ديكور جميل تفسده الحوادث
  • القراءات: 336
زبير. ز زبير. ز

الثلوج تبسط رداءها الأبيض على قسنطينة

ديكور جميل تفسده الحوادث

صنعت الثلوج المتساقطة على ولاية قسنطينة، خلال اليومين الماضيين، "ديكور" مميزا، بعدما اكتسح الغطاء الأبيض مختلف المناطق، وزرع الفرحة في نفوس الفلاحين قبل الأطفال الصغار، وكانت بشائر خير بعدما دقت أجراس التنبيه، منذرة بخطر الجفاف، خاصة أن الولاية لم تشهد مثل هذا التساقط الثلجي منذ 2017. اغتنم المواطنون هذه الفرصة للخروج وأخذ صور تذكارية، خاصة بعدما أغلفت المدارس والإكماليات والثانويات وحتى الجامعات، أبوابها أمام الطلبة والتلاميذ. ورغم خطورة الطريق وتواصل التساقط في ساعات النهار، إلا أن المناطق المرتفعة على غرار غابة جبل الوحش وغابة شطابة ومنطقة الرتبة بأعالي بلدية ديدوش مراد، عرفت توافدا كبيرا من المواطنين، من أجل الاستمتاع بجمال الثلوج، واللعب فوق البساط الأبيض، مما خلق صعوبة في حركة المرور على محاور هذه المناطق.

وأمام صعوبة الموقف ولتفادي أي خطر محدق بالمواطنين، نصب والي قسنطينة عبد الخالق صيودة، مطلع الأسبوع الجاري، خلية يقظة، مكونة من مختلف المديريات التقنية، لمتابعة التقلبات الجوية، والتدخل في الوضعيات الحرجة، إضافة إلى خلايا يقظة على مستوى دوائر وبلديات الولاية، حيث تم وضع فرق التدخل على مدار 24 ساعة، لفتح الطرق والمسالك وإزالة الثلوج؛ لتسهيل حركة المرور، خاصة على مستوى النقاط السوداء بالطريق السيار على مستوى أعالي جبل الوحش وزيغود يوسف، مع تجنيد كل الإمكانيات والوسائل الضرورية. 

ومن جهتها، سجلت مصالح الحماية المدنية، خلال الساعات الفارطة، العديد من التدخلات، حيث سجلت العديد من حوادث المرور، بسبب انحراف وانقلاب المركبات، أحدها مميت، بعدما تدخلت في حدود الساعة السابعة والربع من صباح أول أمس، إثر حادث انحراف سيارة نفعية من نوع "هاربين"، واحتراقها كليا على مستوى جسر الطريق الولائي رقم 101 الرابط بين مدينتي علي منجلي والخروب بمفترق الطرق الأربعة. وخلّف الحادث ضحيتين متفحمتين توفيا بعين المكان.

كما أحصت ذات المصالح العديد من حوادث الاختناق بسبب تسربات غاز أحادي الكاربون، إذ سُجل، ليلة الأحد إلى الإثنين، حادث اختناق على مستوى حي القماص ببلدية قسنطينة، أسفر عن اختناق عائلة تتكون من 3 أطفال وامرأة. وتم إسعاف الضحايا، ونقلهم إلى مصلحة الاستعجالات من طرف أعوان الحماية المدينة. كما تم تسجيل، في نفس الليلة، حادث اختناق ثان بالمقاطعة الإدارية علي منجلي، أسفر عن ضحية، تم إسعافها، ونقلها إلى مصلحة الاستعجالات لتلقي العلاج اللازم.

وببلدية زيغود يوسف، تدخلت وحدة الحماية المدنية في نفس اليوم، من أجل إنقاذ عائلة متكونة من الزوج والزوجة وطفل صغير، كانوا عالقين في الثلوج بعد انحراف سيارتهم بالطريق الولائي رقم 6 الرابط بين بلدية زيغود يوسف وبلدية بني والبان بولاية سكيكدة. كما تم فتح الطرق لتسهيل حركة المرور أمام المركبات على مستوى هذا المسلك، وكذا طريق جبل الوحش بعد تدخّل كل من مصالح الدائرة والولاية، والدرك الوطني، وسواعد أفراد الجيش الوطني، مع مطالبة المواطنين بتوخي الحيطة والحذر، وعدم المغامرة الخطرة من أجل صورة تذكارية.