سعر السردين يتراجع إلى 150 دج
  • القراءات: 504
رضوان.ق/خ.نافع رضوان.ق/خ.نافع

أسواق وهران

سعر السردين يتراجع إلى 150 دج

عرفت أسعار السردين بولاية وهران تراجعا كبيرا وغير متوقع، بوصول سعر الكيلوغرام إلى حدود 150 دج، فيما عُرضت بعض الأنواع الصغيرة من السردين بـ 100 دج. 

وقد شهدت الأسواق عرضا كبيرا لسمك السردين؛ ما أتاح الفرصة أمام المستهلكين لاقتناء هذه المادة التي كانت منذ أيام فقط في غير متناول الجميع بسبب بلوغ ثمنها 700 دج مع اختفائها عن الأسواق.

وشهدت الشوارع الشعبية ظاهرة انتشار الباعة المتجولين بسمك السردين والدين عرضوه كذلك بـ150 و100 دج للكلغ الواحد، وسط إقبال من المواطنين على درجة قيام بعض الباعة بعرضه بمبلغ 50 دج للكلغ، فيما قام بعض الباعة بعرضه بالمجان على الزبائن بدون رميه بالمفرغات العمومية بسبب العرض الكبير لهذا المنتوج بكامل الشوارع والأحياء الشعبية وبالأسواق اليومية.

وقد قامت «المساء» بجولة ميدانية بعدد من الأسواق يوم الخميس الماضي على غرار سوق الأوراسي «لاباستي سابقا» وسوق محيي الدين «الكميل سابقا»، حيث كانت تعرض السردين بـ 150 دج للكلغ، وسط ارتفاع أصوات الباعة والذين عادوا لترديد شعار: «كول يا القليل»، في نداء للزبائن بأن أسعار السردين أصبحت في المتناول.

وقد كشف أحد الباعة بأن الكميات المعروضة للبيع من منتوج السردين، كانت كبيرة؛ حيث أتى بها الصيادون من وهران وبني صاف وبكميات لم تكن متوقعة، مرجعا سبب هذا العرض الكبير لمنتوج السمك إلى تدفق سمك السردين على منطقة البحر الأبيض المتوسط وهي ظاهرة عرفتها الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط؛ ما مكن الصيادين من جلب كميات غير مسبوقة أُفرغت في الأسواق، حيث لم يتمكن الصيادون من احتكار السوق بسبب الكميات الكبيرة التي تُجلب يوميا من طرف الصيادين والبائعين بالجملة القادمين من منطقتي بوزجار وبني صاف.

ويُذكر أن أسعار السردين قد عرفت ارتفاعا غير مسبوق طيلة 3 سنوات كاملة، حيث كانت ارتفعت أسعارها إلى 400 دج دفعة واحد، لتعود إلى التراجع لنحو 250 دج، غير أنها عادت لترتفع مجددا وتصل إلى حدود 700 دج للكلغ وسط تبريرات غير مقنعة من الباعة والصيادين؛ ما حرم المستهلكين من محدودي الدخل من أكل هذه المادة التي تتميز بها سواحل البحر الأبيض المتوسط.

 سكان الصنوبر يستفيدون من 2000 سكن

سيشرع ديوان الترقية والتسيير العقاري بوهران في توزيع 2000 وحدة سكنية من صيغة العمومي الإيجاري بدائرة وادي تليلات لفائدة سكان حي الصنوبر قبل نهاية السنة الجارية، وهي الحصة الباقية والأخيرة من مجموع 11 ألف وحدة خصصها رئيس الجمهورية لقاطني هذا الحي العتيق، حسبما أكد مدير القطاع بالولاية السيد محمد صابر.

كما ستعرف العملية توزيع حصة أخرى تقدر بـ 6500 وحدة من نفس الصيغة خلال الثلاثي الأول من السنة المقبلة، منها 4278 مسكنا لفائدة أصحاب قرارات الاستفادة المسبقة من قاطني البنايات الآيلة للسقوط بالقطاعات الحضرية ببلدية وهران، منها 300 مسكن على مستوى حي الشهيد محمود، تجري بها حاليا إنجاز أشغال التهيئة الخارجية و300 مسكن ببلدية بوتليليس، بالإضافة إلى 1600 مسكن بمنطقة سيدي البشير ببلدية بئر الجير.

