صيودة يحدد أولوياته والسكن على رأس القائمة
  • القراءات: 262
زبير. ز زبير. ز

بعد عودته واليا لقسنطينة

صيودة يحدد أولوياته والسكن على رأس القائمة

رتّب والي قسنطينة الجديد عبد الخالق صيودة، أولوياته التي كشف عنها على هامش مراسم إمضاء تسليم وتسلُّم المهام، مؤخرا، بمقر الحي الإداري بدقسي عبد السلام، عقب التغيير الذي أجراه رئيس الجمهورية في سلك الولاة، حيث تحدّث الوالي الجديد الذي خلف نظيره مسعود جاري، عن خارطة الطريق، مؤكدا في نفس الوقت، انتهاج الصرامة في العمل.

والي قسنطينة الذي سبق له أن شغل منصب الأمين العام لولاية قسنطينة قبل أن يرقى إلى وال بباتنة ثم العاصمة، فمعسكر، عاد محملا برغبة كبيرة في التغيير في إطار المنهج العام للدولة الجزائرية، وصورة الجزائر الجديدة التي تحدّث عنها رئيس الجمهورية، حيث طالب المنتخبين المحليين بمد يد العون للجهاز التنفيذي لخدمة هذه المدينة، التي تُعد ثالث أهم مدينة في الجزائر بعد وهران والعاصمة. ووعد بمحاربة أصحاب البناءات العشوائية بكل ما أتيح من قوة.

وحسب والي قسنطينة الجديد، فإن المدينة في حاجة إلى مشاريع هيكلية كبيرة، وفي حاجة إلى برنامج خاص، مضيفا أن برنامجه سيشمل مختلف القطاعات، وعلى رأسها قطاع السكن الذي يهم، بالدرجة الأولى، المواطن القسنطيني في ظل تزايد وتوسع الحظيرة السكنية، مشيرا إلى أنه سيهتم بمختلف الصيغ السكنية، وعلى رأسها السكن الاجتماعي، مضيفا أن قطاع الاستثمار لن يكون بعيدا عن طاولته من أجل تنشيط وإنعاش هذا القطاع المحدث للثروة ومناصب العمل، والذي يساهم في تحريك عجلة التنمية بعاصمة الشرق الجزائري. كما وعد باسترجاع القطع الأرضية التي تم توزيعها على أشباه المستثمرين، خاصة أنهم لم يقوموا بأي خطوة إيجابية تبين نيتهم في العمل والاستثمار بها.

وتحدّث الوافد الجديد على ولاية قسنطينة، عن أهمية قطاع الفلاحة، مؤكدا أنه سيقف بالمرصاد في طريق الذين يعتدون على الأراضي الفلاحية، والذين يريدون تحويل هذه الأراضي إلى حقول من الإسمنت. ولم يغفل جانب البيئة ونظافة المحيط لاسترجاع الوجه الحقيقي لقسنطينة، التي شهدت، حسبه، توسعا بأقطاب حضرية جديدة، وجب تزويدها بالمرافق العمومية الضرورية. وقال إن قطاع الصحة "سيحظى بمشاريع من شأنها تحسين تقديم الخدمة العمومية للمواطن". كما تحدّث عن قطاع التربية، الذي يحتاج لمزيد من التجهيزات، معتبرا أن احتضان قسنطينة جزءا من تظاهرة كأس إفريقيا للمحليين في كرة القدم، يحتّم التحضير الجيد لهذا الحدث الهام. وعرفت مراسم تسليم وتسلّم المهام بين الولاة ونفس الشيء بين الولاة المنتدبين بعدما تم تعيين الوالي المنتدب صايفي خديجة على رأس المقاطعة الإدارية لعلي منجلي خلفا للوالي المنتدب خالدي أحسن الذي حُول إلى زرالدة، تكريم الذين غادروا ولاية قسنطينة، على غرار الوالي مسعود جاري، الذي شكر الجميع على مد يد العون له خلال ترؤّسه الجهاز التنفيذي في المدة التي قضاها على رأس ولاية قسنطينة منذ سبتمبر الفارط. كما تم، بالمناسبة، تكريم الأمين العام لولاية قسنطينة سعيد أخروف، الذي تمت ترقيته إلى والٍ لوادي سوف.