نداء للالتزام بتدابير النظافة والوقاية من الوباء
  • القراءات: 287
 نسيمة زيداني نسيمة زيداني

ولاية الجزائر

نداء للالتزام بتدابير النظافة والوقاية من الوباء

وجهت بلديات بالعاصمة ومؤسسات ولاية الجزائر المختصة في مجال النظافة والمحيط، نداء عبر موقع التواصل الاجتماعي، إلى المواطنين، بالالتزام بالتدابير الاحترازية للوقاية من وباء "كورونا" والحفاظ على محيطهم، مع احترام مواقيت رفع النفايات المنزلية من قبل عمال النظافة، فيما تم إطلاق عملية تطهير واسعة عبر مختلف المقاطعات الإدارية، بتعليمة من والي العاصمة، يوسف شرفة.

انطلقت أغلب بلديات العاصمة، مؤخرا، في عمليات تطهير وتنظيف واسعة بمختلف الأحياء، بالتنسيق مع المؤسسات الولائية، على غرار "أسروت" و"نات كوم" و"إكسترانات" و"أوديفال"، إلى جانب التعاون مع مؤسسة "كوسيدار" المختصة في الأشغال العمومية. قامت في هذا الصدد، بلديات المقاطعة الإدارية للحراش، بعملية تعقيم واسعة في أحيائها، شأنها شأن مقاطعة الدار البيضاء، التي قامت برفع الردوم، وإصلاح الطرقات، من خلال تنظيفها، وتزفيت وترميم الحفر على مستوى أحيائها. كما تتواصل عمليات رفع النفايات، وتعقيم الحاويات وأماكن وضع النفايات ومداخل العمارات وحظائر السيارات وأماكن التجمعات ببلدية بن عكنون. وانطلقت المقاطعة الإدارية لحسين داي في تعقيم الشوارع والمساحات العمومية والمساجد، شأنها شأن الأحياء التابعة لبلديات كل من الدرارية، أولاد فايت، برج البحري، عين طاية، باب الوادي والقصبة، في حين تواصل المقاطعة الإدارية لبئر توتة حملات التطهير والتنظيف.

تنفيذا لتعليمات الوالي المنتدب لمقاطعة سيدي عبد الله، حورية مداحي، تستمر عملية التنظيف الاستدراكية المبرمجة على مستوى إقليمها، بإشراك كل من مصالح مديرية الموارد المائية لولاية الجزائر، ومؤسسة "كوسيدار"، والمؤسسات المكلفة بإنجاز المشاريع على مستوى المدينة، والمؤسسة العمومية "أسروت". في هذا الشأن، تجدد الوالي المنتدبة نداءها لسكان المقاطعة الإدارية سيدي عبد الله، بالمساهمة في إنجاح هذه العملية، من خلال تجنب الرمي العشوائي للنفايات الصلبة، والردوم الناتجة عن أشغال البناء والتهيئة الداخلية للمنازل.