شبه الطبيّين يهددون بالاحتجاج
  • القراءات: 243
شبيلة. ح شبيلة. ح

المؤسسة الاستشفائية ديدوش مراد بقسنطينة

شبه الطبيّين يهددون بالاحتجاج

أثار ممارسو الصحة وشبه الطبيين بالمؤسسة الاستشفائية ديدوش مراد بولاية قسنطينة، العديد من الانشغالات والمشاكل التي يعانونها منذ سنوات، والتي ستؤثر، حسبهم، سلبا على تقديم خدمات صحية في المستوى، وترقية صحة المواطن والحفاظ عليها، وفق التوصيات التي تؤكد عليها في كل مرة، الوزارة الوصية لتحسين القطاع. رفع المشتكون وعلى لسان النقابة الجزائرية لشبه الطبي بالمؤسسة الاستشفائية ديدوش مراد، رفعوا جملة من الانشغالات والمطالب إلى المدير الولائي للصحة، لمناقشة أهم المشاكل التي يتخبطون فيها، حيث طالبوا بتشكيل لجنة تفتيش لمراقبة ومعاينة ظروف العمل في المصالح بالمؤسسة، مع ضرورة فتح تحقيق عاجل وعلى نطاق واسع، وتوقيف عمل لجنة الخدمات الاجتماعية تحفظيا إلى غاية الفصل والكشف عن الحقائق، فضلا عن وضع حد للتعسفات الإدارية الممارَسة في حق شبه الطبيين من منخرطي النقابة الجزائرية لشبه الطبي، من طرف بعض الأطراف، وسوء استغلالهم مناصبهم الإدارية، وابتزازهم بناء على انتماءاتهم النقابية.

ودعا المشتكون ممن شاركوا في اجتماع الفرع النقابي للمؤسسة الاستشفائية ديدوش مراد، بحر الأسبوع الماضي ـ حسب وثيقة الاجتماع التي تحوز "المساء" على نسخة منها ـ بحضور أكثر من 130 شبه طبي وممثلين عن المكتب الولائي، لمناقشة انشغالاتهم العالقة منذ سنوات، دعوا إلى الحل النهائي والفوري لمشكلة استعجالات طب الأطفال المطروحة طوال مدة سبع سنوات، وملفها المطروح من قبل الفرع النقابي على طاولة النقاش والحوار، منذ 3 سنوات، مطالبين بتحسين ظروف العمل من خلال توفير غرف الاسترخاء بمصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية، وكذا مصلحة الطب الداخلي جناح الرجال، مع تهيئتها، وتوفير متطلبات الراحة التي ينص عليها القانون. أما بالنسبة لمصلحة التخدير والإنعاش فقد طالبوا بفصلها، واستقلالها، وتزويدها بالوسائل المادية والبشرية اللازمة، واستفادة شبه الطبيين من المناصب العليا الخاصة بها وما يترتب عنها من امتيازات.

وأثار المشتكون مشكل نظام المناوبات مدفوعة الأجر لشبه الطبي في المصالح ذات وتيرة النشاط العالي، على غرار مصلحة الاستعجالات، حيث طالبوا بتطبيق نظام المناوبة، داعين الجهات المعنية إلى العمل على تسطير برنامج للتكوين المتواصل والتكوين في إطار التخصص بالنسبة لشبه الطبيين. وأكد الفرع النقابي للمؤسسة الاستشفائية على لسان شبه الطبيين، عدم استفادتهم من تسوية مخلفات منحة كوفيد 19” منذ الشطر الأول، لأسباب مبهمة، حيث طالبوا بإيجاد حل لمشاكلهم، مهددين بالدخول في حركة احتجاجية في حال عدم تلبية مطالبهم.