وستوزع حصة 100 مسكن ترقوي مدعم الشهر الداخل على مستوى بلدية عين الترك، إلى جانب 1500 وحدة من نفس الصيغة بالمجمع الحضري الجديد بمنطقة بلقايد ببئر الجير، وفق ذات المصدر. كما ستعرف الشهر الداخل أول عملية توزيع للصحة الأولى من صيغة الترقوي العمومي «أل بي بي «على المستوى الوطني، متواجدة بمنطقة حياة ريجنسي ببلدية سيدي الشحمي، حسبما أكد والي الولاية عبد الغني زعلان. 

تخصيص 60 ألف جرعة لقاح ضد الزكام

تطلق، اليوم الأحد، مديرية الصحة والسكان بوهران حملة تلقيح ضد الزكام الموسمي، التى خصصت 60 ألف جرعة لقاح وُزعت عبر 54 عيادة متعددة الخدمات متواجدة عبر تراب الولاية، حسبما كشف عنه رئيس المصلحة الوقائية على مستوى ذات المديرية الدكتور بوخاري يوسف.

وقد أكد ذات المتحدث أن اللقاح متوفر أيضا في الصيدليات ويعوَّض ثمنه من طرف الضمان الاجتماعي للأشخاص المؤمن لهم اجتماعيا من المسنين والمصابين بالأمراض المزمنة، حيث أوضح أن حملة التلقيح ضد الزكام الموسمي «ستمتد طوال الفترة الخريفية-الشتوية»، وهو الوسيلة «الأكثر فعالية» للوقاية من هذا الداء خاصة مع التعقيدات التي تصاحبه؛ لذلك ينصح الدكتور بوخاري بالتلقيح ضد الزكام الموسمي للأشخاص الأكثر عرضة للتعقيدات الصحية التي تصاحبه، سيما بالنسبة للمسنين الذين تفوق أعمارهم 65 سنة والأشخاص البالغين والأطفال المصابين بمرض مزمن كأمراض القلب وذوي الإصابات التنفسية المزمنة وأصحاب الإصابات بالسكري والسمنة المفرطة والنساء الحوامل.

كما تمس عملية التلقيح بالنسبة لهذه الفئة المصابين بنقص المناعة المكتسبة أو الأمراض الوراثية أو المرضى الذين زُرعت لهم أعضاء، وأصحاب الخلايا السرطانية والعدوى عن طريق فيروس فقدان المناعة المكتسبة وإصابات الطحال، فيما يتعين على مرضى فقر الدم والنساء الحوامل ابتداء من الثلاثي الثاني من الحمل ومستخدمي الصحة، أخذ هذا اللقاح المضاد للزكام الموسمي.

ڑمديرية الشؤون الدينية والأوقاف... إحالة 3 ملفات تخصّ العقار على العدالة

 كشف مدير الشؤون الدينة والأوقاف لولاية وهران، السيّد مسعود عمروش، في تصريح لـ«لمساء" بأن مصالحه أحالت 3 ملفات على العدالة لاسترجاع عقارات محتلة بطرق غير قانونية، فيما سجلت ارتفاعا في جمع أموال الزكاة بنسبة 100 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية. كما أعادت الأشغال مجددا لمشروع إنجاز مقر جديد للمديرية بحي العقيد لطفي.

وسجلت المديرية خلال السنة الماضية، إيداع مبلغ 15 مليون دينار في حساب الزكاة ما يشكل ارتفاعا بنسبة 100 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية، حيث يبقى هذا المبلغ ضعيفا مقارنة بما يتوفر بوهران من مصانع ورجال أعمال بإمكانهم المساهمة في رفع هذا المبلغ الموجه أساسا للعائلات الفقيرة. وتقوم مصالح الشؤون الدينية بالولاية بتوزيع المنح الشهرية لصالح 40 عائلة المقدرة ما بين 7 و1500 دج شهريا.

وبخصوص ملف الأملاك الوقفية، ذكر المتحدث بأن مصالحه قد أحالت 3 ملفات على العدالة لاسترجاع عقارات محتلة من  قبل غرباء قصد استرجاعها وضمّها للأملاك الوقفية، موضحا بأن المديرية قامت بتجربة إبرام عقد كراء بصيغة الامتياز مع مقاول بولاية وهران، فيما تتوفر المديرية على 3 قطع أرضية موزعة على المستثمرين في إطار عقود الامتياز المحدودة المدة قصد الاستفادة منها في تعزيز المداخيل المالية بالمنطقة.

كما تضم الحظيرة المسجدية بالولاية، 600 مسجد ومصلى مصنّف، إلى جانب تسجيل مشاريع لإنجاز 100 مسجد انطلقت أشغال معظمها، مشيرا إلى أن أغلب أشغال هذه المساجد تساهم فيها الجمعيات الدينية والمحسنون.

 

 

العدد 7349
01 مارس 2021

العدد 7349