فلاحو ميلة يريدون إسقاط وثيقة التأمين على الحياة
❊ آسيا عوفي ❊ آسيا عوفي

فيما لقي طلبهم الموافقة المبدئية

فلاحو ميلة يريدون إسقاط وثيقة التأمين على الحياة

ناشد 85 فلاحا من ولاية ميلة، تجاوز سنهم الـ 75 سنة، وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، التدخل وإيجاد حل لانشغالهم المتمثل في إسقاط وثيقة التأمين على الحياة، التي اشترطها بنك بدر من أجل استفادتهم من قرض الرفيق.

حسب هؤلاء الفلاحين، فإن وكالة بنك الفلاحة والتنمية الريفية بدر اشترطت إدراج وثيقة التأمين على الحياة في ملفاتهم المودعة على مستوى الشباك الموحد بميلة من أجل الاستفادة من قرض الرفيق، وهو الشرط الذي أثر عليهم، مضيفين أنه من غير المعقول التمييز بين الفلاحين في الاستفادة بالاعتماد على عامل السن، ذلك أن الموت إذا ما حل لا يصيب فئة عمرية دون أخرى، كما أنه يؤثر على مباشرة موسم فلاحي في أحسن الظروف.

وحسبماكشفتعنهمصادرموثوقةلـ«المساء، فإن طلب هؤلاء الفلاحين نال القبول المبدئي للاستفادة من القرض، في انتظار أن تفصل الوزارة المعنية نهائيا.  من جهته، أكّد مدير المصالح الفلاحية بالولاية، السيد مسعود دريدي، أن هذا المطلب مشروع، وراسلت إدارته الجهات الوصية ملتمسة إسقاط الشرط الموضوع من طرف البنك، مضيفا أن عدد الملفات المودعة على مستوى الشباك الوحيد تجاوز 844 ملفا.

للإشارة، الشباك مشكل من ثلاثة أطراف، ويتعلق الأمر بكل من تعاونية الحبوب والبقول الجافة، التي تتكفل بتموين الفلاحين بالبذور، بنك بدر الذي يضمن التمويل والدعم المالي للفلاح وكذا صندوق التعاون الفلاحي الذي تكمن مهمته في التأمين على العتاد والمحاصيل، فيما قام هذا الأخير بتعويض 42 فلاحا بمبلغ إجمالي تجاوز 896 مليون سنتيم بعدما أتلفت الحرائق محاصيلهم الزراعية المؤمنة، والتي بلغت مساحتها 306 هكتارات، في حين لم يتم تعويض آخرين لعدم تأمين محاصيلهم، بعد أن بلغت المساحة المتضررة 190 هكتارا.

تاجنانت ... الخبز يعود لمطاعم الابتدائيات

بعد رفض خبازي بلدية تاجنانت، الواقعة جنوب ولاية ميلة، تموين مطاعم ابتدائيات البلدية بالخبز طيلة السداسي الأول من السنة الجارية، من شهر جانفي إلى غاية نهاية الموسم الدراسي المنصرم، ها هي هذه المادة تعود إلى المطاعم المدرسية.

وحسب مصادرنا، فإن خبازي المدينة رفضوا تموين المدارس بالخبز لأن سعر الخبزة الواحدة 10 دج، في حين أرادت مصالح البلدية اقتناءه بالسعر المرجعي الرسمي المعمول به وهو 7.5 دج للخبزة الواحدة، وهو ما تم الآن حسبما كشف عنه رئيس المجلس الشعبي البلدي لتاجنانت، حيث توصلت البلدية إلى اتفاق مع صاحب المخبزة الذي رست عليه المناقصة، من أجل تموين المطاعم بالسعر المرجعي الرسمي، في حين تتكفل البلدية بنقله وتوزيعه على مختلف مطاعم المدارس الابتدائية بوسائلها الخاصة، البالغ عددها 13 من أصل 25 ابتدائية تتواجد ببلدية تاجنانت.

كما كشفت نفس المتحدث عن الشروع في توزيع 2000 محفظة مدرسية بكل لوازمها على الأطفال المعوزين، حيث خصصت 1200 محفظة مدرسية لتلاميذ المرحلة الابتدائية، و500 لتلاميذ التعليم المتوسط و300 للتلاميذ المعوزين بالطور الثانوي بالبلدية، ومن المنتظر أن تنتهي العملية خلال الأيام القليلة القادمة، حتى يتمكن التلاميذ المعوزون من مباشرة دراستهم كغيرهم من التلاميذ.

 

إقرأ أيضا..

زيتوني يؤكد وفاء الجزائري لوطنه حيثما ارتحل..
19 أكتوير 2019
الشلف تحتضن الاحتفالات الرسمية المخلدة ليوم الهجرة

زيتوني يؤكد وفاء الجزائري لوطنه حيثما ارتحل..

دعوة أفراد الجالية لمواصلة نضال الشعب
19 أكتوير 2019
وزير الداخلية يبرز مآثر اليوم الوطني للهجرة ويؤكد:

دعوة أفراد الجالية لمواصلة نضال الشعب

العدد 6929
19 أكتوير 2019

العدد 6929