سكان حي ساكر يطالبون بتحسين ظروفهم
بوجمعة ذيب بوجمعة ذيب

سكيكدة

سكان حي ساكر يطالبون بتحسين ظروفهم

نظّم سكان حي الإخوة ساكر بمدينة سكيكدة، أول أمس الإثنين، وقفة احتجاجية للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية، ومن ثمّ تمكين حيّهم الذي يوجد في وضع كارثي جدا، من مختلف برامج التنمية المحلية، وأكد عدد من السكّان لـ المساء أنهم يعانون ظروفا معيشية غير لائقة منذ سنوات طويلة بسبب وضعية الطرقات المهترئة، وانتشار الروائح الكريهة، وتدفق المياه الراكدة من أقبية العمارات، التي توجد هي أيضا في وضع متدهور، إلى جانب انعدام الإنارة العمومية وغياب المساحات الخضراء. وما زاد في كارثية الوضع، حسب السكّان، انتشار الفئران والجرذان والبعوض والحشرات الضارة.

رئيس دائرة سكيكدة الذي تنقّل إلى عين المكان بمعية رئيس البلدية ونائبه، أكد لـ المساء بعد معاينته الحي، أنّ المسؤولين المحليين ملتزمون كل الالتزام بتلبية المطالب المشروعة للسكان. ومن جهته أكّد السيد ساعد بولفطور نائب رئيس بلدية سكيكدة المكلّف بالأشغال والعمران، أنّ البلدية ملتزمة من جهتها، بتجسيد البرنامج الذي تمّ تسطيره، والمتمثل في تهيئة أحياء سكيكدة، ومنها حي الإخوة ساكر، مشيرا إلى أنّ المقاول الذي أُسند له مشروع تعبيد الحي سينطلق في الأشغال قبل نهاية هذا الأسبوع بعد أن تمّ تخصيص مبلغ مالي للعملية يقدّر بحوالي 4 ملايير سنتيم. ونفس الشيء بالنسبة لحماية الحي من الفيضانات، والتي خُصّص لها أيضا مبلغ مالي يقدّر بـ 28 مليار سنتيم، مضيفا أنّ أشغال وضع وتثبيت القنوات قد انتهت بنسبة 100 بالمائة، لتبقى أشغال إنجاز المحطتين متواصلة بشكل عادي. وكذلك بالنسبة للإنارة العمومية، فبعد أن تمّ إعادة تجديد الأعمدة الكهربائية ـ كما قال ـ سيتم توصيلها بالتيار الكهربائي.

من جهته، أكد السيد محمد بوقروة لـ المساء، أنّ البلدية التي يرأسها تسعى جاهدة، للتكفل التام بكل انشغالات مواطنيها، منهم مواطنو حي الإخوة ساكر؛ من خلال تهيئة الحي سواء عن طريق تعبيد الطرقات المهترئة، أو إنجاز وإعادة تهيئة الأرصفة، أو في ما يخص الإنارة العمومية والتطهير وغيرها.