مشاريع جديدة في قطاع الشباب والرياضة بقسنطينة

ملعب بـ 2000 مقعد بعلي منجلي

ملعب بـ 2000 مقعد بعلي منجلي
  • القراءات: 293
زبير. ز زبير. ز

ستستفيد المقاطعة الإدارية علي منجلي بقسنطينة، من منشأة رياضية جديدة، من شأنها الدفع بالرياضة وفتح المجال أمام الفئات الشابة، من أجل تفجير مواهبهم والكشف عن الطاقات المخزنة لديهم، بهذه المنطقة التي تعد ثاني أكبر تجمع سكاني بعد بلدية قسنطينة، بتعداد حوالي نصف مليون نسمة، فيما وضعت السلطات الولائية برنامجا ثريا للدفع بالرياضة، منها إنجاز 50 ملعبا جواريا عبر إقليم الولاية، ممولة من ميزانية 2024.
وضعت السلطات المحلية بقسنطينة، في إطار الاحتفالات بالعيد الوطني للاستقلال والشباب، المصادف للخامس من شهر جويلية، حجر أساس إنجاز ملعب لكرة قدم بسعة 2000 مقعد، في علي منجلي، وهو المشروع الذي تم رفع التجميد عنه مؤخرا، حيث سيضم مجموعة من المرافق، على غرار غرف تغيير الملابس والمقرات الإدارية، وسيتم إنجازه على مساحة 34 ألف متر مربع.
الملعب الذي تم رفع التجميد عنه بمدينة علي منجلي، خصص له غلاف مالي في حدود 53 مليار سنتيم، حيث سيتم إنجازه على ثلاث حصص، تضم الأرضية، المدرجات والمرافق، وقد طالب والي قسنطينة من المقاولات المكلفة بالإنجاز، بتسريع وتيرة العمل، مع الحفاظ على النوعية وتقليص مدة إنجاز المدرجات والأرضية إلى 12 شهرا، حتى يكون هذا المرفق الرياضي في خدمة الرياضيين، وجاهزا في أقرب وقت ممكن.قطاع الرياضية بالمقاطعة الإدارية علي منجلي، استفاد من تدشين قاعة متعددة الرياضات، بعدما تم تحويل سوق جواري مهمل إلى مرفق رياضي، وتأجيره من طرف بلدية الخروب لأحد الخواص بملغ 570 مليون سنتيم، حيث سيتم استغلال هذه القاعة في رياضة اللياقة البدينة وكمال الأجسام للرجال والنساء، بعد تجهيزها بالتجهيزات المستعملة في مثل هذه الرياضات.
كما استفادت المدنية الجديدة علي منجلي من مركب رياضي جديد، تم تدشينه خلال اليومين الفارطين، حيث سيكون فضاء عائليا سياحيا ورياضيا بامتياز، وسيسمح لسكان المنطقة بالاستفادة من عدة مرافق موجودة به، على غرار السباحة، بعدما تم تجهيز هذا المرفق بمسبح نصف أولمبي، سيكون إضافة إلى قطاع الشباب والرياضة بعاصمة الشرق.أما ببلدية مسعود بوجريو، فقد تم وضع حيز الخدمة للملعب البلدي "بوغابة عبد السلام"، الذي استفاد من عملية تهيئة، في إطار مشروع تهيئة الملاعب البلدية، حيث سيسمح هذا المرفق بعد دخوله حيز الخدمة لشباب المنطقة، بالاستفادة منه، وقد نشط المقابلة الافتتاحية بهذا المرفق الرياضي، فريقا قدماء مسعود بوجريو ضد فريق مؤسسة بناء قسنطينة، الذي كان له شرف تمثيل الولاية في نهائي كأس الجزائر سنة 1987.وببلدية حامة بوزيان، استفاد شباب المنطقة من قاعة رياضات متخصصة، تم تدشينها من طرف السلطات المحلية، الأسبوع الفارط، بعد ترميمها وتهيئتها بملغ وصل إلى حدود 2 مليار سنتيم، لتوفير جو ملائم من أجل ممارسة مختلف الرياضات بالنسبة للأفراد والنوادي والجمعيات الرياضية، مع التشديد على الانتهاء من أشغال القاعة متعددة الرياضات 500 مقعد، بحي دغبوج مانع، التي توجد في طور الإنجاز، وتسلمها شهر أوت المقبل.
تم إطلاق عملية إعادة الاعتبار لملعب "حسان بورطل" في حي دقسي عبد السلام ببلدية قسنطينة، والذي يحتضن مختلف المنافسات الكروية في الأقسام الدنيا، حيث ستشمل العملية إعادة تهيئة المدرجات التي تتسع لـ1200 متفرجا، مع استحداث مقر إداري، قاعة رياضة ومكتب طبي وإعادة تهيئة غرف تغيير الملابس، حيث خصص لهذه العملية غلاف مالي بلغ حدود 17 مليار سنتيم.