداركها كل قطاع لاستداركها قبل الانطلاق الرسمي لموسم الاصطياف. للإشارة فإن شواطئ بلديات القالة والسوارخ شهدت نفس الزيارة الأسبوع الماضي لتسجيل جميع النقائص واستدراكها قبل الافتتاح الرسمي لموسم الاصطياف الذي يسجل كل سنة نفس مشاكل التأجير ومراكز الحماية المدنية والدرك الوطني ومياه الشرب والإنارة العمومية بفعل تقاعس المنتخبين والجهاز التنفيذي للولاية.

العدد 7245
29 أكتوير 2020

العدد 7245