سكان إيليتن يشكون نقائص تنموية
  • القراءات: 349
❊ع.ف.الزهراء ❊ع.ف.الزهراء

سحاريج بالبويرة

سكان إيليتن يشكون نقائص تنموية

ينتظر سكان قرية إيليتن ببلدية سحاريج، شرق ولاية البويرة، استلام مشروع ترميم طريق القرية، الذي شهد انجرافا للتربة، على خلفية سوء الأحوال الجوية خلال العام الماضي، وهو المشروع الذي تعرف وتيرة أشغال إنجازه تأخرا كبيرا، مما أطال من عمر معاناة سكان القرية، كونه المسلك الوحيد لها، فيما تعلو نداءات ضرورة منح القرية حقها من البرنامج التنموي، للتكفل بعدة انشغالات، أبرزها الغاز، المياه والتهيئة.

 

اغتنم سكان قرية إيليتن ببلدية سحاريج، شرق البويرة، فرصة زيارة الوالي إلى المنطقة، لاطلاعه على الواقع التنموي بالقرية التي تشكو عدة نقائص، أبرزها الربط بشبكة الغاز الطبيعي، مياه الشرب، وغياب تهيئة مسالك القرية الجبلية، بالإضافة إلى تأخر مشروع ترميم طريق القرية الذي يشكو انجراف التربة، بسبب سوء الأحوال الجوية خلال الشتاء المنصرم، ناهيك عن مشاكل أخرى تمس الشباب وافتقار القرية لمرافق ترفيهية، مشتكين توقف أشغال مشروع إنجاز دار الشباب بالمنطقة، التي تفتقر لأبسط متطلبات العيش الكريم.

ضم رئيس بلدية سحاريج صوته لصوت سكان قرية إيليتن، فيما يتعلق بتأخر دخول مشروع ربط القرية بشبكة الغاز الطبيعي حيز الخدمة، وأكد أن المشكل يتعلق بالتسربات المسجلة، على خلفية مرحلة التجارب التي تشرف عليها مصالح "سونلغاز" قبل دخول المشروع حيز الخدمة، آملا في أن يكون الأمر في أقرب وقت ممكن، لإنهاء معاناة سكان القرية ومشكل غياب الربط بهذه المادة الحيوية، فيما اعتبر أن تأخر مشروع الغاز كان سببا في تعطل ثلاثة مشاريع تنموية بالقرية، خاصة مشروع التهيئة، في الوقت الذي يعود توقف مشروع دار الشباب، حسبه، إلى إفلاس المقاولة المكلفة بالإنجاز.

من جهته، وعد والي الولاية بدراسة جميع انشغالات سكان قرية إيليتن بسحاريج، مع تعهده بتخصيص مبالغ مالية ضمن برنامج التنمية للسنة الجارية 2020، لإنجاز جميع المشاريع المسجلة، فيما أمهل مؤسسة "سونلغاز" 10 أيام لوضع شبكة الغاز الطبيعي حيز التشغيل بهذه القرية.

العدد 7212
21 سبتمبر 2020

العدد 7212