منتجو البطاطا والجزر بدون مياه للسقي

تلاغمة بميلة

منتجو البطاطا والجزر بدون مياه للسقي

أبدى عدد من منتجي البطاطا والجزر ببلدية التلاغمة بميلة، مخاوف من تضرر محاصيلهم بعدما توقفت عملية تزويد أراضيهم بمياه السقي من الديوان الوطني للسقي وصرف المياه بنفس الجماعة المحلية، وفقا لما صرح به، أول أمس، المنتج محمد جازي ممثلا عن الفلاحين.

وأوضح هذا المهني أن عملية التزويد بمياه السقي، توقفت منذ بداية الشهر الجاري على مستوى الشطر الثاني من محيط السقي ببلدية التلاغمة؛ ما مس - حسبه - قرابة 20 منتجا لمادتي البطاطا والجزر على مساحة تقارب 100 هكتار، وهو ما يهدد هذه المحاصيل في حال استمر الوضع طويلا، خصوصا أن المزروعات في مراحل متقدمة من النمو.

ومن جهته، أفاد المدير المحلي لديوان السقي وصرف المياه بالتلاغمة (أونيد) يوسف غازي باون، بأن سبب توقيف عملية تزويد الفلاحين بمياه السقي "يعود إلى تسجيل تسربات للمياه من نظام التحويل؛ ما استدعى توقف العملية إلى غاية إصلاح الخلل التقني المسجل"، متوقعا إنهاء الأشغال "قبل نهاية الأسبوع الجاري على أقصى تقدير". كما أشار المسؤول إلى أنّه اتفق مع الشركة المسؤولة عن الصيانة، على العمل بدون انقطاع؛ من خلال تناوب الفرق إلى غاية معالجة الإشكال نهائيا، وإيقاف التسربات لعودة التزويد بمياه السقي بشكل طبيعي.

وقد طمأن المتحدث المنتجين المتضررين من توقف التزويد بمياه السقي، بأن انقطاع المياه في هذه الفترة "لا يشكل تهديدا على المزروعات"، مضيفا أنه سيتم فتح المياه بتدفق "ضعيف قليلا"؛ للحيلولة - كما قال - دون ضياع كمية كبيرة من المياه على فترات؛ لإتاحة الفرصة للمنتجين لسقي محاصيلهم، وهو ما تم تبليغ ممثلهم به.

إقرأ أيضا..

العدد 6826
16 جوان 2019

العدد 6826