رفع 460 طنا من النفايات
  • القراءات: 479

غابة أزمر بتبسة

رفع 460 طنا من النفايات

تم رفع ما لا يقل عن 460 طنا من النفايات المنزلية والصلبة والهامدة خلال حملة تطوعية بادرت بتنظيمها محافظة الغابات على مستوى غابة أزمر المتواجدة بمنطقة الزيتون بأعالي مدينة تبسة، أول أمس، حسبما أفاد بذلك رئيس مقاطعة تبسة لمحافظة الغابات إلياس الحطابي.

أوضح المسؤول في هذا الصدد، أن محافظة الغابات بادرت بتنظيم هذه الحملة التطوعية بالتنسيق مع كلّ من  المؤسسة الجهوية للهندسة الريفية ومركز الردم التقني ومؤسسة (فيرفوص) ومؤسسة خاصة بالأشغال الغابية، إضافة إلى الجمعية الولائية للصيادين؛ قصد إزالة النفايات والحشائش اليابسة والفضلات لحماية هذه الغابة من خطر الاحتراق.

وتم برسم هذه الحملة تسخير 12 شاحنة وجرارين و3 آلات رافعة، حسب نفس المصدر، الذي أشار إلى أن هذه الحملة عرفت مشاركة واسعة لأزيد من 50 عونا لتنظيف 30 هكتارا من المساحة الإجمالية للغابة، ما مكّن من رفع 460 طنا من مختلف أنواع النفايات الناجمة عن تردد المواطنين على هذه الغابة المتواجدة داخل النسيج الحضري لمدينة تبسة.

وتندرج هذه العملية في إطار سلسلة الحملات التطوعية التي تنظمها وتشرف عليها محافظة الغابات لتبسة؛ قصد حماية الغطاء النباتي من خطر النيران، حسبما أشار إلى ذلك نفس المتحدث، مضيفا أن رفع هذه النفايات يمكّن من حماية مدينة تبسة من خطر الفيضانات تحسبا لموسم الأمطار؛ على اعتبار أن هذه النفايات ستسير في حال سقوط الأمطار، في مجاري الأودية؛ ما يؤدي إلى انسداد البالوعات وشبكات الصرف الصحي وحدوث خطر الفيضان.

يُذكر أنه تم مؤخرا الموافقة على استغلال فضاء غابة "أزمر" بأعالي مدينة تبسة، وتحويلها إلى غابة استجمام وترفيه في إطار البرنامج المسطر من طرف محافظة الغابات للاستثمار في الفضاء الغابي الهام الذي تضمه ولاية تبسة؛ من أجل استحداث فضاءات عائلية جديدة للترفيه والاستجمام، وخلق مناصب جديدة للشغل في انتظار استكمال الإجراءات القانونية والإدارية، والشروع في تجهيزها من قبل أحد المستثمرين الخواص.

من جهة أخرى، سجلت المحافظة إتلاف ما لا يقل عن 50 هكتارا من الغطاء النباتي بفعل الحرائق التي شبت عبر عدد من مناطق ولاية تبسة منذ انطلاق موسم مكافحة حرائق الغابات والمحاصيل الزراعية، حسبما تمت الإشارة إليه.

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239