مساعدات مادية  للمصالح الطبيبة
❊ الحسن حامة ❊ الحسن حامة

بجاية

مساعدات مادية للمصالح الطبيبة

تشهد ولاية بجاية خلال الأيام الأخيرة، حملة تضامن واسعة بين المواطنين والمصالح الطبية لمواجهة داء "كورونا"، من خلال تجنيد كل الوسائل المادية اللازمة، حيث قررت نقابة المحامين لولاية بجاية في الاجتماع المنعقد يوم الخميس الماضي، تخصيص مساعدات مادية وجمع مبلغ مالي لاقتناء التجهيزات اللازمة والمواد المستعملة، للوقاية من داء "كورونا"، سيتم توزيعها على مختلف المؤسسات الصحية المتواجدة عبر الولاية.

من جهتهم، قرر رجال الأعمال توزيع ما لا يقل عن 60 هاتفا نقالا مدعما بالخطوط على الأطقم الطبية المتواجدة بمستشفى "فرانز فانون"، والمستشفى الجامعي "خليل عمران"، للبقاء في اتصال دائم مع عائلاتهم، خاصة في هذه الظروف الصعبة، بسبب تجنيدهم بالمؤسسات الاستشفائية لمعالجة المصابين بهذا الداء.

من جهة أخرى، توسعت العملية التضامنية بين المواطنين بمختلف البلديات والمدن، حيث بادرت جمعية "توذرث أمسري" ببلدية سيدي عياد، إلى تقديم مساعدات بالمواد الغذائية، على غرار مادتي "السميد والفرينة" التي سيتم توزيعها على 70 عائلة معوزة ببلدية بني معوش، في الوقت الذي قرر صاحب قاعة الحفلات "فيلاجوى" تجهيزها بكل العتاد اللازم، على غرار الأفرشة والأغطية، من أجل التكفل بالأشخاص دون مأوى في إطار الحجر الصحي الذي بادر إليه المجلس الشعبي الولائي، بالتنسيق مع مديرية النشاط الاجتماعي، الهلال الأحمر الجزائري وبعض الجمعيات الناشطة في الميدان.

فتح نقاط بيع إضافية لمادة "السميد"

من جهة أخرى، وبالإضافة إلى الحركة التضامنية التي تشهدها مختلف مناطق بجاية، بادرت السلطات المحلية إلى فتح نقاط بيع إضافية ببعض البلديات، على غرار بجاية، واد غير وأميزور لمادة "السميد" بالكميات اللازمة، من أجل سد النقص والندرة التي تم الوقوف عليها خلال الأيام الأخيرة، حيث تم فتح نقطة بيع بمدينة بجاية، بعد أن طالب المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي في الولاية بحصة إضافية من مادة "السميد" لسكان الولاية، في الوقت الذي تشهد العديد من المحلات الخاصة ببيع المواد الغذائية، على غرار الدقيق، ضغطا كبيرا منذ اكثر من أسبوع في أغلب بلديات الولاية، رغم الضمانات التي قدمتها المصالح المعنية بتوفير هذه المادة الحيوية بكيفية منتظمة.

أكد مدير الفلاحة لولاية بجاية، وجود مادة "السميد" بالكميات اللازمة، بالإضافة إلى المخزون الذي سيكفي من أجل تلبية حاجة السوق على المستوى المحلي.

غلق محلات بيع المشروبات الكحولية

في إطار تنفيذ التعليمات، قام والي بجاية أحمد معبد يوم الخميس الماضي، بالإمضاء على قرار غلق محلات بيع المشروبات الكحولية التي تضاف إلى قرارات أخرى، تم اتخاذها من طرف السلطات المحلية، على غرار غلق المطاعم والمقاهي، وتوقيف وسائل النقل الحضرية وبين الولايات.

استجاب المواطنون بكيفية جيدة لعملية الحجر الصحي، من خلال الالتزام بتعليمات الوقاية وعدم الخروج إلا للضرورة، وهو ما وقفت عليه "المساء"، منذ تقريبا أسبوع عبر مختلف البلديات، خاصة بمدينة بجاية، بالإضافة إلى غلق أغلب المحلات التجارية، باستثناء محلات بيع المواد الغذائية والخضر والفواكه.

إقرأ أيضا.. في المراسلون

مداومون لم يلتحقوا بمناصب عملهم

صعوبات للحصول على رخص التنقل بولاية الجزائر

بهدف توفيرها في السوق

نحو إنتاج 30 ألف كمامة يوميا

مكافحة فيروس ”كورونا” بسيدي موسى

توزيع 3 آلاف كمامة على المواطنين والتجار

في إطار تطبيق شعار ”وعيك يحميك” يومي عيد الفطر

جمعيات خيرية توزع الكمامات على المواطنين بمفتاح

تدابير الحجر الصحي يومي العيد

وهران خاوية على عروشها

تزامنا مع إجبارية ارتدائها

توزيع 10 آلاف كمامة

عين تموشنت

تعقيم 178 مسجدا

وُعدوا باستلام سكناتهم في أفريل الفارط

مكتتبو مشروع 774 تساهميا يطالبون بمفاتيحهم

مكتتبو منطقة الرتبة

وقفات احتجاجية بعد العيد

بعد إجبارية ارتداء الأقنعة الواقية

تجند كبير لتوزيع الكمامات

تبرع به أطباء لمستشفى ”ابن باديس” بقسنطينة

جهاز يجري ألفي تحليل لـ"كوفيد 19” في اليوم

العدد 7116
28 ماي 2020

العدد 7116