خدمات صحية غائبة وتجهيزات عرضة للتلف
❊رشيد.ك ❊رشيد.ك

قاعة العلاج بحي 500 مسكن في الكاليتوس

خدمات صحية غائبة وتجهيزات عرضة للتلف

لا زال سكان الجهة الغربية ببلدية الكاليتوس ينتظرون تحرك مديرية الصحة لولاية الجزائر، لفتح قاعة العلاج التي صرفت عليها أموالا طائلة، وتركتها عرضة للتلف، حيث تتعرض التجهيزات الطبية بقاعة العلاج الجديدة الواقعة بحي 500 مسكن في بلدية الكاليتوس للصدأ، في وقت يجد مواطنو الحي والأحياء المجاورة بالجهة الغربية مشاقا في الحصول على الخدمات الصحية، وقطع مسافات طويلة للوصول إلى المستوصفات الأخرى التي يقع أغلبها في الجهة الشرقية لمدينة الكاليتوس.

استغرب بعض المواطنين الذين وجدناهم بحي 500 مسكن، من صمت مديرية الصحة لولاية الجزائر وعدم تدخلها لتسوية هذه الوضعية، والاستجابة لانشغالات عدد كبير من العائلات، علما أن مصالح الصحة أنفقت أموالا طائلة من أجل تهيئة الطابق الأرضي في عمارات حي 500 مسكن، لكن للأسف، بقي هذا المرفق لأزيد من ثلاث سنوات، هيكلا بلا روح، لأسباب يجهلها المواطنون.

ذكر أحد سكان 621 مسكن المجاورلـ«المساء"، أن المواطنين كانوا ينتظرون تخفيف متاعبهم، عندما تم استكمال المشروع ووضع اللافتة بمدخل قاعة العلاج الجديدة، ورفع العلم الوطني، لكن لم يتم توفير أية  خدمات صحية في الميدان، مما زاد في تساؤل السكان الذين لم يدركوا سر هذا التماطل والإهمال، والأخطر من ذلك، تلك التجهيزات الطبية الموجودة داخل القاعة، وتسرب مياه الصرف من إحدى حجراتها وفيضانها في وسط الطريق.