سكان حي 1300 مسكن «عدل» يقطعون الطريق بوهران
رضوان. ق رضوان. ق

طرق غير مهيأة، أشغال متوقفة، انقطاع للماء ونقص للأمن

سكان حي 1300 مسكن «عدل» يقطعون الطريق بوهران

نظم سكان حي 1300 مسكن «عدل» بمنطقة الحاسي ببلدية السانيا أمس، وقفة احتجاجية و عمدوا إلى قطع الطريق الوطني رقم 4 في جزئه الواقع ببلدية السانيا تنديدا بالوضعية الكارثية التي يتخبط فيها سكان الحي منذ التحاقهم بشققهم الجديدة منذ أكثر من سنة.

حسب ممثل السكان المحتجين، فإن قرار الخروج للشارع وقطع الطريق جاء بعد سلسلة من المشاكل التي تعاقبت عليهم منذ دخولهم المساكن بالحي الجديد 1300 مسكن، خاصة ما تعلق بالطرق. وأكد المتحدث بأن الطريق الرئيس الرابط بين الحي والطريق الوطني رقم 4 لم يتم تعبيده إلى غاية اليوم رغم الوعود المتكررة للمسؤولين وخاصة مصالح الدائرة  ومسؤولي وكالة تطوير وتحسين السكن «عدل» الذين تخلفوا عن التزاماتهم.

وأوضح المتحدث بأن الوضعية التي يعيشها السكان غير مقبولة، حيث كانوا ينتظروا العيش في ظروف لائقة وكريمة ـ حسب تعبيرهم ـ ليفاجأوا بجملة من المشاكل التي لا تزال عالقة على غرار مشروع إنجاز متوسطة  الذي لا يزال متوقفا بعد قيام المقاولة بسحب جميع العمال وترك الورشة دون تدخل من المسؤولين لإعادة إطلاق الأشغال وتجهيز المؤسسة لاستقبال تلاميذ الطور الثاني الذين يجبرون على قطع مسافات طويلة للوصول للمتوسطة المجاورة وذلك إلى جانب مشكل المدرسة الابتدائية

والتي فتحت أبوابها الموسم الدراسي الماضي ولم تعد قادرة على استيعاب التلاميذ في وقت يقتصر فيه التدريس على السنوات الأربع دون وجود قسم للسنة الخامسة بالمدرسة، الأمر الذي لم يفهمه السكان مطالبين بإيجاد حل للمشكل وتمكين أبنائهم من مستوى السنة الخامسة من الدراسة بالمؤسسة التعليمية من دون التنقل إلى مدرسة مجاورة.

كما أكد المتحدث بأن مديرية النقل، وبعد احتجاجات سابقة للسكان، قامت بتخصيص حافلة واحدة تربط المنطقة بحي المدينة الجديدة التي يستغرق وصولها من المحطة النهائية للحي قرابة 3 ساعات، فيما لا تعمل الحافلة كل يوم جمعة. وأضاف المتحدث بالقول: «نطالب بإضافة حافلات أخرى لرفع مشكل النقل عن السكان». كما يعاني السكان من غياب مستوصف أو قاعة متعددة الخدمات، حيث يضطر السكان للذهاب إلى غاية المؤسسة الجوارية للصحة بمنطقة بوعمامة للعلاج أو أخذ حقنة، وذلك إلى جانب انعدام مركز للأمن أو الدرك، حيث سجل الحي عدة اعتداءات على المواطنين الذين أودعوا شكاوى بخصوصها مع الانقطاع المتكرر للماء الذي لم يزر الحنفيات منذ 8 أيام كاملة ونقص الإنارة العمومية عبر كامل الحي. وطالب المحتجون بتدخل سريع لوالي وهران للوقوف على الانشغالات وإيجاد حلول لها، مؤكدين مواصلة الاحتجاجات إلى غاية تحقيق مطالبهم المشروعة.

إقرأ أيضا..

سأواصل تحقيق مطالب الحراك
23 جانفي 2020
رئيس الجمهورية في أول لقاء مع مديري و مسؤولي وسائل الإعلام:

سأواصل تحقيق مطالب الحراك

التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل
23 جانفي 2020
الجزائر تحتضن اليوم اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي

التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل

أجانب حاولوا اختراق الحدود للمشاركة في الحراك
23 جانفي 2020
مدير شرطة الحدود كاشفا عن استحداث مصلحة لمكافحة الهجرة غير الشرعية:

أجانب حاولوا اختراق الحدود للمشاركة في الحراك

العدد 7010
23 جانفي 2020

العدد 7010