قطاع التعليم العالي استهلك  45 مليار دج في 15 سنة
  زبير.ز زبير.ز

مدير التجهيزات العمومية بقسنطينة يكشف:

قطاع التعليم العالي استهلك 45 مليار دج في 15 سنة

كشف السيد عبد الله بكوش، مدير التجهيزات العمومية بولاية قسنطينة، عن استفادة قطاع التعليم العالي بعاصمة الشرق خلال السنوات الماضية، من غلاف مالي قُدّر بحوالي 45 مليار دج، خُصّص لإنجاز العديد من المشاريع التي عادت بالنفع على الطالب وعلى الأساتذة الجامعيين وكذا على التحصيل العلمي.

حسب السيد عبد الله بكوش، فإنّ قطاع التعليم العالي بقسنطينة تدعّم منذ 2004، بحوالي 64 ألف مقعد بيداغوجي من أجل تخفيف الضغط عن جامعة قسنطينة التي باتت تستقبل كلّ سنة جامعية، ما يناهز 20 ألف طالب في مختلف التخصصات، مضيفا أن هذه المقاعد البيداغوجية وُزّعت على 20 كلية.

وبخصوص الإقامات الجامعية، أكّد مدير التجهيزات العمومية بولاية قسنطينة، أنّ الولاية، خلال هذه المدة، استفادت من إنجاز 46 ألف سرير موزّعة على 23 إقامة جامعية جديدة خاصة بالمدينة الجامعية بـ علي منجلي، بمعدل 2000 سرير في كلّ إقامة، حيث بلغت تكلفة هذه المشاريع، يضيف المتحدّث، أكثر من 11.5 مليار دج.

وأكّد السيد بكوش أنّ المشاريع الخاصة بقطاع التعليم العالي بعاصمة الشرق، لم تتوقّف عند هذا الحد، فهي متواصلة من أجل وضع المزيد من المشاريع، حيّز الخدمة، لتكون لفائدة الطلبة وحتى أسرة التعليم العالي، فيما كشف عن مشروع في طور الإنجاز، من أجل تدعيم القطاع بـ 2000 مقعد بيداغوجي على مستوى المدينة الجديدة علي منجلي، يضاف إليها مشروع إقامة جامعية بسعة ألف سرير، ستكون جاهزة في القريب العاجل، ومن المنتظر تسلّمها خلال الدخول الجامعي المقبل.

وتضم قسنطينة التي تُعد من أهم الأقطاب الجامعية على المستوى الوطني، 5 جامعات، يتعلّق الأمر بجامعة الأخوة منتوري، عبد الحميد مهري، صالح بوبنيدر، الأمير عبد القادر والمدرسة العليا للأساتذة، وقد تدعمت الولاية في السنوات الأخيرة بمدينة جامعية بعلي منجلي، تُعد صرحا بيداغوجيا بامتياز، حيث يتربع هذا المشروع الضخم على أكثر من 170 هكتارا، ويُعتبر الأوّل من نوعه على المستوى الوطني والإفريقي، إذ إنّ المشروع جُسّد على أرض الواقع، ودخل حيز الخدمة تدريجيا سنة 2013 بعدما كان في بداية الأمر مجرد تصوّر عام لمدينة جامعية تتكوّن من مرافق بيداغوجية واجتماعية ومدارس وطنية، هذه الإنجازات الضخمة أصبحت واقعا ملموسا، تطلّبت في مجملها أغلفة مالية ضخمة بعد القيام بعمليات إعادة تقييم لهذا الصرح الجامعي الذي يضمّ ما مجموعه 13 كلية و19 إقامة جامعية ومركب رياضي وحظيرة علمية ومكتبة بـ 3 آلاف مقعد وقاعة محاضرات كبرى و4 قاعات للندوات وسكنات وظيفية.

إقرأ أيضا..

قايد صالح: كل محاولات المساس بالجزائر ستفشل
20 أفريل 2019
أكد أن أعظم رهانات الجيش هي الحفاظ على استقلال الجزائر وسيادتها ووحدتها

قايد صالح: كل محاولات المساس بالجزائر ستفشل

إصرار على القطيعة
20 أفريل 2019
المسيرات الشعبية تحتدم في الجمعة التاسعة

إصرار على القطيعة

العدد 6780
20 أفريل 2019

العدد 6780