محاربة البناء الفوضوي
❊ع. بزاعي ❊ع. بزاعي

دائرة باتنة

محاربة البناء الفوضوي

سيُشرع في إعادة تحيين بطاقة طالبي السكن بدوائر باتنة، وإحصاء كل البيوت القصديرية والسكنات الهشة، حتى يتسنى للسلطات العمومية اتخاذ القرارات اللازمة، وبرمجة المشاريع السكنية بمختلف صيغها، حسبما تم الكشف عنه مؤخرا، في اجتماع تنسيقي ضم مختلف المصالح الإدارية والأمنية، بإشراف من الوالي فريد محمدي.

 

أعطى الوالي، في هذا الصدد، تعليمات للشروع في العملية، حتى يتسنى إتمامها في مواعيدها، قصد الاستفادة من برامج سكنية لمواجهة طلبات السكن المتزايدة في مختلف الصيغ.    

في إطار الجهود المبذولة لتحسين الإطار المعيشي للمواطنين، والرد على طلبات المواطنين الذين يستعجلون الاستفادة من مفاتيح السكن، قام المسؤول الأول عن الولاية، بزيارة تفقدية إلى حي 1650 مسكنا عدل حملة ”3”، أين وقف على مدى تقدم أشغال التهيئة الحضرية وتأهيل شبكة الطرق والربط بشبكات الكهرباء، والإنارة العمومية، ونظافة المحيط والمساحات الخضراء وغيرها. كما استمع لانشغالات المواطنين ووعد بالتكفل بها حسب الأولويات. علما أن هذه الحصة السكنية التي أشهرت قوائمها في الصائفة الماضية، ينتظر المستفيدين منها استلام مفاتيحهم.

أوضح الوالي في هذا الاجتماع، أن عمليات هدم البناءات الفوضوية التي تمت في السنوات الماضية، والتي باشرتها المصالح المختصة، تندرج في إطار محاربة ظاهرة البناءات الفوضوية، وهو ما تطلب وقتها تشكيل خلايا لمراقبة العمران، تضم كل خلية ممثلين عن المصالح التقنية بالبلدية، ومفتشية البناء والتعمير، ومديرية أملاك الدولة، بالإضافة لشرطة العمران. مضيفا أن الدولة سخرت إمكانيات كبيرة لتحسين الإطار المعيشي للمواطنين وتمكينهم من سكنات لائقة.

أكد السيد محمدي، أن عمليات الترحيل والإسكان متواصلة بباتنة، وتندرج في إطار مواصلة عمليات الترحيل وإعادة الإسكان التي شُرعَ فيها منذ سنوات، والتي مكنت من إعادة إسكان آلاف العائلات في أحياء سكنية جديدة، تتوفر على كافة شروط الحياة الكريمة.

علما أن آخر عملية توزيع كبرى، تمت عشية الاحتفالات بالذكرى 65 لاندلاع الثورة التحريرية، وشملت تسليما رمزيا لمفاتيح 1649 سكنا بمـختلف الصيغ، ببلديات عين ياقوت وتيمقاد وبني فضالة وبوزينة وأولاد فاضل وتيغانمين وفم الطوب واينوغيسن، من أصل برنامج طموح يضم آلاف السكنات الموجهة لتلبية الطلب.

بريكة ... 1164 عائلة تستفيد من الغاز

ثمن والي باتنة، فريد محمدي، الجهود المبذولة لاستكمال مشاريع الطاقة التي استفادت منها الولاية، في إطار البرامج المختلفة، مؤكدا مواصلة برامج التنمية، في وقت بلغت نسبة الربط بهذه الطاقة الحيوية بين 82 و96 بالمائة.

 

اغتنم الوالي فرصة تواجده خلال هذه الزيارة التي شملت العديد من بلديات بريكة، كمشتة المعذر، أولاد مبارك ولقدح ببلدية الجزار، وعدة مشاتي ببريكة، حيث وضع الغاز الطبيعي حيز الخدمة لفائدة 1164 عائلة، بقيمة مالية قدرت بـ12.4 مليار سنتيم، ليطمئن سكان المنطقة بخصوص توزيع المشاريع التنموية حسب الأولويات والإمكانيات، لتثمين البرامج التي تهدف إلى تحقيق التوزان دون تمييز بين المناطق، بهدف تحسين الإطار المعيشي للمواطنين. مضيفا أن الجزائر هي البلد الوحيد الذي يخصص مشاريع الطاقة بالمناطق النائية، وأن عمليات الربط سجلت نسبا متقدمة، مشيرا إلى أنها ستتواصل لتحقيق تغطية كاملة لإقليم الولاية بهذه المادة الأساسية في أقرب الآجال.

تم في نفس الإطار، وضع حيز الخدمة، شبكة الغاز الطبيعي بالمنطقة، لتزويد مشتة المعذر - أولاد مبارك ولقدح- ببلدية الجزار لفائدة 300 مسكن، بتكلفة مالية تجاوزت 5.2 مليار سنتيم. كما شملت نفس العملية مشتة فيض البش ببلدية بريكة، لفائدة 182 مسكنا، بتكلفة مالية تجاوزت 3.1 مليار سنتيم. ووضع حيز الخدمة، شبكة الغاز الطبيعي لتزويد حي المجاهدين ببلدية بريكة، لفائدة 446 مسكنا، بتكلفة مالية تجاوزت 1.3 مليار سنتيم، ووضع حيز الخدمة شبكة الكهرباء لتزويد 236 مسكنا بمشتة مراح الجمال ببلدية بريكة، بتكلفة مالية تجاوزت 2.8 مليار سنتيم.

للإشارة، أشرفت السلطات الولائية بنفس المناسبة، على وضع الغاز الطبيعي حيز الخدمة لفائدة 1100 عائلة، بتكلفة مالية تجاوزت 40.2 مليار سنتيم، وأعطيت إشارة انطلاق ربط أزيد من 357 مسكنا بمادة الغاز الطبيعي بتكلفة مالية قدرها 7 ملايير سنتيم. 

إقرأ أيضا..

لجنة مكافحة المنشطات تشرف على تكوين 80 طبيبا ومرافقا
27 جانفي 2020
الألعاب المتوسطية 2021 بوهران

لجنة مكافحة المنشطات تشرف على تكوين 80 طبيبا ومرافقا

غيابات عديدة ضد وفاق سطيف
27 جانفي 2020
إتحاد العاصمة

غيابات عديدة ضد وفاق سطيف

العدد 7012
26 جانفي 2020

العدد 7012