سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي
محمد عبيد محمد عبيد

تمزوغة بعين تموشنت

سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي

دعا سكان قرية الخدايدة ببلدية تمزوغة التابعة لدائرة عين الأربعاء بولاية عين تموشنت، السلطات المحلية إلى التدخل العاجل من أجل الفصل في عملية توزيع 20 سكنا ريفيا تجمعيا، استفادت منها البلدية، مؤخرا، إلى جانب التكفل بعدة نقائص تعاني منها المنطقة، على غرار انعدام الربط بشبكة الغاز الطبيعي وغيرها من الانشغالات.

وذكر عدد من سكان القرية لـ المساء، أنّهم لم يستفيدوا من السكن الريفي منذ عهدتين للمجلس الشعبي البلدي، فيما يؤكدون وجود هكتارين تابعين لأملاك الدولة؛ من أجل إنجاز مثل هذه المشاريع، علما أن 20 سكنا الأخيرة التي استفادت منها البلدية، بإمكانها حلّ المشكل عند تحويله إلى قرية الخدايدة، فيما يوضح المجلس أنها غير قابلة للتوزيع بصفتها حصة قليلة، وهو ما جعل الأهالي يطالبون بتدخّل المسؤولة الولائية الأولى، ومنحهم هذه الحصة. أما بالنسبة للغاز الطبيعي فالمواطنون يؤكدون أن لديهم وثيقة تثبت ربط قريتهم بهذه المادة سنة 2018، وهو الأمر الذي لم يجسَّد إلى حد كتابة هذا المقال.

من جهته، أكد رئيس البلدية استفادة القرية سابقا من حصة 45 سكنا ريفيا تم توزيعها على مستحقيها، إلا أن المشكل يكمن في عدم توفّر الأوعية العقارية لبناء وحدات سكنية، وأن هناك طلبات كثيرة عن هذا النمط من السكنات، فيما يؤكد السكان أنّ هناك جيوبا عقارية ببلدية تمزوغة ستُستغل في البناء الريفي إلى جانب برامج أخرى من مختلف الصيغ، على غرار صيغة ألبيا أو الاجتماعي الإيجاري.

 

العدد6760
27 مارس 2019

العدد6760