مشروع ضخم تأخر استلامه
  • القراءات: 401
 بوجمعة ذيب  بوجمعة ذيب

القرية السياحية "روسيكادا بارك"

مشروع ضخم تأخر استلامه

يعرف مشروع إنجاز القرية السياحية "روسيكادا بارك" الجاري إنجازه بمنطقة التوسع السياحي بالعربي بن مهيدي بسكيكدة، تأخّرا كبيرا في الانجاز، بسبب العديد من العوائق التي اعترضت المشروع بخاصة منها المادية.

فرغم أنّ الشركة الجزائرية - السعودية قد تقدّمت سنة 2019 بطلب الحصول على قرض إضافي من قبل بنوك عمومية من أجل إتمام ما تبقى من المشروع الذي وصلت نسبة الأشغال إلى حدود 87 بالمائة، إلاّ أنّ طلبها بقي دون ردّ، إضافة إلى توقف الأشغال لأكثر من 3 أشهر تقريبا بسبب جائحة كورونا (كوفيد19)، لتبقى عملية تسليم هذا المشروع السياحي الكبير الذي بإمكانه أن يوفّر أكثر من 400 منصب شغل ما بين دائم ومؤقت مؤجل إلى حين.

مع الإشارة إلى أنّ هذا المشروع الكبير الذي يعدّ واحد من بين أكبر المشاريع السياحية بالجزائر والذي يتمّ إنجازه في إطار الاستثمار السياحي جزائري وسعودي بغلاف مالي يقدر بـ7.4 مليار دينار، يتربّع على مساحة إجمالية تقدر بـ13 هكتارا، ويتكوّن من 9 مجموعات، منها خمس مجموعات مخصّصة للإيواء وتتشكّل من 108 غرفة إضافة إلى 6 شقق كبيرة و165 شقة من صنف 3 غرف نمط القصبة، و10 فيلات فاخرة، ومركز تجاري وقاعة للحفلات وقاعة سينما وخمسة مطاعم ومسرح في الهواء الطلق يتسع لـ1500 مقعد وقاعات للألعاب، ومسبح مغطى و10 محلات تجارية، زيادة على مرافق رياضية مختلفة، ومدرج وحظيرة كبيرة للألعاب المائية، وكذا حظيرة للسيارات تتسع لأكثر من 125 مركبة، زيادة إلى كل هذا فإنّ هذه القرية السياحية تضمّ أيضا محطة لتصفية المياه المستعملة في إطار احترام كل معايير الحفاظ على البيئة، ومن ثمّ فإنّها المؤسسة السياحية الوحيدة على المستوى الوطني من تملك مثل تلك المحطة التابعة لها.

وفي كلّ هذا تبقى القرية السياحية "روسيكادا بارك" بسكيكدة من بين أهم المشاريع التي ستعطي دفعا كبيرا للسياحة ليس محليان فحسب بل حتّى وطنيا، والتي ستمكّن من جعل سكيكدة مدينة سياحية بامتياز.

العدد 7271
29 نوفمبر 2020

العدد 7271