مستودع جمركي لمصنع الإسمنت
❊ح. بوبكر ❊ح. بوبكر

سعيدة

مستودع جمركي لمصنع الإسمنت

سيُنطلق خلال الثلاثي الأول للسنة الجارية، في عملية إنجاز مستودع جمركي لمصنع الإسمنت بولاية سعيدة، حسبما عُلم من رئيس مفتشية أقسام الجمارك المفتش العميد محمد بن حولة، خلال الندوة الصحفية التي قدمت فيها المديرية حصيلة نشاطات مصالحها بالولاية لسنة 2018. وقال إن هذا المستودع الجمركي سيتم إنجازه ببلدية الحساسنة التي يوجد بها مصنع عمومي للإسمنت. وسيمكن هذا المرفق من استقبال بضائع المصنع المستوردة، إضافة إلى الاستفادة من جميع التسهيلات الجمركية ذات الصلة.

وتشمل هذه التسهيلات الإبقاء على بضاعة نفس المصنع المستوردة لمدة سنة كاملة قابلة للتجديد، وتمكين مسؤولي المصنع من جمركة هذه البضاعة عبر عدة مراحل بدل جمركتها كليا داخل الميناء. كما ستساهم العملية في تدعيم خزينة ولاية سعيدة بنصيب من الرسوم الجمركية التي تُحصّلها مفتشية أقسام الجمارك.

ومن جهة أخرى، يُرتقب أن تقوم مفتشية أقسام الجمارك بسعيدة، هذه الأيام، بجمركة منتوجات فلاحية لمتعامل اقتصادي من ولاية سعيدة، ينوي تصديرها إلى موريتانيا، وفقا لنفس المسؤول. وتشمل هذه المنتوجات الفلاحية التي سيتم تصديرها عبر المعبر الحدودي البري لولاية تندوف، البطاطا والبصل والجزر. وسيستفيد نفس المتعامل الاقتصادي من تسهيل في الإجراءات الإدارية لتصدير منتوجاته، مشيرا إلى أن هذه العملية تندرج في إطار سياسة تشجيع التصدير خارج المحروقات التي توليها الدولة أهمية كبيرة، في الوقت الذي سجلت مفتشية أقسام الجمارك خلال نفس السنة، حجز كميات معتبرة من المشروبات الكحولية وبضائع قابلة للتهريب و15 سيارة تحمل ملفات قاعدية مزوّرة.

 

إقرأ أيضا..

49 مفتش شرطة يؤدون اليمين القانونية بالبليدة
25 أوت 2019
حصلوا على صفة الضبطية القضائية

49 مفتش شرطة يؤدون اليمين القانونية بالبليدة

المرحلة الانتقالية متاهة لا مخرج منها
25 أوت 2019
المحلل السياسي عامر رخيلة لـ"المساء":

المرحلة الانتقالية متاهة لا مخرج منها

العدد6884
24 أوت 2019

العدد6884