عودة الإجراءات الاحترازية لمحاربة "كورونا"
  • القراءات: 265
ع .ف. الزهراء ع .ف. الزهراء

بعد ارتفاع حالات الإصابة بالبويرة

عودة الإجراءات الاحترازية لمحاربة "كورونا"

 دفع تطور الوضعية الصحية والوبائية بولاية البويرة، مؤخرا، إلى العودة للإجراءات الإحترازية الصارمة، تفاديا لموجة ثالثة، في ظل التراخي وعدم التقيد بإجراءات الوقاية، على الرغم من الوضع الصحي الذي يعرف منحى تصاعديا لحالات الإصابة بـ"كوفيد 19"، وتسجيل قرابة 10 حالات من السلالة الجديدة المتحورة.

تمخض عن الاجتماع الأخير للجنة الولائية الموسعة لدراسة تطور الوباء، جملة من الإجراءات التي تصر على ضرورة تطبيق واحترام البرتوكول الصحي، خاصة عبر مختلف الفضاءات التجارية، والعودة إلى فرض الإجراءات الاحترازية لمحاربة هذا الوباء، ووضع حد لانتشاره على مستوى الولاية، من خلال تنظيم عمليات تعقيم للفضاءات العامة، وتنظيم خرجات ميدانية تفتيشية للفضاءات التجارية، وبرمجة عمليات تفتيشية فجائية لوسائل النقل العمومي، والقيام بعمليات تحسيسية وتوعوية لفائدة مختلف المؤسسات، مع تفعيل آليات التفتيش على جميع المستويات، واللجوء إلى عقوبات إدارية للمخالفين، خاصة أصحاب النشاطات التجارية الأكثر استقطابا للجمهور، كالمساحات التجارية الكبرى والأروقة والأسواق، وفي هذا الشأن، أعطى والي الولاية، الضوء الأخضر لرؤساء الدوائر من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة، بالتنسيق مع اللجان المحلية على مستوى المحلي، لوضع حد من انتشار الفيروس، حسب خصوصية كل منطقة.

كما حذر المختصون في مجال الصحة، من موجة ثالثة وخطورة السلالة المتحورة، بعد ارتفاع حالات الإصابة بهذا الفيروس منذ بداية شهر رمضان، في مستشفيات الولاية، مع ارتفاع نسبة شغل الأسرة إلى  6.2 بالمائة، بعدما كانت في شهر مارس المنصرم 2 في المائة، وهي الوضعية التي تعود إلى التراخي والتهاون المسجل، وعدم التقيد بالإجراءات الصحية، بما فيها التباعد الجسدي وارتداء القناع الواقي، خاصة مع ظهور حالات الإصابة بالسلالة المتحورة الجديدة سريعة الانتشار. علما أن مصالح الصحة بالولاية سجلت 9 حالات، منها  حالتان من السلالة البريطانية، و7 حالات إصابة بالسلالة النجيرية، مما يدعو إلى ضرورة أخذ الوضع على محمل الجد، خاصة بعدما أصبح الفيروس الجديد أكثر شراسة وبات يهدد حتى حياة الأطفال.

 


 

31 محولا كهربائيا جديدا لمواجهة صيف 2021

اسفادت ولاية البويرة، خلال العام الجاري، من 22 محولا كهربائيا جديدا، يدخل الخدمة قبل دخول الصائفة، أنجز منها 21 محولا وضع حيز الخدمة بنسبة إنجاز تجاوزت 90 بالمئة، في انتظار دخول 9 محولات أخرى حيز الاستغلال، ومد خطوط كهربائية بتكلفة مالية إجمالية فاقت 95 مليون دج.

يأتي البرنامج، حسب مصالح "سونالغاز"، بهدف الاسـتجابـة للطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية، مع تحسين الخدمات المقدمة للزبائن، حيث قامت مديرية التوزيع في البويرة، بإنجاز منشآت كهربائية جديدة من شأنها تدعيم وتقوية المنشآت الكهربائية الموجودة، لتحسين نوعـيـة الخـدمة المقدمة للزبائن، والتي تدخل في إطار البرنامج السنوي والمخطـط الاسـتـعـجالي للمديرية. كشفت مصالح "سونالغاز"، عن إنجاز 94 كلم من الخطوط الكهربائية بين منخفضة ومتوسطة التوتر، من إجمالي 113 كلم المبرمجة بنسبة إنجاز وصلت إلى 83 بالمائة، فيما يوجد 1 كلم قيد الإنجاز ضمن المخطط الاستعجالي للصائفة القادمة، بغـلاف مالي قدره 296 مليون دينار، فيما ينتظر استلام 9 محولات كهربائية خارج برنامج المخطط الاستعجالي لصائفة 2021، تدخل في إطار الـبـرنامج السنوي للمديرية، منها محولين اثنين تم انتهاء الأشغـال بهما، ووضعهما حيز الخدمة، فيما لاتزال 16 كم من الخطوط الكهربائية قـيـد الإنـجـاز، من مجموع 17 كلم ينتظر إنجازها بتكلفة مالية إجمالية فاقت 95 مليون دينار، وعدت مصالح "سونالغاز" باستلامها في آجالها المحددة لسد الطلب المتزايد على هذه المادة الحيوية، في ظل زيادة الاستهلاك خلال فصل الحر، وتحسين الخدمة المقدمة عبر العديد من مناطق الولاية التي تشكو ضعف التيار الكهربائي.