ربط بالغاز والماء وتحسين التهيئة الحضرية
❊ حنان.س ❊ حنان.س

بلديات دائرة دلس

ربط بالغاز والماء وتحسين التهيئة الحضرية

سجلت زيارة عمل وتفقد والي بومرداس لبلديات دلس وأعفير وبن شود بدائرة دلس، بداية الأسبوع الماضي، إطلاق العديد من المشاريع التنموية المنتظرة منذ سنوات، وعلى رأسها مشروع ربط أزيد من ألف مسكن عائلي بالغاز الطبيعي، ناهيك عن استلام خزان مائي لتعزيز قدرات توزيع مياه الشرب، بينما طغى ملف السكن على الزيارة، بالنظر إلى التأخر الكبير المسجل في إنجاز المشاريع المبرمجة، بالتالي تأجيل توزيعها في أكثر من مناسبة.

حملت زيارات الوالي التفقدية لمختلف البلديات، لاسيما بالقرى والمداشر، الكثير من الأمل للسكان الطامحين إلى تحسين واقعهم المعيشي، مقابل إطلاق الكثير من الوعود التي لم تحترم في كثير من المناسبات، ففي الوقت الذي تسجل مشاريع الربط بالغاز وتحسين شبكة مياه الشرب، وتعزيز الربط بالكهرباء، جهودا كبيرة في الميدان، لتجسيدها في آجالها بتخصيص أغلفة مالية ضخمة، تسجل في المقابل مشاريع أخرى، لاسيما في قطاع السكن، تأخرا مفضوحا يثير أكثر من سؤال، على غرار تلك المسجلة بدائرة دلس، وكذا دائرة بغلية، لاسيما ما تعلق منها بمشروع 112 مسكنا بسيدي داود، على سبيل المثال.

ترحيل 400 عائلة قبل رمضان

يسجل مشروع إنجاز 500 سكن بصيغة العمومي الإيجاري بالمدينة الجديدة في بلدية دلس ببومرداس، تأخرا كبيرا، حيث شهد المشروع خلال السنوات الأخيرة زيارة ثلاثة ولاة، وفي كل مرة تطرح تقريبا نفس المشاكل التقنية أو المالية، مما جعل كل مسؤول يعد برفعها، مع تحديد تاريخ التوزيع تبعا للانتهاء من الأشغال، لاسيما بالنسبة لأشغال التهيئة الخارجية، فآخر تاريخ للتوزيع، كان مبرمجا خلال نهاية الصائفة الماضية، وهو ما لم يتم. فيما حدد تاريخ إنهاء الأشغال، خلال زيارة الوالي يحيى يحياتن للموقع، في غضون شهرين، على أن يتم ترحيل قاطني الشاليهات بدلس قبل حلول شهر رمضان القادم، أي خلال أفريل المقبل، كما حدد هذا الموعد أيضا لتوزيع سكنات مشروع 500 سكن بالمدينة الجديدة، حيث أكد المشرفون على العملية أن أشغال التهيئة الخارجية ينتظر أن يفرغ منها في غضون شهرين.

في حين شملت الزيارة أيضا مشاريع سكنية أخرى، منها 150 سكنا ببلدية بن شود الذي يسجل عدم إطلاق 100 سكن، وتوقف إنجاز 50 المتبقية التي وصلت بها بنسبة الإنجاز إلى 30 بالمائة، بسبب صعوبات مالية، في انتظار إعادة إطلاق المشاريع من قبل ديوان الترقية والتسيير العقاري أوبجيي، حسب تعليمات الوالي.

