العاصمة تضع آخر ترتيبات شهر رمضان

ضبط برنامج توزيع الماء، مخطط النظافة ومواقع الأسواق الجوارية

ضبط برنامج توزيع الماء، مخطط النظافة  ومواقع الأسواق الجوارية
  • القراءات: 425
زهية. ش زهية. ش

أعطى والي الجزائر العاصمة، محمد عبد النور رابحي، تعليمات صارمة من أجل تحضير برنامج خاص لتزويد المواطنين بمياه الشرب خلال الشهر الفضيل، واستكمال الأشغال الخاصة بصيانة وإعادة تهيئة الآبار الارتوازية، ووضعها حيّز الخدمة، وتعزيز وتكثيف عمليات النظافة، والإسراع في تحديد مواقع تنصيب الأسواق الجوارية عبر كافة المقاطعات الإدارية من طرف الولاة المنتدبين.

شدد رابحي خلال ترؤسه اجتماع المجلس التنفيذي نهاية الأسبوع الماضي، على متابعة مختلف الملفات والمشاريع المبرمجة، في قطاع الموارد المائية وتنفيذ وتطبيق تعليماته المنبثقة عن الاجتماعات السابقة.

وأكد بعد استماعه لعرض حول قطاع الموارد المائية، قدمه مدير الموارد المائية والري كمال بوكريشة، رفقة ممثل عن المدير العام لشركة "سيال"، تضمن مشاريع القطاع الجاري إنجازها، وكذا المسجلة بمختلف مصادر تمويلها، على ضرورة الوقوف على تجسيد وتنفيذ كافة المشاريع وتجسيدها في الآجال المحددة لها، مما يعزز عملية توفير مياه الشرب للمواطنين، مع تأهيل قنوات الصرف الصحي، واستكمال إنجاز محطات معالجة المياه المستعملة وفق الآجال التعاقدية.

من جهة أخرى شدد رابحي، أمام الولاة المنتدبين، المديرين التنفيذيين ومديري المؤسسات العمومية الولائية، على تعزيز دوريات وحدة الدراجات النارية، للوقوف على تسربات المياه المسجلة بمختلف المقاطعات الإدارية، وتكليف الولاة المنتدبين، بالتنسيق مع الهيئات المعنية بالتكفّل الفوري بأي تسرب للمياه مبلغ عنه.

من جهة أخرى وفي ذات الاجتماع، ومواصلة لمتابعة التحضيرات الجارية الخاصة بشهر رمضان المبارك، ولاستقباله في أحسن الظروف وبأبهى حلة، تم تقديم عروض مختلفة تمحورت حول البرنامج الخاص بعمليات النظافة، النقاوة والتطهير عبر البلديات، برنامج تهيئة وتنظيف المساجد وتزيين محيطها بهدف توفير بيئة مريحة للمصلين، تحضير مواقع الأسواق الجوارية وإجراءات تموينها، مطاعم إفطار الصائمين ومستوى تقدم عمليات معاينتها، برنامج الأنشطة الدينية والثقافية والرياضية من طرف الولاة المنتدبين للمقاطعات الإدارية الـ14، والنقائص والانشغالات المتعلقة بالملف والاقتراحات المناسبة.

وبهذا الخصوص أسدى رابحي تعليمات صارمة، تقضي بتعزيز وتكثيف عمليات النظافة للمؤسسات العمومية المكلفة بالإسراع في تحديد مواقع تنصيب الأسواق الجوارية عبر كافة المقاطعات الإدارية من طرف الولاة المنتدبين بالتنسيق مع مديرية التجارة، واتخاذ إجراءات تموينها، وكذا الصيانة الدورية للإنارة العمومية عبر كافة البلديات، وتسطير برنامج خاص بالنقل خلال الشهر الفضيل، ومواصلة أشغال تزيين المساجد ومحيطها.

 


 

في اقتراح للجنة الفلاحة بمجلس العاصمة.. إنشاء خزانات لمياه الأمطار وتجديد شبكة التوزيع

أكدت لجنة الفلاحة والغابات والصيد البحري، الري والسياحة بالمجلس الشعبي الولائي لولاية الجزائر، على ضرورة إطلاق مشاريع لاسترجاع مياه الأمطار وتخزينها، من خلال إنشاء خزانات لتجميع مياه الأمطار واستخدامها في الري.

وخلال اجتماعها نهاية الأسبوع الماضي، لمتابعة تقدم المشاريع المصادق عليها من طرف المجلس الشعبي الولائي بعنوان سنة 2022 و2023 و2024، والتي تركزت بشكل أساسي على توفير مياه الشرب للمواطنين، والتصدي لمشكل تسرب المياه، بسبب قدم شبكات التوزيع، على ضرورة إطلاق مشاريع لاسترجاع مياه الأمطار، واستخدامها في السقي، عوضا عن هدرها وعدم استغلالها، خاصة في ظل شح الأمطار في السنوات الأخيرة.

وأكدت، في هذا السياق، رئيسة اللجنة كريمة بوستة، على أهمية ضمان توفير المياه النقية والصالحة للشرب للمواطنين، من خلال تنفيذ مشاريع للحفاظ على شبكات توزيع الماء وتجديدها بشكل دوري، مشيرة الى مشكل تسرب المياه وتأثيرها على استدامة الموارد المائية، نظرا لقدم شبكة التوزيع وصعوبة استبدالها بشكل كامل.

وقد تم في هذا الصدد، اقتراح برامج لإصلاح الشبكات وتركيب أنظمة حديثة للكشف عن التسربات وإصلاحها بسرعة، مع مراعاة توعية المواطنين بحفظ المياه وعدم هدرها. وتم أيضا في هذا اللقاء، مناقشة ملف الري والاستفادة من المياه المستعملة للسقي، بتطبيق أساليب الري الحديثة والاستفادة من تكنولوجيا تحلية المياه لتغطية احتياجات الري وزيادة كفاءة استخدام المياه.

يذكر أن لجان المجلس الشعبي الولائي للعاصمة، تقوم في الآونة الأخيرة بنشاط مكثف، وخرجات ميدانية للوقوف على وضعية بعض المشاريع والمرافق، منها الخرجة الميدانية التي قامت بها لجنة الصحة والنظافة وحماية البيئة، للمستشفى الجامعي "محمد لمين دباغين" (مايو سابقا) بباب الواد، لمعاينة مصلحة جراحة العظام بعد عدة شكاوى بعض المرضى الذين تضرروا، نتيجة لخلافات داخل هذا المرفق الهام، والتي رهنت صحتهم، حيث رفعت لجنة المجلس تقريرا للجهات الوصية للنظر في هذا الملف، وإيجاد حل سريع من أجل عودة المياه إلى مجاريها.