سكان 7 قرى يؤكدون تلوث مياه وادي بوخلخال
ع.ف.الزهراء ع.ف.الزهراء

الهاشمية بالبويرة

سكان 7 قرى يؤكدون تلوث مياه وادي بوخلخال

راسل سكان 7 قرى غير بعيدة عن وادي بوخلخال، تمتد على مسافة خمس كيلومترات من بلدية الهاشمية، جنوب البويرة، مديريتي البيئة والصحة، لمطالبتهما بالتدخل من أجل حمايتهم من خطر المواد السامة التي تحملها مياه الوادي، المتدفقة من مناطق مجاورة، فتح تحقيق وبائي عن مياه هذا الوادي خاصة بعد نفوق ثلاثة رؤوس بقر وعشرات الطيور بالمنطقة.

أثار تلوث وادي بوخلخال ببلدية الهاشمية، تخوف سكان عدة قرى ومداشر تقع على ضفافه، وتصب به مخلّفات المصانع السامة التي باتت تشكل تهديدا على حياة مواشيهم، خاصة بعد تسجيل نفوق ثلاثة رؤوس بقر بعد شربها من مياه الوادي.

أكدت مصادر محلية أن هذه المياه سامة، حسب نتائج التحاليل التي أجريت عليها، وهو ما بعث التخوف من تسجيل حالات وبائية أخرى قد تنتقل إلى سكان هذه القرى المحاذية للوادي، كقرى الدغافلة ومتيجى، وصولا إلى قرية أولاد محية ببلدية عين الحجر المجاورة.

للعلم، فإن الوادي يعبر البلديتين نحو جنوب الولاية، مما يشكل خطرا على عدة مناطق أخرى، ويحتاج إلى تدخل جاد يقف على مصدر هذه المواد السامة التي تصب به، وهو ما تعرفه العديد من الوديان التي باتت مصبات إجبارية لقنوات الصرف الصحي، حسب تقارير سابقة أكدت ذلك. كما هو الحال بالنسبة للوادي الذي يعبر بوسط مدينة عين الحجر، وادي قارص الذي يعبر بمدخل قرية سعيد عبيد، الوادي المار بعين بسام وبئر غبالو، وكذا الوادي الواقع على حدود بلدية الخبوزية، ووديان أخرى عديدة يستغلها الفلاحون في سقي محاصيلهم الزراعية عبر مختلف جهات الولاية.

العدد 6650
17 نوفمبر 2018

العدد 6650