ضرورة تدارك النقائص المسجلة بتلمسان
  • القراءات: 244
ل. عبد الحليم ل. عبد الحليم

تحضيرا للدخول الاجتماعي وموسم الاصطياف

ضرورة تدارك النقائص المسجلة بتلمسان

شدد والي تلمسان أمومن مرموري، خلال أشغال المجلس الولائي الذي خصص لملفي التحضير للدخول المدرسي والجامعي 2020 /2021، وكذا موسم الاصطياف، خاصة ما تعلق بجانب الأمراض المتنقلة عن طريق المياه، على ضرورة تدارك بعض النقائص المسجلة، حيث ألح المسؤول على إعطاء أهمية بالغة لتعزيز المنظومة التربوية بالولاية، خاصة ما تعلق بإطعام التلاميذ رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، مع احترام التعليمات الصحية المتمثلة في تباعد العمال وتطهير الورشات والعتاد يوميا.

استمع المسؤول في هذا اللقاء، إلى تقرير خاص من طرف مدير التجهيزات العمومية بالولاية، حول وضعية الهياكل والمؤسسات التي من المنتظر استلامها خلال الدخول المدرسي والجامعي 2020 /2021، والمتمثلة في 6 مؤسسات تربوية، ويتعلق الأمر بـ 3 ثانويات و3 ابتدائيات، إضافة إلى 3 مرافق نصف داخلية، ووحدة للكشف الطبي وقاعة للرياضة و3 ملاعب من نوع (ماتيكو)، فضلا عن إطلاق مشاريع متعددة تضم 35 قسما عبر كل الولاية، أما بخصوص الدخول الجامعي، فسيعرف القطاع استلام 1000 مقعد بيداغوجي بالقطب الثاني الكائن ببلدية شتوان، والخاص بالهندسة المعمارية، واستمع الوالي بالمناسبة، إلى مجمل انشغالات المسؤولين فيما يتعلق بالقطاعين، خاصة على مستوى مجالات الإطعام المدرسي، النقل، الحراسة، التدفئة... وغيرها، من الانشغالات المطروحة في كل دخول مدرسي.

في الشق المتعلق بالتحضيرات الخاصة بموسم الاصطياف، ركز الوالي على ملف الأمراض المتنقلة عن طريق المياه، الذي غالبا ما يشكل أهمية بالغة، خاصة في موسم الصيف، الذي يعرف استنجاد المواطنين بمياه الآبار والمياه الجوفية بصفة عامة، والذي ينتج عنه ظهور أعراض مختلفة، حيث وجه تعليمات للبلديات المعنية ومديريتي الصحة والري، بضرورة القيام بالتحاليل المعمول بها، والمراقبة المستمرة وتعقيم مياه الآبار أو العناصر، مؤكدا في سياق تدخله أمام القطاعات المعنية بالمسؤولية الجماعية التشاركية لكافة أطياف المجتمع، من أجل بلوغ الأهداف المشتركة المرجوة التي تضع في صلب أولوياتها، العناية والرعاية والتنشئة القويمة السليمة للتلاميذ.

العدد 7213
22 سبتمبر 2020

العدد 7213