دورات مياه المدارس خطر على صحة التلاميذ
  • القراءات: 739
ع. ياسين ع. ياسين

قطاع التربية بمعسكر

دورات مياه المدارس خطر على صحة التلاميذ

يشتكي الكثير من التلاميذ في ولاية معسكر، من انعدام النظافة في دورات مياه غالبية المؤسسات التربوية التي يزاولون بها دراستهم، بعدما تحولت إلى أوكار للأمراض والمخاطر الصحية، وهي الظاهرة السلبية الناجمة عن إهمالها وعدم استعمال وسائل ومواد التنظيف بصورة يومية بها.

يخاطر رغما عنهم، العديد من التلاميذ، وعلى وجه الخصوص مرضى داء السكري، باستعمال دورات المياه الرديئة وغير الصحية، باعتبارها مخزنا للأمراض المعدية، عكس الآخرين، إذ يمتنعون عن استعمالها ويضطرون إلى حبس حاجتهم لفترات طويلة إلى حين العودة إلى منازلهم، رغم آثارها السلبية على سلامة صحتهم. أوضح أحد الأطباء الأخصائيين الخواص في هذا الشأن، أن مضار حبس البول داخل الجسم لساعات طويلة لدى الأطفال كثيرة، فقد تسبب أمراضا مختلفة، يتقدمها التهاب حوض الكلية والمثانة، مضيفا أن ظاهرة حبس البول لدى الأطفال المتمدرسين، أصبحت في المدة الأخيرة شائعة، نتيجة إهمال المشرفين على المؤسسات التربوية جانب الاهتمام بنظافتها.

المصدر الطبي أضاف أن من النتائج السلبية لحبس المتمدرسين البول، عدم التركيز خلال الدراسة في الأقسام، نتيجة آلام المثانة الممتلئة، الأمر الذي يؤثر على نتائجهم الدراسية والصحية، وفي هذا المجال، ألح دكتور أخصائي على ضرورة الاعتناء بدورات المياه لتشجيع التلاميذ على قضاء حاجتهم في بيئة نظيفة، وتفادي أضرار الحبس.

فيما كشفت موظفات بمؤسسات التربوية، عن أن العديد من الفتيات، خلال فترات الحيض، يضطرن إلى التغيب عن الدراسة، وهو ما اعتبرته نفس المصادر بالضرورة الحتمية، لأن الفتيات في هذه المرحلة عليهن اتباع قواعد نظافة محددة، تبقى غائبة تماما في دورات المياه التي تنبعث منها روائح كريهة.

ليس غياب النظافة ما يمنع المتمدرسين، وعلى وجه الخصوص البنات، من استعمال دورات المياه بالمؤسسات التربوية، بل غياب أقفال الأبواب وعدم صلاحيتها أصلا، وعدم الإحساس بالأمان، مما يدفع التلاميذ إلى تحاشي هذه الأماكن التي تحولت بفعل فاعل إلى مصدر للأمراض والخطر.

من الظواهر السلبية الأخرى الناجمة عن عدم الاهتمام بدورات مياه المؤسسات التربوية، غياب الماء في الحنفيات، والحديث يطول في معاناة التلاميذ المعوقين خلال محاولتهم استعمال دورات المياه.

في جميع الحالات، قضاء الحاجة الطبيعية للتلاميذ في دورات مياه المؤسسات التربوية، تحول إلى ”خطر”، حيث يخاطر التلاميذ، خصوصا المصابون بداء السكري، بصحتهم باستعمال هذه الأماكن أو حبس حاجتهم والانتظار إلى غاية الرجوع إلى المنزل.

مسؤول في الديوان الوطني للتطهير بمعسكر، كشف عن أن عمال الديوان تدخلوا في الكثير من المناسبات، لتلبية طلب مديري المدارس من أجل تنقية مجاري دورات المياه المتدفقة، مضيفا أن ”الوضع المزري الذي تعرفه الكثير من دورات مياه المؤسسات التربوية، يرجع أساسا إلى عدم وجود صيانة منتظمة وعدم استعمال مواد التنظيف بصورة منتظمة”.

من جهته، كشف مدير مدرسة ابتدائية عن عدم قدرته على ضمان بصفة دائمة، نظافة المراحيض في مدرسته، نتيجة غياب المياه ومواد التنظيف التي من المفترض أن يوفرها مسؤولو البلديات.

