حجز 4 أطنان من المواد الغذائية
  • القراءات: 274
نورالدين. ع نورالدين. ع

مديرية التجارة لولاية بسكرة

حجز 4 أطنان من المواد الغذائية

أكدت مديرية التجارة لولاية بسكرة، على ضرورة اتباع التجار للتعليمات التي أقرتها الوزارة الوصية، الرامية إلى الحفاظ على صحة وسلامة هؤلاء وزبائنهم، من خطر فيروس" كوفيد-19"

قال رئيس مصلحة حماية المستهلك، إن المديرية قامت بحملات تحسيسية واسعة لفائدة التجارة، بغرض احترام تدابير الوقاية لتفادي انتشار الوباء، مذكرة بالإجراءات ذات الطابع العام الواجب تنفيذها، وعلى التجار تطبيقها، وهي وضع ممسحة للتطهير أمام المحلات، تنظيف وتطهير المتجر باستمرار على مدار اليوم، خاصة في الفضاءات التجارية الكبيرة، فضلا عن تنظيم دخول وخروج والاحترام الصارم للتباعد الاجتماعي، والتركيز على توفير الهلام الكحولي-الجال المعقم-  وتعقيم النقود، مشددا على ارتداء التجار والزبائن الكمامات، من أجل التصدي للوباء بفعالية.

على صعيد آخر، أفاد أن مديرية التجارة سجلت 62 مخالفة منذ بداية شهر رمضان، وتحرير أكثر من 53 محضرا، بقيمة 6 ملايير سنتيم،  وحجز 4 أطنان من المواد الغذائية بقيمة مالية تقدر بـ 44 مليون سنتيم، لم يحترم أصحابها شروط النظافة، ولا القيام بالرقابة المسبقة، وعرض بضائع منهية الصلاحية، فضلا عن عدم مطابقة الوسم، مشيرا إلى 707 تدخلات، موزعة على أساس 385 في مجال مراقبة الممارسات التجارية، و322 في مجال النوعية وقمع الغش.

تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة: انتشار كبير لحشرة البعوض ببسكرة

عبر الكثير من المواطنين ببسكرة، عن استيائهم جراء الانتشار الكبير للبعوض منذ أيام، تزامنا مع حلول فصل الحر بالولاية، ودعوا المسؤولين إلى ضرورة مكافحة الحشرة الضارة عبر الأحياء والتجمعات السكانية، وتنظيف أقبية العمارات التي تعد بؤرة للحشرة الناقلة لعدة أمراض.

وجه مواطنون من بسكرة نداء إلى الجهات المختصة، على غرار قطاعي الصحة والبيئة، إلى تنظيم حملات نظافة ومكافحة البعوض، على اعتبار أن هذه الحشرة ناقلة لأمراض خطيرة، منها "ليشمانيوز"، وإيجاد حلول عاجلة بالنظر إلى الانتشار الرهيب لهذه الحشرة، تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة.

أضاف المشتكون أن جميع أحياء مدينة بسكرة غزتها أسراب "الناموس"، بما فيها الأحياء التي كانت في منأى عن تلك الحشرة، حيث تعرضت هذا العام لنفس المشكل، مؤكدين أن عدم التعاطي مع هذا المشكل قد يسبب إشكالات صحية خطيرة، مطالبين من رئيس بلدية بسكرة، بصفته المسؤول الأول بإقليمية، وكذا الوالي ومديري الصحة والبيئة، إلى اتخاذ التدابير المناسبة، وتكاثف الجهود، من أجل راحة المواطنين، لاسيما أنهم يكابدون عناء الحجر الصحي منذ فترة ليست بالقصيرة.

العدد 7247
01 نوفمبر 2020

العدد 7247