سكان مقاطعة رويبة في لقائهم بالوالي المنتدب

طرح مصير طعون "السوسيال" وترحيل سكان الأحياء الفوضوية

طرح مصير طعون "السوسيال" وترحيل سكان الأحياء الفوضوية
  • القراءات: 680
هدى. ن هدى. ن

طرح ممثلو كل من لجنة حي 5 آلاف مسكن "عدل" عبان رمضان وحي "عدل" ببلدية هراوة بالمقاطعة الإدارية للرويبة، في لقاء جمعهم بالوالي المنتدب لهذه الأخيرة، نهاية الأسبوع، جملة من الانشغالات المسجلة على مستوى الأحياء التي يمثلونها؛ منها ما يخص مسألة توفير الأمن، والقضاء على الأسواق الفوضوية. 

وقد طرح سكان بلديات هراوة ورغاية ورويبة، في لقائهم الأسبوعي بوالي مقاطعتهم، مسألة الاستفادة من السكن بنوعيه الاجتماعي الإيجاري والترقوي المدعم، وترحيل سكان الأحياء الفوضوية نحو سكنات لائقة.

واستقبل الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية الرويبة، في هذا الشأن، الأسبوع المنصرم، ممثلي جمعية حي 5 آلاف مسكن "عدل" عبان رمضان مجمع 30 /01  ببلدية رغاية، وممثلي جمعية البهجة لحي "عدل" بلدية هراوة. ويندرج اللقاء، حسب مصالح المقاطعة المذكورة، في إطار إشراك الجمعيات ولجان الأحياء، في تسيير الشأن المحلي.

وطرح ممثلو سكان الأحياء المذكورة جملة من الانشغالات تدخل في صميم معاناتهم اليومية. وتتمثل في توفير الأمن على مستوى حي 5 آلاف مسكن "عدل" عبان رمضان، فضلا عن توفير مقرات للجمعيات المحلية؛ حتى يتسنى لهذه الأخيرة ممارسة نشاطها الجمعوي في أريحية، بالإضافة إلى تنظيف المحيط،  والقضاء على الأسواق الفوضوية المتواجدة على مستوى مختلف الأحياء.

وحسب نفس المصدر، فقد أكد الوالي المنتدب بعد الاستماع والإصغاء للانشغالات المرفوعة، على متابعتها، ووقوفه على التكفل التام بها، ومعالجته إياها شخصيا.

جلسات لاستقبال مواطني البلديات الثلاث

وفي إطار جلسات الاستقبال والإصغاء المخصصة أسبوعيا لفائدة مواطني ومواطنات المقاطعة الإدارية للرويبة والوقوف على متابعتها ومعالجتها، استقبل المسؤول الأول عن المقاطعة، عددا من مواطني البلديات الثلاث  للمقاطعة على غرار بلدية الرويبة، والرغاية، وهراوة؛ حيث رفع ممثلو السكان جملة من الانشغالات، تمحورت حول طلب الاستفادة من السكن بصيغتيه الاجتماعي الايجاري، والترقوي المدعم.

كما استفسر سكان الأقاليم المذكورة عن مسار ومصير الطعون التي تم إيداعها على مستوى المصالح المختصة، والمرتبطة ببعض المواقع السكنية التي مستها عمليات الترحيل السابقة؛ منها حوش "مسكيفة"، ومواقع كل من الكروش، والحميز، ووادي جكان، وموقع حي علي خوجة البحيرة ببلدية رغاية، وحوش قاستو.

ومن جانب آخر، تم خلال نفس الجلسة، الاستماع لممثلي سكان حي خميستي 7 ببلدية هراوة، وممثلي سكان حي مزاري بلدية رغاية. وتمثلت انشغالاتهم في الاستفسار عن سير المشاريع التنموية على مستوى هذين الحيين.

وفي خضم رده على انشغالات مواطني البلديات الثلاث، أكد الوالي المنتدب بالنسبة للانشغال المرتبط بتوفير السكن الاجتماعي، أن المقاطعة لا تحوز حاليا على حصص سكنية مخصصة للبلديات الثلاث، في حين أن الطعون التي شملت الأحياء الفوضوية، تم الفصل، نهائيا، في البعض منها، من قبل لجنة الطعون الولائية. وأخرى، حاليا، قيد الدراسة على مستوى نفس اللجنة.

وبخصوص صيغة السكن الترقوي المدعم، تم تقديم التوضيحات اللازمة حول هذه الصيغة. كما تم إعلام المقيمين بالأحياء الفوضوية، بأن عملية ترحيلهم ستكون وفق البرنامج المسطر من قبل مصالح ولاية الجزائر.