ربط أزيد من 52 ألف مسكن بالغاز

فيما كانت أزيد من 1300 عائلة بأحياء وقرى بلدية دلس ببومرداس، على موعد مع استغلال الغاز الطبيعي، الذي دخل منازلها، على هامش الزيارة التفقدية للوالي يحيى يحياتن إلى المنطقة. وحسب ما استفيد من هذه الزيارة، فإن هذه الخدمة تخص 111 مسكنا بقرية آزرو، و280 مسكنا بقريتي تيزغوين ودار رابح، و153 مسكنا بقرى بوعافية، ومثلها بقرى بوقماش وبن عمارة. علما أن مشروع الربط بالغاز الطبيعي في دائرة دلس متواصل، ليشمل باقي القرى والأحياء بمختلف بلديات ولاية بومرداس، حيث ينتظر أن يشمل أكثر من 52 ألف عائلة بإقليم الولاية. وحسب ما تم عرضه بالمناسبة، فإن نسبة كبيرة من البرنامج، تم وضعه في الخدمة، والباقي ينتظر دخوله الخدمة بنهاية الثلاثي الأول من السنة الجارية، مما يعني بلوغ نسبة 99 بالمائة مع نهاية 2020، فيما يخص مشاريع الربط بالغاز، حسب تأكيد المسؤول الأول عن هذا القطاع.

استلام خزان مائي وتحسين حضري ببن شود

دخل مشروع الخزان المائي بسعة 1000 متر مكعب في بلدية بن شود، حيز الخدمة لفائدة سكان قرية بن حرشاو، وينتظر منه رفع حصة المياه الصالحة للشرب بهذه القرية، بالتالي القضاء على إشكالية جفاف الحنفيات لأيام متتالية، وهو المشروع الذي تم استلامه في أقل من سنة، تعزيزا للخدمة العمومية في مجال التزويد بمياه الشرب.

كما سجلت نفس البلدية، إطلاق مشاريع التحسين الحضري بحي 43 مسكنا في قريتي بن عامر ووادي الحمام، كما ينتظر كذلك إطلاق مشروع آخر للتحسين الحضري بقرية مشارف، ويخص تحديدا تهيئة الطرقات وتعبيدها، وتهيئة الأرصفة، والربط بالإنارة العمومية المقتصدة للطاقة. وهو نفس المشروع المسجل بكل من حي بوعربي والمدينة الجديدة ببلدية دلس، إضافة إلى مشروع آخر يخص التهيئة الحضرية بالميناء القديم لدلس.

قطاع الطاقة ... 244 مليار سنتيم لدعم الربط بالكهرباء

استفاد قطاع الطاقة ببومرداس، من مبلغ 244 مليار سنتيم لسنة 2020، خاص بأشغال تعزيز شبكة الربط بالكهرباء بالولاية، لاسيما القضاء على الانقطاع المتكرر، من خلال برمجة إنجاز 138 محولا كهربائيا خلال السنة الجارية 2020.

حسب مدير توزيع الكهرباء والغاز لبومرداس، أعمر مجبر، فإن 121 محولا في طور الإنجاز، إلى جانب برمجة إنجاز 12 محولا كهربائيا يواجه حاليا بعض العراقيل الميدانية، بينما يواجه إنجاز 10 محولات أخرى مشاكل في توفر الأرضيات.

أوضح المدير أن تعليمات وجهت لمختلف الجهات من أجل رفع العراقيل الميدانية المسجلة، بالتالي تجسيد مشاريع المحولات المنتظر منها تحسين خدمة الكهرباء للمواطنين، لاسيما القضاء على إشكالية الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي.

خميس الخشنة ... توقف مشروع ”50+16” سكنا تساهميا مدعما

يناشد المستفيدون من المشروع السكني ”50+16” بصيغة التساهمي المدعم ببلدية خميس الخشنة في ولاية بومرداس، الوالي يحيى يحياتن، التدخل للضغط على الجهات المعنية في سبيل تسريع وتيرة الإنجاز.

حسب ممثل عن المستفيدين في اتصال بـ«المساء، فإن المعنيين سددوا أولى الأقساط المالية بداية 2016، ومنهم من سدد مبلغ 170 مليون سنتيم، إلا أن أشغال البناء توقفت بمجرد إنجاز الأساسات، وهيكل العمارات وعددها 7، موضحا أن آجال التسليم كانت مبرمجة نهاية 2017، غير أن المشروع متوقف بشكل كلي، مما جعل المستفيدين يحاولون إيصال انشغالهم للمسؤولين في أكثر من مناسبة، لكن دون جدوى.

 

إقرأ أيضا..

العدد 7071
04 أفريل 2020

العدد 7071