حملة واسعة لمحاربة التجارة غير الشرعية
  • القراءات: 491
بوشريفي بلقاسم بوشريفي بلقاسم

مدينة أدرار

حملة واسعة لمحاربة التجارة غير الشرعية

قامت، يوم الأربعاء المنصرم، بلدية أدرار بحملة نظافة واسعة لمحيط سوق زكري عمر المعروف بسوق بودة الشعبي، ومحاربة الأنشطة التجارية غير الشرعية التي استغل أصحابها الأرصفة؛ ما أدى إلى إغلاق أبواب المحلات التي تمارس نشاطها صفة قانونية.

وقد ولّد هذا الوضع فوضى وانتشارا كبيرا للأوساخ، فيما جاءت العملية تطبيقا للقرار الولائي رقم 2355 الصادر عن والي أدرار، المتضمن منع استغلال الأرصفة العمومية، وعرض السلع خارج المحلات التجارية.

وسُخّرت للعملية كل الإمكانيات المادية والبشرية التي استحسنها التجار الشرعيون والمتسوقون؛ بغية تطليق الفوضى التي طبعت هذا السوق الشعبي الذي يقصده يوميا سكان مختلف أحياء المدينة، إلى جانب الوافدين من كل أنحاء قصور البلديات المجاورة، وهي العملية التي تمت تحت إشراف مديرية الأمن الوطني ومديرية التجارة بالإضافة إلى الفرع المحلي لاتحاد التجار.

وأعلن، في هذا السياق، نائب رئيس المجلس الشعبي البلدي المكلف بحركة الأسواق والنظافة، أن الهدف منها تنظيم الأسواق، وجعلها في صورة لائقة، إلى جانب محاربة التجارة الموازية التي خلقت عدة مشاكل في الاستحواذ على الأرصفة العمومية، مما حرم المواطنين من السير عليها، مع تحسيس التجار بالالتزام بالنظافة، وعدم وضع السلع عرضة لأشعة الشمس؛ بغية الحفاظ على صحة المستهلكين في إطار مواصلة الحملة التحسيسية من مخاطر التسممات الغذائية في فصل الصيف.

العدد 7346
25 فيفري 2021

العدد 7346