غرس 1050 هكتارا من الحمص والعدس

للرفع من كميات الإنتاج الفلاحي بوهران

غرس 1050 هكتارا من الحمص والعدس

شرعت غرفة الفلاحة، بالتنسيق مع مديرية الفلاحة لولاية وهران، خلال الموسم الفلاحي الجاري، في استكمال برنامج الرفع من المساحات المزروعة بالبقوليات الجافة، وهي العملية التي انطلقت العام الماضي، من خلال الترويج لزراعة منتوج الحمص الذي يعد من المواد التي لا تزال تستورد من الخارج.

حسب مصالح الغرفة الفلاحية لولاية وهران، قامت بالتنسيق مع الفلاحين خلال الموسم الفلاحي الماضي، برفع المساحات المزروعة بمنتوج الحمص إلى 600 هكتار، حيث تمكّن الفلاحون المنضمون للبرنامج من تحقيق نتائج باهرة في الإنتاج الخاص بهذا النوع من المنتجات الغذائية، الأكثر طلبا على مستوى السوق، خاصة في الفترة الشتوية التي تعرف ارتفاعا في الأسعار سنويا، من خلال إنتاج 3500 قنطار من منتوج الحمص، وهو ما شجع الغرفة على القيام بعمليات تحسيس وسط الفلاحين، حيث سيتم في الموسم الفلاحي الجاري، الوصول إلى تحقيق 1000 هكتار من المزروعات بمادة الحمص، مما سيرفع من حجم إنتاج هذه المادة المحلي لولاية وهران، التي تهدف من ورائها الغرفة الفلاحية إلى تحقيق اكتفاء ذاتي والتوجّه مستقبلا نحو التصدير، على اعتبار أن المنتوج الجزائري من الحمص يعد من أحسن المنتجات الفلاحية.

سطرت الغرفة الفلاحية لولاية وهران خلال الموسم الفلاحي الحالي، مهمة غرس 50 هكتارا من منتوج العدس الذي يبقى من بين المنتجات الفلاحية الأقل إقبالا من طرف الفلاحين، رغم أهمية التوجه إلى الرفع من إنتاج هذه المادة الغذائية، التي تشكّل بدورها  أحد الأعباء على الخزينة العمومية، بالنظر إلى تواصل عمليات استيراده من الخارج بالعملة الصعبة، لتبقى الرهانات جديرة بالتحقيق بتوافر الإمكانيات وتضافر الجهود في سبيل تحقيق قفزة نوعية في إنتاج البقوليات في ولاية وهران.

العدد 6625
18 أكتوير 2018

العدد 6625