مساكن فوضوية تباع عبر مواقع التواصل

فيما هدّمت 60 بناية خلال أسبوع بوهران

مساكن فوضوية تباع عبر مواقع التواصل

تشهد مواقع التواصل الاجتماعي ظاهرة خطيرة أصبحت تتطلب فتح تحقيقات حسب المتتبعين، وخاصة بعد الترويج لبيع مساكن فوضوية تم إنجازها بمناطق متفرقة من الولاية وخاصة بغابة كوكا ومنطقة حاسي بونيف وغيرها من المناطق التي تعرف توسعات كبيرة للسكن الفوضوي رغم الإجراءات المعلن عنها من طرف مصالح ولاية وهران للحد من الظاهرة ومحاربتها، في وقت تم فيه خلال الأسبوع الجاري هدم 60 بناية فوضوية شيدت مؤخرا بمنطقتي بوعمامة والبلانتير.

لا تزال ظاهرة انتشار البنايات الفوضوية بولاية وهران تصنع الحدث وذلك من خلال عمليات هدم تمت مؤخرا، والتي كشفت وجود شبكات تقف وراء الظاهرة التي أصبحت تتطلب العمل على فتح تحقيقات أمنية حول الظاهرة التي أخذت أبعادا خطيرة، حسب متتبعين للشأن المحلي بوهران من جمعيات ونشطاء المجتمع المدني. وقد كشف مؤخرا ظاهرة بيع العقارات المحتلة والمعتدى عليها إلى جانب مباني فوضوية غير مكتملة عبر شبكة التواصل الاجتماعي «الفايسبوك»، حيث يتم عرض مباني بأسعار تتراوح بين 7000 و10.000 دج للمتر المربع بمناطق غير مأهولة

وبعقارات ملك للدولة عبارة عن غابات أو مناطق جبلية، كما يتم من خلال الترويج لبيع المساكن الفوضوية عرض صور عن المساكن غير المكتملة وموقعها، وهو ما أثار التساؤل حول الظاهرة التي أخذت أبعادا خطيرة بوهران رغم التصريحات السابقة للمسؤولين على رأسهم والي وهران الذي كان قد أكد على فتح تحقيقات خاصة بعد اتهامات بتورط منتخبين ومسؤولين في تسهيل عمليات بناء وإنجاز السكنات الفوضوية بعدة مناطق، حيث كان الوالي السابق لوهران عبد الغني زعلان والوالي الحالي مولود شريفي قد أكدا وجود شبكات تقف وراء الظاهرة.

وكانت مصالح ولاية وهران بالتنسيق مع الدوائر والبلديات والقوة العمومية قد قامت منذ مطلع السنة الجارية بعدة عمليات هدم طالت مساكن فوضوية وتوسعات غير شرعية خاصة بغابة كوكا التي شهدت توسعا كبيرا للمساكن الفوضوية على حساب المساحة الغابية التي طالها قطع الأشجار، كما تم هدم عشرات المساكن الفوضوية بمنطقة بوتليليس وحاسي بونيف والسانيا وكذا مساكن فوضوية وتوسعات بشواطئ دائرة عين الترك.

وقد أشرفت مصالح دائرة وهران خلال الأسبوع الماضي على عملية هدم طالت 60 بناية فوضوية عبر منطقتي الروشي والحاسي بالمندوبية البلدية بوعمامة، فيما توزعت عمليات هدم مباني كاملة الإنجاز وأخرى في طور الإنجاز، إلى جانب أساسات لمساكن كانت ستنجز بالمنطقة. وقد كشف مصدر من دائرة وهران بأن عملية مماثلة ستتم خلال الأيام القادمة بمنطقة البلانتير للحد من توسع البنايات الفوضوية وخاصة بغابة مرجاجو المحاذية لحي البلانتير.

فيما كشفت مديرية التعمير لولاية وهران، في وقت سابق في تقرير تحوز «المساء» على نسخة منه، وجود 21089 بناية فوضوية بولاية وهران، موزعة على 47 منطقة عبر 13 بلدية من أصل 26 بلدية بوهران منتشرة بالولاية.. ويأتي على رأس هذه المناطق بلدية سيدي الشحمي بـ6 مناطق فوضوية تنتشر فوقها 1653 بناية فوضوية، ثم بلدية مرسى الكبير بـ5 مواقع تضم 931 بناية فوضوية وعين البية بـ 380 بناية فوضوية. كما كشف التقرير بأن مصالح ولاية وهران قد تمكنت منذ سنة 2007 إلى غاية سنة 2018 من القضاء على 25 موقعا فوضويا كانت تضم 15058 بناية فوضوية.

إقرأ أيضا.. في المراسلون

في غياب وعي المواطنين والتجار

”روسيكادا” تغرق في النفايات

صعود المياه المستعملة ببساتين سالي وتمنطيط

وضع بيئي يهدد صحة السكان والحلول غائبة

مخبر الدراسات النفسية بجامعة غليزان

اقتراح تطبيق وطني بالمجان

الحي الحضري الجديد بلقايد بوهران

نموذج لم يرق إلى المستوى المطلوب

جمعية ”راديوز”

توزيع 300 قفة بمناطق الظل

الرفع الكلي للحجر الصحي بتندوف

ارتياح في أوساط المواطنين

سكان المناطق النائية بأقصى الجنوب

وصول قافلة تضامنية بمواد واسعة الاستهلاك

بلديات العاصمة تواصل مهمة حماية مواطنيها

توزيع 9 آلاف كمامة طبية بسيدي عبد الله

في مبادرة لتخفيف متاعب المواطنين

مستشفى بارني يطلق خدمة الفحص عن بعد

ترميم مقر بلدية وهران

المشروع يراوح مكانه

لم يشملهم قرار الوزارة رغم كونهم متضررين

الناقلون الخواص يطالبون بإدراجهم ضمن مساعدات الدولة

سُجلت بأربع ولايات غربية

900 مخالفة للحجر الصحي يومي عيد الفطر

مداومون لم يلتحقوا بمناصب عملهم

صعوبات للحصول على رخص التنقل بولاية الجزائر

العدد 7118
31 ماي 2020

العدد 7118