عمليات ضخمة للحد من تسرب المياه بـ6 بلديات
  • القراءات: 378
م.عبدالكريم م.عبدالكريم

الشلف

عمليات ضخمة للحد من تسرب المياه بـ6 بلديات

باشرت مصالح مؤسسة "الجزائرية للمياه" بالشلف، عمليات تجديد وتأهيل شبكة المياه الصالحة للشرب بست بلديات، منها بلدية عاصمة الولاية، بهدف الحد من ظاهرة تسرب وإهدار كميات معتبرة من هذه المادة الحيوية،.

وأخذت المديرية العامة لمؤسسة "الجزائرية للمياه" على عاتقها تكاليف عمليات تجديد وتأهيل شبكة مياه الشرب بـ06 بلديات، وهي عاصمة الولاية، سيدي عكاشة، تاوقريت، بوقادير، الزبوجة وبنايرية. تندرج هذه العمليات الحيوية في إطار تحسين المؤسسة لخدماتها، والحد من إهدار كميات كبيرة من هذه المادة الحيوية بسبب التسربات التي تشهدها العديد من الشبكات القديمة.

مشاريع جديدة في قطاع الشباب والرياضة 

أكدت مصالح مديرية الشباب والرياضة لولاية الشلف، أن الولاية ستكون في المستقبل القريب رائدة وطنيا من حيث عدد مرافق السباحة الأولمبية وشبه الأولمبية والجوارية.

وحسب نفس المصدر، فإن أغلب مرافق السباحة تشتغل، منها مسبح أولمبي كامل بعاصمة الولاية، خضع مؤخرا لعملية إعادة التهيئة، وأصبح جاهزا للاستغلال واحتضان حتى المنافسات الرسمية، إلى جانب وجود مسبحين ببلديتي وادي الفضة وبوقادير يعملان في الهواء الطلق، ويخضعان لإعادة التهيئة، حيث بلغت نسبة الأشغال أكثر من 80 بالمائة.

من جهة أخرى، يوجد مشروع إنجاز مسبح شبه أولمبي ببلدية، تقدر نسبة تقدم أشغال إنجازه 80 بالمائة، بالإضافة إلى مشروع إنجاز مسبح جواري ببلدية أولاد فارس بنسبة إنجاز 50 بالمائة، ومشروع إنشاء مسبح جواري بالمدينة الجديدة نسبة إنجازه بلغت 40 بالمائة، ومسبح جواري آخر ببلدية الكريمية تقدر نسبة تقدم أشغاله 35 بالمائة، بينما تجاوزت نسبة تقدم أشغال إنجاز مسبح جواري مماثل ببلدية الزبوجة سقف 25 بالمائة.

ومن المنتظر أن تكون ولاية الشلف خلال السداسي الأول من السنة القادمة رائدة وطنيا من حيث عدد المسابح المتوفرة والمجهزة والمغطاة بكامل المواصفات، قاطعة أشواطا هامة في مجال خدمة مواطنين من حيث مرافق السباحة.

 

العدد 7269
26 نوفمبر 2020

العدد 7269