سكنات عمرها 8 سنوات تهدد حياة قاطنيها
ح. بوبكر ح. بوبكر

حي 500 مسكن بسعيدة

سكنات عمرها 8 سنوات تهدد حياة قاطنيها

لازالت معاناة المواطنين المستفيدين من حصة 500 مسكن إيجاري اجتماعي، والمسمى حاليا ”حي السلام 2”، التي مضى على تسليمها أكثر من ثماني سنوات متواصلة، رغم تحقيقهم لحلمهم الذي لم يكتمل إلا لبضعة أيام، جراء المعاناة التي نجمت عن الغش في الأشغال، وغياب معايير الإنجاز.

العشرات من هذه السكنات، خاصة السفلية منها، انهارت بأكملها خلال سنة 2013، فيما أسالت الحادثة الكثير من الحبر، كما سبق لـ«المساء”، أن تطرقت للموضوع وبالصور من أجل إبلاغ السلطات العليا في البلاد، بهدف التحرك وفتح تحقيقات معمقة لمعاقبة المسؤولين المتسببين في هذه الكارثة، لكن الوضع، حسب سكان الحي، مازال على حاله دون تحرك، ما عدا إقدام السلطات المحلية على ترميم هذه السكنات لإسكات أصحابها.  فيما اشتكى المعنيون من تواصل التصدعات والتشققات التي لحقت بالكثير من السكنات والغرف، في الوقت الذي تغيب النوافذ في بعضها، مما سبب لأولادهم الكثير من الأمراض، كالحساسية والربو، كما طالبوا من الوالي الجديد، سعيد سعيود، الوقوف على حجم الكارثة ودرجة التجاوزات التي ساهمت في تواصل معاناتهم، مؤكدين أنهم انتظروا لسنوات باب الفرج، ليصدموا بوجود قنابل موقوتة، عوض سكنات لائقة يجدون فيها الراحة والطمانينة. ناهيك عن النقائص التي تلاحقهم جراء تدهور أشغال التهيئة وغياب المرافق الترفيهية لأبنائهم، كالمساحات الخضراء وفضاءات اللعب.

إقرأ أيضا..

العدد 7034
20 فيفري 2020

العدد 7034