مصنعو قطع غيار السيارات ينوهون بالقرار

وقف استيراد بعض اللواحق رفع وتيرة الانتاج الوطني

وقف استيراد بعض اللواحق رفع وتيرة الانتاج الوطني
  • القراءات: 453
رضوان. ق رضوان. ق

نوه مصنعون محليون ومنتجون لعدة أنواع من لواحق السيارات والزيوت، بالإجراءات والقرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية لحماية المنتوج الوطني وترقيته، بما ساهم في رفع نشاط المصانع وتسطير برامج للتصدير بفضل الدعم الذي يتلقاه المصنعون ومطالبتهم بالمزيد من الإجراءات للتوجه نحو التصدير نحو الخارج. 

شكل معرض وهران للسيارات ولواحقها، المنظم مؤخرا، فرصة هامة أمام الشركات والمصانع المحلية لترويج منتجاتها والتعريف بها للزبائن وصانعي السيارات، في خطوة أكدت نجاعة القرارات التي اتخذتها الحكومة لدعم الإنتاج والتصنيع المحلي. وللوقوف على تطبيق القرارات ميدانيا وتحققها للأهداف المرجوة، كان لـ "المساء" لقاء مع عدد من المصنعين المحليين بالمعرض، الذين أجمعوا على وجود حركية جديدة لنشاط المناولة، حيث أكدت بن عزيزية زينب، ممثلة شركة "اتفاق" المختصة في صناعة كل أنواع المصافي، أنه وبفضل قرارات وقف استيراد المنتجات المصنعة التي كانت تعد المنافس الكبير للمنتوج المحلي، ارتفع إنتاج المصنع بقرابة النصف وساهم في تنويع المنتجات وتعددها، خاصة مع دخول مصانع تصنيع السيارات الخدمة. وأوضحت المتحدثة، أن المصنع ينتج حاليا كل أنواع المصافي، خاصة مصافي الزيوت الخاصة بالسيارات ومصافي الهواء، ويقوم المصنع حاليا بالتحضير لعملية التصدير نحو ألمانيا. 

ومن جانبه، أشاد شيرادي رابح، مسؤول في شركة "بلاست قوم"، المتخصصة في صناعة النوابض البلاستيكية الخاصة بالسيارات والشاحنات، بالقرارات الأخيرة لوقف استيراد بعض أنواع الملحقات التي تنتجها شركته، والتي تعد شركة ناشئة استفادت من قرض من وكالة تشغيل الشباب منذ سنة 2011، وقد توصلت حاليا لإنتاج 100 نوع من لواحق السيارات من مادة البلاستيك، بنسبة إدماج محلية تقدر بـ 100 بالمائة. ودعا المتحدث، الى ضرورة متابعة تنفيذ القرارات ميدانيا، وفرض استعمال المنتجات المصنعة محليا على الشركات، خاصة بعد قرارات الحكومة بفتح مصانع محلية للسيارات.

ومن جهتها، أكدت لبنة هوام، المديرة التجارية لمجمع "تكنو كاست" المنتجة لعلامة "أوتو موتيف"، أن الفرع الجديد للمجمع تأسس سنة 2023، مباشرة بعد قرارات الحكومة الخاصة بالاستيراد، وهو ما ساهم في ظهور المصنع الذي يعد الأول من نوعه في صناعة قطع الغيار ومكونات التوجيه والتعليق للمركبات الخفيفة والثقيلة والآلات الصناعية، وقد تمكن المصنع مؤخرا، وبفضل الإجراءات المتعلقة بالاندماج، من توقيع اتفاقية مع مصنع "رونو" لتصنيع قطع الغيار، وهو ما يعد إجراء هاما للصناعة المحلية الجزائرية. كما أشارت المتحدثة، الى أن المصنع يحضر للمشاركة في صالون خاص بموريتانيا، لعرض المنتجات والتعريف بها قصد التوجه نحو التصدير وفق سياسة الحكومة.