معالجة 196 قضية إجرامية عبر «فايسبوك»
  • القراءات: 224
س. زميحي س. زميحي

رئيس أمن تيزي وزو يكشف:

معالجة 196 قضية إجرامية عبر «فايسبوك»

تمكنت مصالح أمن ولاية تيزي وزو، من معالجة 196 قضية متعلقة بالجريمة المعلوماتية العام الماضي، مقارنة بـ57 قضية عولجت سنة 2018، تتعلق بمنشورات على شبكة التواصل الاجتماعي «فايسبوك» تمس بحياة الأشخاص أسفرت على إيداع 142 شكوى لدى مصالح الأمن، حسبما أكده رئيس الأمن الولائي لتيزي وزو مجيد اكنوش.

رئيس الأمن الولائي خلال عرضه لحصيلة إنجازات مصالح الأمن بتراب الولاية العام الماضي في ندوة صحفية عقدها أول أمس، أوضح أن محتوى الشكاوى متعلقة بالشتم، القذف وغيرهما ولا تتضمن أية مؤسسة عمومية، في حين القضايا الأخرى متعلقة بنظام الإعلام الآلي، النصب وغيرها وأن الظاهرة مست عدة ميادين بما فيها الرياضة، في المقابل عالجت مصالحه ما لا يقل عن 205 قضية متعلقة بالجنح الاقتصادية والمالية منها 81 قضية تجارية و19 متعلقة بالنصب و41 النقود المزورة وغيرها.

وسجلت مصالح الشرطة العامة، 106 طلب زواج مختلط من طرف الشباب الجزائريين مع أجنبيات، حيث قال رئيس الأمن في هذا الإطار إنه تم رفض الكثير من الطلبات لأسباب مختلفة منها الفارق في العمر، الوضع الاجتماعي للمرأة، مضيفا أن مصالحه عالجت العام الماضي طلب زواج بين جزائري وفرنسية تكبره بـ33 سنة، حيث قال إن القانون لا يحرم الزواج بسبب فارق العمر، لكن مثل هذه الحالات تتطلب التحقيق العمق في جانبه الاجتماعي، كما قامت مصالحه في إطار ملف الهجرة باقتياد 397 رعية إفريقية نحو الحدود بسبب القامة غير الشرعية.

وفي رده على أسئلة الصحافة بخصوص الأمن العمومي، عرض رئيس الأمن الولائي بعض الاقتراحات المتعلقة بتأمين مستعملي الطرق والتي تسمح بتفادي الازدحام إضافة إلى تثيب لوحات تحديد الوجهات، ومراجعة مخطط السير وغيرها والتي حولت للمصالح المعنية منذ سنة لكن بدون جدوى.

العدد 7212
21 سبتمبر 2020

العدد 7212