منتخبو بلدية وهران يقررون رفع الرسوم لرفع المداخيل
  • القراءات: 360
رضوان. ق رضوان. ق

مع قرب انتهاء العهدة الانتخابية للمجالس المحلية

منتخبو بلدية وهران يقررون رفع الرسوم لرفع المداخيل

صادق المجلس البلدي لبلدية وهران، هذا الأسبوع، على مداولات هامة تصب في الرفع من مداخيل هذه الجماعة المحلية، وتنويع تحصيلها الجبائي، من خلال رفع الرسوم على بعض النشاطات التي تشرف عليها البلدية، وإضافة رسوم جديدة أقرتها مصالح الولاية. جاء توجّه المنتخبين المحليين لبلدية وهران للرفع من المداخيل المالية لصالح الخزينة العمومية رغم قرب انتهاء العهدة الانتخابية، في ظل المشاكل المالية الكبيرة التي تتخبط فيها البلدية منذ 3 سنوات، والتي تدين بنحو 400 مليار سنتيم لعدة مؤسسات عمومية وخاصة، وكانت سببا في قطع الكهرباء عن مصالحها، وتوقيف تزويدها بالوقود، بسبب الديون المتراكمة، إلى جانب إضراب مؤسسات جمع النفايات التي لاتزال تدين للبلدية.

وتَقرر في هذا الإطار، بالإجماع، رفع الرسوم، وتحويل نشاط سوق يومي، وفرض تسعيرات جديدة للرفع من المداخيل البلدية، وفرض تسعيرة جديدة تتعلق باستقبال الطرود والمراسلات الوافدة أو المرسلة عن طريق سيارات الأجرة، عبر محطات نقل المسافرين التابعة لبلدية وهران، وهي الأموال التي بقيت لسنوات خارج خزينة البلدية في ظل وجود نشاط كبير للطرود التي ترسَل أو تستقبل عبر سيارات الأجرة. وكشف مصدر من البلدية أن الطرود تنقَل عبر سيارات الأجرة بمبلغ 600 دج نحو العاصمة، على سبيل المثال، وقد تصل إلى نحو 3000 دج إذا تعلق الأمر بطرود يتجاوز وزنها 10 كلغ.

وحسب المسافة، وهي أموال تبقى، حسب المصدر، خارج الخزينة العمومية، حيث قررت البلدية استعادة هذه الأموال وفق ما يقرره القانون، وتحويل المداخيل لصالح الاستثمارات وتلبية حاجيات البلدية. كما صادق المجلس البلدي على تحويل نشاط سوق حي المقري من بيع الخضر والفواكه، لبيع السمك بعد تخلي أغلب التجار عن النشاط. ويُتوقع أن يتحول السوق إلى منطقة استقطاب لتجار السمك في ظل ارتفاع الطلب على هذه الثروة الغذائية، ووجود طلبات لدى البلدية لفتح محلات بيع السمك، إلى جانب رفع الرسوم الشهرية على عدد كبير من الأكشاك المتواجدة بواجهة البحر، والتي لا تتوافق، حاليا، مع مبلغ التأجير بالوضع الاقتصادي، بما يضمن مداخيل إضافية للبلدية. كما صوّت المجلس على منح إعانة مالية تقدر بـ 1.4 مليار سنتيم لصالح الوكالة البلدية، لتشييع الجنائز للتكفل بتسيير المقابر المنتشرة عبر تراب البلدية، ومنح إعانة أخرى لصالح جمعية الصيد؛؛ للمساهمة في عمليات القضاء على الكلاب المشردة.

 


 

مديرية توزيع الكهرباء والغاز بالسانيا.. صيانة 744 محول كهربائي و500 كلم من الشبكات

قامت مديرية توزيع الكهرباء والغاز بالسانيا بوهران، بصيانة 744 محول كهربائي، و500 كلم من شبكات التوتر المنخفض، في إطار عملية تهدف إلى تحسين نوعية الخدمات المقدمة للزبائن، وضمان توزيع مستمر للطاقة.

وحسب بيان لمديرية توزيع الكهرباء والغاز بالسانيا تسلمت "المساء" نسخة منه، فإن المؤسسة قامت بعمليات صيانة للمحولات الكهربائية منذ بداية السنة، وهو الأمر الذي كان سببا في تحسين نوعية الخدمة المقدمة طيلة الفترة الصيفية، رغم ارتفاع الطلب على الطاقة بدون انقطاع، وبفضل مشاريع الإنجاز وصيانة الشبكات الكهربائية، حيث تمكنت المديرية من إنجاز 2959 عملية صيانة، تمثلت في تغيير سلاسل التوزيع، وتعديل أجهزة القطع، وتقوية واستعادة الجسور المتواجدة بأعلى الأعمدة، وتنظيف العوازل، وتعديل المنطلقات الكهربائية... وغيرها. وأشار البيان إلى استمرار عمليات الصيانة إلى غاية استكمال كل الشبكات والمحولات الكهربائية، في وقت أطلقت مديرية توزيع الكهرباء والغاز بالسانية، مشروع إنجاز محطتين لتحويل الكهرباء بطاقة 30 /60 ميقاوات، في كل من منطقة وادي تليلات، وعين البيضاء، وهي المحطات الطاقوية التي سترفع من قدرة المحولات الكهربائية؛ ما يؤدي إلى تحسين نوعي في التوزيع، يضيف البيان.