خنشلة تساهم بـ 25 % في إنتاج الخشب وطنيا
❊ع.ز ❊ع.ز

تتوفر على غطاء غابيّ فاق 146 ألف هكتار

خنشلة تساهم بـ 25 % في إنتاج الخشب وطنيا

تُعدّ ولاية خنشلة رائدة في شعبة الخشب التي تشرف عليها محافظة الغابات للولاية، إذ تتوفّر على غطاء غابي هام تجاوزت مساحته الكلية 146303 هكتارات عبر 3 كتل غابية هامة، هي غابة بني ملول بـ 67 ألف هكتار، وأولاد يعقوب بمساحة 27 ألف هكتار وغابة بني وجانة بمساحة إجمالية فاقت 33 ألف هكتار، وتوفّر مجتمعة طاقة إنتاجية لمادة الخشب تقدّر بمليون و120 ألف م³، وهو الرقم الذي اعتبره المتابعون للشأن الاقتصادي، مؤشّرا مهما للتنمية الاقتصادية؛ ما يجعلها تحقّق قفزة نوعية في هذا المجال.

كشفت مفتش رئيس بمحافظة الغابات بولاية خنشلة نضيرة بومعزة، أنّ شعبة الخشب بولاية خنشلة تُعدّ إحدى ركائز صناعة الخشب وتحويله على المستوى الوطني، خاصة أنّها تساهم تقريبا بنسبة 25% في الإنتاج الوطني السنوي بطاقة إنتاجية تتجاوز 50 ألف م³ سنويا، وهو الرقم الذي يمكن تحسينه مستقبلا، حسب المتحدثة، خاصة أنّ غابة بني ملول وحدها تنتج سنويا 40 ألف م³. كما أوضحت المتحدثة أنّ الشعبة تشرف على تسييرها مصالح المؤسّسة الجهوية للهندسة الريفية المتعاقدة مع أكثر من 80 مؤسّسة تحويل عن 17 ولاية. وتستفيد مؤسّسات تحويل الخشب ببلدتي بوحمامة ولمصارة (غرب خنشلة)، من حصة الأسد من حيث كمية الخشب الموفرة التي تشغل بها أزيد من 45 مؤسّسة تحويل. وتأتي بلدية قايس في المركز الثاني من حيث عدد مؤسّسات تحويل الخشب بـ 17 مؤسّسة، فضلا عن 7 مؤسّسات أخرى ببلدية خنشلة.

وحقّقت ولاية خنشلة قفزة نوعية في هذا المجال، خاصة أنّها أمضت عدّة اتفاقيات مع مؤسّسات خارج الولاية، على غرار ولاية بجاية. كما تُعدّ الشعبة خالقة لمناصب عمل عديدة، وهي التي تتعامل مع حوالي 80 مؤسسة تحويل الخشب عن 17 ولاية، التي توفر 120 منصب عمل.

العدد 6649
15 نوفمبر 2018

العدد 6649