لتسهيل تنقلات المواطنين في الفترات الليلية

قسنطينة ببرنامج نقل خاص في رمضان

قسنطينة ببرنامج نقل خاص في رمضان
  • القراءات: 247
زبير. ز زبير. ز

سطرت مديرية النقل بقسنطينة تحسبا لشهر رمضان الفضيل وتنفيذا لتعليمات الوالي عبد الخالق صيودة، برنامجا خاصا بتسهيل تنقّل المواطنين خلال هذا الشهر، خاصة في الفترات الليلية؛ حين يكثر الطلب على وسائل النقل؛ بسبب تنقلات الأشخاص لزيارة الأقارب، والخروج للتسوق، والخروج لأداء صلاتَي العشاء والتراويح عبر مختلف مساجد الولاية. 

اتخذت مديرية النقل بولاية قسنطينة، بالتنسيق مع المكتب الولائي للاتحاد الوطني للناقلين العموميين للمسافرين، جملة من التدابير، من شأنها القضاء على بعض المظاهر السلبية في قطاع النقل، بعدما ضبطت برنامجا خاصا بتوفير وسائل النقل بعد أذان المغرب، إلى غاية وقت متأخر من الليل.

كما حرصت مديرية النقل على وضع برنامج مناوبة خاص بشهر رمضان؛ للتكفل بتنقلات المواطنين على مستوى المحطات البرية، وتمديد ساعات العمل للحافلات التابعة لمؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري لمدينة قسنطينة، خاصة في الخطوط العاملة على بعض المحاور الهامة؛ على غرار المدينة الجديدة علي منجلي، والقطب الحضري ماسينيسا بالخروب.

ووفقا لبرنامج مديرية النقل الخاص بشهر رمضان، سيتم تمديد ساعات العمل إلى منتصف الليل؛ لضمان استمرارية الخدمة في الفترة الليلة طيلة هذا الشهر، مع تمديد عمل "ترامواي" إلى غاية الساعة الواحدة صباحا انطلاقا من محطة بن عبد المالك رمضان وسط المدينة، عبر محطات مسجد الأمير عبد القادر، وبالما، وزواغي سليمان وجامعة قسنطينة 3، نحو المدينة الجديدة علي منجلي بالمحطة النهائية بمحاذاة جامعة قسنطينة 2.

ومن أجل الوقوف على تطبيق هذا البرنامج الخاص بشهر رمضان، وضعت مديرية النقل برنامج مراقبة وتفتيش؛ من خلال دوريات لأعوان المديرية، تقوم بتفقّد مختلف المحطات البرية والحضرية عبر تراب الولاية، خاصة بالمناطق التي يكثر عليها توافد المواطنين، وتسجل مختلف النقائص لمعالجتها في أقصر مدة.

وأعلمت مديرية النقل كافة المواطنين، بهذه الإجراءات التي تم اتخاذها في مصلحتهم؛ من خلال إعلانات تم نشرها بمقر المديرية وبمختلف الوسائط؛ حيث سيتم الاستعانة أيضا، بوعي المواطن، وبحسه المدني؛ من أجل إنجاح هذا البرنامج، والاعتماد على مسألة التبليغ عن طريق الهاتف، أو التنقل إلى مقر المديرية بحي فيلالي في حال وجود أي خلل في النقل أو مخالفات، يتم ارتكابها من قبل بعض الناقلين. 

ومن المنتظر أن تتدعم ولاية قسنطينة، خلال شهر رمضان القادم، بانطلاق الاستغلال التجاري لـ "تيليفريك"، خاصة بعدما انطلقت التجارب التقنية بنجاح خلال الأيام الفارطة.

وحددت السلطات المحلية، بالتنسيق مع مؤسسة تسيير المصاعد ومديرية النقل، شهر مارس لبداية عمل وسيلة النقل هذه، التي من شأنها فك الضغط عن الجهتين الشمالية والشرقية للولاية، في شكل أحياء جبل الوحش، والزيادية، وسركينة، وساقية سيدي يوسف، والإخوة عباس والأمير عبد القادر.