غرس 13056 شجرة خروب
  • القراءات: 184
الحسن حامة الحسن حامة

مديرية الغابات

غرس 13056 شجرة خروب

تعتزم مديرية الغابات في ولاية بجاية، بالتعاون مع الشركة الجهوية للهندسة الزراعية، الاعتناء أكثر بإنتاج الخروب على المستوى المحلي، باعتماد استراتيجية جديدة، تهدف إلى تشجيع غرس أشجار الخروب في العديد من البلديات مستقبلا، وفق البرنامج الذي سطرته هذه المصالح، خاصة أن عاصمة الحماديين تعتبر من بين الولايات التي تعرف بإنتاجها لهذه المادة الحيوية، حيث تم منح 150 هكتار لصالح 13 مستفيدا، لغرس أكبر عدد من أشجار الخروب بمنطقة سيدي بودراهم في بلدية بجاية، فيما ينتظر أن تعمم العملية إلى بلديات أخرى، من خلال التنازل عن قطع أرضية لغرس أشجار الخروب، على غرار 100 هكتار بتيشي، 20 هكتارا بأقبو و30 هكتارا ببلدية القصر.

حسب إحصائيات محافظة الغابات لولاية بجاية، تم غرس خلال الأشهر الأخيرة، 13056 شجرة خروب، في مساحة قوامها 51 هكتارا، فيما ينتظر غرس 197380 شجرة أخرى، بالتعاون مع مصالح "سوناطراك"، والذي يعادل 35889 هكتار من المساحة التي تم تخصيصها لتجسيد مختلف البرامج التي سطرتها المصالح المعنية لسنة 2021، وهو ما من شأنه السماح بتحسين إنتاج الخروب في الولاية خلال السنوات القادمة.

 


 

بجاية ... السكنات الاجتماعية تثير الاحتجاج

أثارت عملية توزيع السكنات الاجتماعية بمختلف بلديات ولاية بجاية، موجة من الاحتجاجات خلال الأسابيع الأخيرة، حيث عبر العديد من المواطنين المقصيين، عن استيائهم من طريقة توزيع هذه السكنات، وطالبوا بإعادة النظر في كل القوائم التي تم تعليقها من قبل البلديات،  بالتنسيق مع لجان الدوائر.

قام سكان مختلف قرى بن كسيلة بالجهة الغربية للولاية، على مدار أسبوع، بغلق الطريق الوطني رقم 24 الرابط بين تيزي وزو وبجاية، للمطالبة بإلغاء قائمة المستفيدين من السكنات الاجتماعية، وإعادة النظر فيها، حيث يشتكي المحتجون من وجود اختلالات في إعداد الأسماء المتواجدة بالقائمة، كما قام سكان قرى بلدية توجة من جهتهم، بغلق مقر البلدية لعدة أيام، من أجل الاعتراض على قائمة السكنات الاجتماعية، التي كانت مصالح البلدية قد نشرتها في وقت سابق، بعد أن استغرقت عملية دراسة الملفات عدة أشهر، قبل أن يتم رفضها من قبل المواطنين، لأسباب مختلفة.

شهدت بلديات أخرى، حركات احتجاجية مماثلة، على غرار بلدية ملبو، بعد أن أقدم العديد من الأشخاص على غلق الطريق الوطني رقم 9، خلال الأيام الأخيرة من الاحتجاج على قائمة المستفيدين من السكنات الاجتماعية، علما أن السلطات المحلية اضطرت إلى تعليق القوائم، رغم أن العدد المعلن عنه غير كاف، للاستجابة لتطلعات السكان، في ظل الملفات الكثيرة التي تم إحصاؤها بالمصالح التقنية. وهي الحركة المماثلة التي عرفتها بلدية أقبو خلال الأسبوع الماضي.

 


 

متوسطة "لوطا" بسوق الاثنين ... مشروع لإنجاز مطعم مدرسي

استفادت بلدية سوق الاثنين (شرق ولاية بجاية)، خلال الأيام الأخيرة، من مشروع تزويد متوسطة "لوطا" بمطعم مدرسي، بتخصيص مبلغ مالي قدره 3 ملايير سنتيم، بهدف تمكين التلاميذ الذين يزاولون دراستهم في هذه المؤسسة التربوية، من تناول وجبات ساخنة، ووضع حد لمعاناتهم اليومية.

سبق لجمعية أولياء التلاميذ، أن راسلت الجهات المعنية للتكفل بمشكل المطعم المدرسي، وقام مسؤولو البلدية بمراسلة المصالح الولائية، التي أفرجت عن هذا المبلغ المالي، بهدف تجسيد هذا المشروع، الذي ينتظر أن يتم الانطلاق في أشغاله خلال الأيام القادمة. لقي قرار السلطات المحلية، ارتياحا كبيرا لدى التلاميذ وأوليائهم، بعد فترة انتظار طويلة، حيث يتم غالبا تناول وجبات باردة، وهو ما دفع  التلاميذ إلى التأكيد على التكفل بمطالبهم، من خلال توفير كل الظروف اللازمة التي تسمح لهم بمزاولة دراستهم في أحسن الظروف، والعمل على تحقيق نتائج أفضل في امتحان شهادة التعليم الأساسي مستقبلا، في وقت لا زالت العديد من المناطق النائية، تواجه الكثير من النقائص، رغم إطلاق بعض المشاريع، في إطار استراتيجية الدولة في سبيل التكفل بمناطق الظل في الولاية خلال الأشهر الأخيرة.

العدد 7346
25 فيفري 2021

العدد 7346