خطوط نقل جديدة ترفع الغبن عن المواطنين
  • القراءات: 1357
❊رضوان.ق ❊رضوان.ق

"إيطو" توسّع نشاطها نحو بوتليليس

خطوط نقل جديدة ترفع الغبن عن المواطنين

دخل خط النقل الجديد الخاص بالمؤسسة العمومة للنقل الحضري وشبه الحضري "إيطو" بوهران الرابط بين بلديتي وهران وبوتليليس، الأسبوع الماضي، حيّز الخدمة بعد سنوات من معاناة سكان دائرة بوتليليس ببلدياتها الثلاث مسرغين، عين الكرمة وبوتليليس، في ظل انعدام النقل باتجاه المنطقة، في وقت فرض أصحاب سيارات الكلوندستان قانونهم على النقل بالمنطقة.

شرعت المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري "إيطو"، في تنفيذ الشطر الرابع من مخطط النقل، الذي كانت أعلنت عنه المؤسسة منذ أكثر من سنة، وأتى بمجموعة حلول لمشاكل النقل بولاية وهران، خاصة باتّجاه المناطق المعزولة بالولاية والدوائر التي تعاني نقصا حادا في النقل، وإعادة بعث نشاط عشرات الخطوط القديمة التي غادرها الناقلون الخواص بحجة عدم وجود مردودية.

وشرعت 3 حافلات للنقل منذ الأسبوع المنصرم، في النشاط عبر خط وهران ـ بوتليليس، وتعمل، بصفة متواصلة، من قلب مدينة بوتليليس إلى غاية منطقة سيدي السنوسي ببلدية وهران، وهو الخط الذي أعاد الأمل لسكان المناطق المجاورة لبلدية بوتليليس على غرار منطقة البريدعية، دوار النايب وحي رابح، التي عانت لسنوات من نقص حافلات النقل، ورغم توفرها غير أنّ أصحابها يتحايلون على المسافرين من خلال التوقّف باكرا والتوجه إلى النشاط بخطوط أخرى أو نقل عمال مؤسّسات خاصة متعاقدة معهم، ليتركوا المواطنين بدون نقل، فيما تمكّن ناقلو سيارات الكلوندستان من فرض قانونهم على المواطنين بفرض تسعيرات ليست في متناول الجميع، قد تصل إلى 300 دج للشخص الواحد خصوصا في الفترة المسائية.

وكانت المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري بوهران، أطلقت مجموعة خطوط منذ حوالي سنة، خاصة بعد تعاقدها مع مؤسسة طحكوت الخاصة بالنقل، والتي دعّمت الحظيرة بـ 120 حافلة من الحجم الكبير، وُزعت على كامل ربوع الولاية، خاصة بالمناطق شبه الحضرية بالولاية على غرار الأحياء الجديدة بوادي تليلات، السانيا والحي الجديد بلقايد الذي زُوّد بـ 4 خطوط جديدة، فضلا عن استحداث خطوط متقاطعة تعمل على نقل المواطنين إلى عدة مناطق داخل مدينة وهران انطلاقا من الأحياء البعيدة، على غرار خطوط ب و ب1 ، 3 ،51، 11، و37 و خط "أس"، وخطوط مباشرة انطلاقا من المحطة البرية للسكة الحديدية بحي سيدي البشير بوهران، فضلا عن خطوط مباشرة انطلاقا من المحطة البرية لنقل المسافرين بحي البركي.

كما قامت المؤسسة بإعادة استحداث خطوط قديمة اختفت منذ سنوات، على غرار خطي 16 الذي ينشط عبر خط مدينة وهران باتجاه حي العثمانية وخط 14 الرابط وهران بمدينة مرسى الكبير، وهما الخطان اللذان رفض الناقلون الخواص العمل بهما لعدم وجود مردودية؛ كونهما أطول خطين بالولاية في انتظار استحداث خطوط جديدة صوب حي عين البيضاء، الذي تحوّل إلى قطب حضري بعد توزيع 4 آلاف مسكن "عدل" على المستفيدين مؤخرا، وكذا خطوط نقل باتجاه القطب الحضري الجديد أحمد زبانة بعد توزيع الحصص السكنية المبرمج إنجازها بالمنطقة، فيما أكدت مديرية النقل أن البرنامج الذي شرعت فيه المؤسسة العمومية للنقل الحضري، يدخل ضمن رزنامة المخطط الجديد للنقل بولاية وهران، والذي ينفَّذ ميدانيا عبر مراحل.

العدد 7242
26 أكتوير 2020

العدد 7242