رصد 8ر4 مليار دينار لدفع وتيرة التنمية
  • القراءات: 467

بثماني بلديات بورقلة

رصد 8ر4 مليار دينار لدفع وتيرة التنمية

رصد غلاف مالي بقيمة تتجاوز 8ر4 مليار دج بولاية ورقلة، لدفع وتيرة التنمية عبر ثماني (8) بلديات برسم سنة 2019، حسبما أستفيد أوّل أمس، من مصالح الولاية، ويتعلّق الأمر بمبلغ مالي مختلط يتكوّن من إعانة من صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية (39ر2 مليار دج)، وميزانية بلدية حاسي مسعود (09ر1 مليار دج) والمخطّط البلدي للتنمية (971 مليون دج) وميزانية الولاية (447 مليون دج) مثلما تم توضيحه.

يشمل هذا الدعم المالي الموجّه لبلديات ورقلة والرويسات وسيدي خويلد وعين البيضاء وحاسي بن عبد الله والحجيرة والعالية وأنقوسة، ما لا يقل عن 436 عملية تنموية جوارية موزّعة على مختلف القطاعات سيما ذات الصلة بالإطار المعيشي العام للمواطن، على غرار التربية والموارد المائية (شبكتي المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي)، والتهيئة العمرانية والأشغال العمومية والشباب والرياضة، كما أوضح لـ’’وأج’’ الأمين العام للولاية، على هامش حفل توزيع مقررات الاستفادة من الاعتمادات المالية.

وأضاف السيد علي بوزيدي، أنّ قطاع التربية قد حظي بحصة الأسد من هذا البرنامج التنموي تقدر بـ 14ر1 مليار دج خاصة لإعادة تهيئة عديد المؤسسات التربوية (154 عملية).

وأكّد نفس المسؤول أنّ كلّ تلك العمليات سيتم تجسيدها في آجال لا تتجاوز 6 أشهر، مشيرا إلى توجيه تعليمات صارمة لرؤساء المجالس الشعبية البلدية المعنيين بالشروع في الإجراءات المتعلقة بتجسيدها قبل نهاية السداسي الأول من 2019، مع الأخذ في الاعتبار أنّ إنجاز بعضها يمكن أن يمتد إلى نهاية هذه السنة.

تجدر الإشارة أن المقاطعة الإدارية تقرت التي تحصي 11 بلدية كانت قد استفادت مؤخرا من برنامج تنموي مماثل بقيمة ستة (6) ملايير دج.

مستشفى طب العيون الجزائري ـ الكوبي ... إجراء 91.600 فحص متخصّص في  2018

تم إجراء 91.700 فحص متخصص في طب العيون خلال السنة المنقضية، بمستشفى طب العيون بورقلة، الذي يندرج في إطار التعاون والصداقة الجزائرية ـ الكوبية، حسبما علم من مسؤولي هذه المؤسسة  الصحية.

وبلغت الفحوصات العامة على مستوى ذات المستشفى الذي فتح أبوابه في نوفمبر 2012، ويشهد إقبالا متزايدا للمرضى من مختلف ولايات الوطن 22.728 فحصا طبيا لتصل نشاطاته الإجمالية مع نهاية السنة الفارطة (طب عام ومتخصص) إلى ما يقارب 115 ألف فحص طبي، كما صرح لـ(وأج) مدير المستشفى.

وخضع في هذا الإطار 7.311 طفلا للفحوصات الطبية المتخصصة اللازمة، فيما استفاد 3.733 مريضا يعانون من مرض رأب العين و7.347 مريضا بزرق العين و6.142 مريضا بقرنية العين من الخدمات التي توفرها هذه المؤسسة الاستشفائية التي عرفت خلال نفس السنة إجراء 1.326 عملية جراحية، مثلما شرح السيد موهوبي.   

وتم خلال نفس الفترة القيام بـ27.446 فحصا متعلقا بمرض عتمة عدسة العين (الماء الأبيض) الذي يسبب ضعفا في البصر، بتأطير من فريق طبي جزائري ـ كوبي متخصص مثلما أوضح المسؤول.

وفيما يتعلّق بطب العيون العصبي، وقصد مكافحة الأمراض التي تصيب الرؤية لدى المريض وتشخيصها فقد أجري كذلك خلال نفس السنة 6.957 فحصا متخصصا في هذا المجال كما تمت الإشارة إليه.

وتضاف جميع تلك الفحوصات إلى 14.871 استشارة طبية في الطب الداخلي و8.813 فحصا خاصا بشبكية العين و 7.775 حالة مستعجلة استقبلتها مصالح الاستعجالات بنفس المستشفى الذي يتوفّر على تجهيزات طبية حديثة خاصة بطب وجراحة العيون تمّ التكفّل بها جميعها في وقتها.

ويشرف على هذه المنشأة الصحية التي فتحت آفاقا واعدة بجنوب البلاد في مجال توفير الهياكل الصحية المتخصصة، وساهمت بشكل كبير في تغطية العجز في هذا المجال طاقم طبي مكون من أزيد من 80 إطارا ما بين أطباء في عديد تخصصات طب وجراحة العيون وشبه طبيين.

ويتوفر هذا المستشفى ـ الذي يقع بمنطقة التجهيزات العمومية (غرب مدينة ورقلة) ويتربّع على مساحة تناهز 29 ألف متر مربع ـ على طاقة استيعاب تقدّر بـ40 سريرا و4 أسرة أخرى مخصصة للحالات الاستعجالية وثلاث قاعات للعمليات الجراحية، بالإضافة إلى مرافق أخرى على غرار مخبر وصيدلية وغيرها.

العدد 7275
03 ديسمبر 2020

العدد 7275