تفتح أمام العائلات نهاية الشهر الجاري

حديقة الصومعة فضاء ترفيهي جديد لسكان البليدة

حديقة الصومعة فضاء ترفيهي جديد لسكان البليدة
  • القراءات: 333
رشيدة بلال رشيدة بلال

تتعزز ولاية البليدة، نهاية شهر جويلية الجاري، من مرفق ترفيهي جديد، انتظرته العائلات البليدة لسنوات، ويتعلق الأمر بالحديقة الترفيهية في بلدية الصومعة، والتي استفادت مؤخرا من إعادة تهيئة.
ينتظر أن تشكل واحدا من أهم الفضاءات الترفيهية للعائلات، خاصة أن ولاية البليدة تعد من الولايات التي تفتقر إلى فضاءات للراحة والترفيه، وحسب مدير البيئة لولاية البليدة، وحيد تشاشي، فإن الحديقة الحضرية (بهلي) أو حديقة "أول نوفمبر" ببلدية الصومعة، استفادت مؤخرا، من عملية تهيئة من طرف مؤسسة "متيجة حدائق"، بعدما حصلت على قرار منح امتياز تسيير الحديقة، التي تضم ملعبين جوارين لكرة القدم، وفضاءات لمختلف الرياضات، مثل الكرة الحديدية، إلى جانب إعادة تهيئة الوادي الاصطناعي الموجود في الحديقة وتعزيزه بنافورة، وتنصيب مختلف المرافق التي يحتاج إليها الزائر، مثل دورات المياه وأماكن للجلوس ومحلات لبيع الأكل السريع، حيث تمتد الحديقة على مساحة تقدر بـ10 هكتارات، مزودة بالطاقة الشمسية، تعمل ليلا نهارا، تستقبل زوارها كل أيام الأسبوع.
أكد المتحدث، أنه إلى جانب المرافق التي تعززت بها الحديقة، تم إنشاء نقب مائي على مستوى المنطقة لتزويد الحديقة بالمياه، من أجل الاعتناء بالمساحات الخضراء الموجودة فيها ومختلف المرافق، مشيرة إلى أنه سيكون أيضا على مستوى الحديقة، ألعاب للأطفال بهدف الترفيه، حيث تشرع مؤسسة "متيجة حدائق" في كراء المساحات للراغبين في تنصيب الألعاب الموجهة للأطفال، تحت مرافقة مديرية أملاك الدولة، وذكر المسؤول، أن الحديقة الحضرية "بهلي" ستكون واحدة من أهم الفضاءات الترفيهية، خاصة بالطريقة التي تم تهيئتها بها، حيث تستقبل العائلات التي تستفيد من مختلف الخدمات الراقية التي تحتاج إليها.
للإشارة، تشرف المؤسسة العمومية الولائية "متيجة حدائق"، على صيانة ما يقارب 400 مساحة خضراء موزعة عبر إقليم الولاية، بالتنسيق مع المصالح المحلية، تحت متابعة المصلحة التقنية لكل بلدية، في عقود تجدد كل سنة مع البلديات، تتضمن الصيانة الدورية لهذه المساحات المهيأة، مع العلم أن المساحات الخاضعة للصيانة، تتجاوز 900 ألف متربع وتتدخل فيها بصفة دورية.