لجنة تفتيش  وزارية تحقق
  • القراءات: 313

مستشفى ”الشهيد السعيد دباخ” بالمغير

لجنة تفتيش وزارية تحقق

قامت لجنة تفتيش وزارية على مدار ثلاثة أيام كاملة، الأسبوع الماضي، بتحقيق في مختلف المصالح الطبية والجراحية بالمؤسسة الاستشفائية العمومية الشهيد السعيد دباخ، في المقاطعة الإدارية المغير، التي تبعد 170 كلم عن ولاية الوادي، حسبما أفاد به مدير الصحة والسكان، مؤخرا.

حلت لجنة التفتيش الوزارية يوم الثلاثاء الماضي، بغرض فتح تحقيق معمق في نوعية واستمرارية الخدمات الصحية المقدمة للمرضى، بمختلف أجنحة المصالح الطبية الجراحية على مستوى المؤسسة الاستشفائية العمومية بالمغير، تنفيذا لتعليمات وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، الدكتور عبد الرحمان بوزيدي، كما أوضح مدير الصحة والسكان، الطبيب عبد القادر لعويني.

يأتي إيفاد لجنة التفتيش الوزارية، تجسيدا للوعود التي قدمها وزير الصحة لعدد من المواطنين الذين طالبوا بتحسين ظروف الخدمات الطبية الجراحية بهذا المرفق الصحي، في لقاء معه أثناء زيارة التفقد التي قادته رفقة وزير الداخلية والجماعات المحلية، إثر حادث المرور الذي وقع صباح يوم الأحد 19 من الشهر الجاري، من أجل تقديم التعازي لعائلات الضحايا والاطمئنان على الوضعية الصحية  للجرحى.

قامت اللجنة الوزارية التي تضم ثلاثة أعضاء (مفتشين اثنين ونائب المدير المكلف بمصالح الاستعجالات على مستوى الوزارة الوصية) بالمعاينة الميدانية لمختلف المصالح الطبية الجراحية، من أجل إحصاء كل النقائص واحتياجات هذا المرفق الطبي، سواء من حيث المعدات والتجهيزات الطبية أو الإمكانيات البشرية من الطاقم الطبي وشبه الطبي.

ركز أعضاء لجنة التفتيش في عملهم التحقيقي، على نجاعة أداء جناح الاستعجالات الطبية الجراحية التابع للمؤسسة العمومية الاستشفائية، ومدى استجابتها لتطلعات المرضى، باعتبار هذا الجناح له صلة مباشرة بمتطلبات المريض، بالإضافة إلى التحقيق في المصالح الطبية الجراحية الثمانية (8) الباقية، لاسيما (طب الأطفال، الطب الداخلي، الأشعة، أمراض وجراحة العظام، أمراض النساء والتوليد، الصيدلية).

اعتمدت اللجنة الوزارية في عملها التقني، على الزيارات الميدانية التفقدية لمختلف المصالح الطبية الجراحية بهذه المؤسسة الاستشفائية العمومية، ولقاءات جوارية مع عدد من المرضى، وجلسات استماع للطاقم الطبي وشبه الطبي. 

كان وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات قد أكد في لقاء جمعه بالمواطنين في هذا المرفق الطبي، الذي تكفل بالضحايا وجرحى حادث المرور، أن ثمة مخططا صحيا خاصا بمناطق الجنوب، يعتمد على إعادة الاعتبار لمصالح الاستعجالات الطبية الجراحية ومراكز توليد النساء بالتجهيزات والمعدات الطبية واليد العاملة المؤهلة، من الطاقم الطبي وشبه الطبي.

الجدير بالذكر، أن الطاقم الطبي بالمؤسسة الاستشفائية العمومية المغير، يضم 13 طبيبا أخصائيا، 16 طبيبا عاما، أما الطاقم شبه الطبي فيتكون من 187 ممرضا وممرضة.

العدد 7216
26 سبتمبر 2020

العدد 7216