نسب متفاوتة لأشغال التحسين الحضري
❊ حنان.س ❊ حنان.س

240 مليار سنتيم لبلديات الولاية

نسب متفاوتة لأشغال التحسين الحضري

بلغت نسبة أشغال التهيئة الخارجية لمختلف بلديات ولاية بومرداس، نسبا متقدمة بالنسبة لبعض المشاريع، لاسيما ببلديات بومرداس، برج منايل، حمادي وخميس الخشنة المنتظر الانتهاء منها قريبا، فيما تتراوح بين 20 و40 ٪ في مشاريع أخرى، وبالمثل سجلت أشغال التهيئة الخارجية في مشاريع إنجاز أزيد من 6 آلاف سكن نسبا متقدمة.

كشف مدير التعمير لولاية بومرداس، عبد العزيز صيودة، عن أن الولاية استفادت مؤخرا، من غلاف مالي من ميزانية صندوق الضمان والتضامن مع الجماعات المحلية، يقدر بـ240 مليار سنتيم، يخص التحسين الحضري لجل البلديات، موضحا في تصريح لـ«المساء، أن الأشغال تخص تعبيد الطرق، تهيئة الأرصفة وتهيئة قنوات الصرف وقنوات تصريف مياه الأمطار، ومد الإنارة العمومية المقتصدة للطاقة، مؤكدا أنها انطلقت في معظم أحياء البلديات بنسبة إنجاز متفاوتة تراوحت بين 40 و90 ٪. ذكر المسؤول ـ على سبيل المثال ـ الأحياء المنتظر الفراغ من أشغال التهيئة الحضرية بها، على غرار حي الكرمة وحي 20 أوت ببلدية بومرداس، حيث انتهت أشغال تهيئة الأرصفة والإنارة العمومية وقنوات الصرف الصحي، كما أن الأشغال جارية على قدم وساق بحي 11 ديسمبر-التعاونيات، بنفس البلدية. نفس الأمر مسجل ببلدية برج منايل التي تشهد حاليا مشروعا قطاعيا بـ33 مليار سنتيم، وصلت نسبة الأشغال به إلى قرابة 90٪ وينتظر الفراغ منه قريبا لإعادة إنعاش وجه هذه المدينة العريقة. فيما شملت الأشغال بباقي البلديات، على غرار بلدية قورصو، حي اسكلو، المنتظر الانتهاء منها في نهاية الشهر الجاري، بينما بلغت نسبة أشغال التحسين الحضري بكل من بلدية بني عمران والثنية بالشارع الرئيسي 40 ٪. ملفتا إلى تنصيب عدة مقاولات انطلقت في نفس الأشغال على مستوى بلدية زموري، التي استفادت لوحدها من مبلغ 10 ملايير سنتيم، فيما نصبت مقاولات الإنجاز ببلديتي حمادي وخميس الخشنة لانتهاء معظم الأشغال، بالتالي الاستجابة لتطلعات المواطنين في مجال التحسين الحضري. كما أشار إلى إطلاق مشروع آخر يخص التحسين الحضري لبلديات بغلية بخمسة ملايير سنتيم، ومبلغ 4.5 ملايير لفائدة بلدية تاورقة، وقد انطلقت بهما الأشغال مؤخرا، فيما استفادت بلدية سيدي داود من مبلغ 4 ملايير سنتيم لنفس المشروع المنتظر أن ينطلق قريبا.

في مقام آخر، أفاد محدث المساء بأن مصالحه انطلقت كذلك في مشاريع متفرقة، تخص أشغال التهيئة الخارجية في.أر.دي، تشمل 6870 سكنا بجل البلديات، منها 3870 سكنا اجتماعيا، إلى جانب 1500 سكنا في صيغة العمومي الإيجاري ألبيا، وكذا 692 من صيغة الاجتماعي التساهمي ال أس بي، موضحا أن عملية التهيئة انطلقت مؤخرا، خاصة بحي 150 سكنا ال آس بي الساحل ببلدية بومرداس الذي سجل عدة وقفات احتجاجية من طرف المستفيدين منه، من أجل إطلاق عمليات التهيئة، كما ينتظر إطلاق نفس الأشغال بحي 100 مسكن في الكرمة، إلى جانب برمجة إطلاق أشغال التهيئة الأولية والثانوية لـ7681 سكنا خلال السنة الجارية 2020.

إقرأ أيضا..

409 حالات مؤكدة منها 26 وفاة في الجزائر
28 مارس 2020
42 إصابة جديدة وحالة وفاة بفيروس كورونا

409 حالات مؤكدة منها 26 وفاة في الجزائر

العدد7065
28 مارس 2020

العدد7065