إقرأ أيضا.. في المراسلون

لإخراج قرية أولاد جبارة من الظل

سلطات بلدية تارقة تستجيب لقرار الرئيس

طالبوا بالترسيم والأجور ومنحة كوفيد

شباب عقود ما قبل التشغيل يخرجون للشارع بوهران

لإنجاح ما تبقّى من الشُّعب

تقييم الموسم الفلاحي بعنابة

بومرداس تستعد لاستقبال المصطافين

22 شاطئا معنيا بالفتح السبت المقبل

سكان مزرعة بن ساعد باسطاوالي قلقون

وضعية غير مريحة ومصير مجهول!!

ضمن برنامج تنمية مناطق الظل بوهران

116 مليار سنتيم لإصلاح 90 كلم من الطرق

عين تموشنت تستفيد من مشاريع هامة

50 مليار سنتيم لصيانة كورنيش بني صاف

فيما لايزال مشروع المارينا حبيس الأدراج

جمع 36 طنّا نفاياتٍ من ميناء الصيد بوهران

المزيد من الأخبار

الرئيس تبون ينهي مهام رؤساء دوائر وأميار ومسؤولين محليين

..إقالات بالجملة

رئيس الجمهورية يشرف اليوم على لقاء الحكومة –الولاة

بعد "مهلة" 6 أشهر.. ملء "كشوف النقاط"

بخصوص تشديد إجراءات محاربة الفساد..وزير العدل:

تفعيل الآليات القانونية لاسترداد الأموال المنهوبة

حبس بونويرة قرميط ودرويش هشام.. القضاء العسكري:

أمر بالقبض على غالي بلقصير بتهمة الخيانة العظمى

الفتح التدريجي لفضاءات الاستجمام

المسابح غير معنية بالقرار..

مدير الخزينة ومقاول تحت الرقابة

حبس مدير الأشغال العمومية بتبسة في قضايا فساد

مؤسسة الترقية العقارية تدعو المكتتبين إلى التقرب:

تسليم مفاتيح "LPP" بهذه المواقع

البروفيسور عمر محساس أخصائي الأمراض الصدرية لـ ”المساء”:

وضعية الوباء ستحسم في العشر أيام الموالية لفتح المساجد والشواطئ

مبرزا تراجع الضغط على المستشفيات.. بن بوزيد:

الوضع الصحي مستقر

الرئيس بوتين يطمئن بخصوص فعاليته بعد تجربته على إحدى بناته

روسيا تنتج لقاح ”سبوتنيك” للقضاء على فيروس ”كوفيد ـ 19”

بعد اغتيال ستة رعايا فرنسيين في النيجر

الرئيس ماكرون يعد بإقرار إجراءات عسكرية مشددة

حصيلة كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة

10 وفيات.. 492 إصابة جديدة وشفاء 343 مريضا

أطلقتها حركة البناء وجبهة المستقبل وشخصيات وطنية

"مبادرة القوى الوطنية للإصلاح” من أجل الجزائر الجديدة

تسليم 200 طن من المساعدات للمتضررين من زلزال ميلة.. بن حبيلس:

الهلال الأحمر الجزائري يؤدي مهمة مكملة لمجهودات الدولة

أشرف على تخرجها العميد قواسمية بالمدرسة العليا لزرالدة

سبع دفعات جديدة تدعم سلاح الدرك الوطني

طالبوا بالترسيم والأجور ومنحة كوفيد

شباب عقود ما قبل التشغيل يخرجون للشارع بوهران

لإنجاح ما تبقّى من الشُّعب

تقييم الموسم الفلاحي بعنابة

بومرداس تستعد لاستقبال المصطافين

22 شاطئا معنيا بالفتح السبت المقبل

سكان مزرعة بن ساعد باسطاوالي قلقون

وضعية غير مريحة ومصير مجهول!!

كورونا تتسبب في تراجع عدد المتبرعين

حملات تحسيسية لبعث عمليات جمع الدم

دعا الأطباءَ إلى تجنّب تقديم معلومات متناقضة

مرابط يحث المواطنين على التعاون ورفع معدل الوعي

المساجد العتيقة بباتنة

تحف أثرية بحاجة إلى تثمين

معرض الكتاب العربي في أوروبا

تقية يشارك في الدورة الرقمية الاستثنائية

العدد 7180
12 أوت 2020

العدد 7180