توقّع جني 8 ملايين لتر من زيت الزيتون
  • القراءات: 235
ع. ف. الزهراء ع. ف. الزهراء

البويرة

توقّع جني 8 ملايين لتر من زيت الزيتون

تتوقع مصالح الفلاحة بولاية البويرة، هذا الموسم، تحقيق إنتاج يزيد عن 8 ملايين لتر من زيت الزيتون، وهو الموسم الذي عدّه الفلاحون جيدا في وقت تتواصل حملة الجني التي انطلقت شهر نوفمبر من السنة الماضية، عبر العديد من مناطق الولاية. وذكرت نفس الجهة أن مردود هذا الموسم عرف انخفاضا مقارنة بما تم جنيه خلال الموسم المنصرم، الذي عرف إنتاج 9 ملايين لتر من هذه المادة المعروفة بإنتاج أشجارها التناوبي.

كشفت مصالح الفلاحة بولاية البويرة، أن متوسط مردود إنتاج زيت الزيتون هذه السنة، بلغ 17 لترا في القنطار الواحد؛ ما يشير إلى توقع ارتفاع المحصول إلى أزيد من 8 ملايين لتر بعدما أكدت الإحصائيات جني أزيد من 6 ملايين و900 ألف لتر من هذا المنتوج إلى غاية بداية الشهر الجاري، على أن تتواصل إلى غاية جني المحصول في مختلف جهات الولاية التي تتوفر على 27268 هكتارا من أشجار الزيتون المنتجة من أصل مساحة 37264 هكتارا من أشجار الزيتون بالولاية.

ورغم وفرة منتوج زيت الزيتون هذا الموسم بولاية البويرة، إلا أن مصالح الفلاحة تؤكد أن محصول هذه السنة عرف انخفاضا مقارنة بالموسم المنصرم، الذي عرف تحقيق 9 ملايين لتر، مرجعة سبب ذلك إلى الحرائق التي أتلفت أشجار الزيتون في العديد من المناطق المعروفة بإنتاجيتها خلال الفترة الصيفية الفارطة، خاصة في شهري أوت وجويلية، والتي أتت على أزيد من 340 هكتارا، مست أزيد من 11300 شجرة مثمرة، منها ما يزيد عن 100 هكتار من أشجار الزيتون، ناهيك عن عامل الإنتاج التناوبي لأشجار الزيتون، في الوقت الذي يتفاءل فلاحو الولاية بتحقيق إنتاج وفير في ما يتعلق بزيت الزيتون؛ لتوفر عدة مؤشرات وشروط تضمن نجاح الموسم، حسب العارفين بهذا النوع من المنتوج الفلاحي، الذي يُعد نشاط أغلب فلاحي الولاية، خاصة بالجهة الشرقية والغربية، بالإضافة إلى ما تم غرسه على طول الشريط الممتد بين 10 بلديات بجنوب الولاية، ضمن برنامج السد الأخضر الرامي إلى تعميم غرس أشجار الزيتون بالولاية، والذي بات جاهزا للإنتاج عبر العديد من البلديات، وهو ما يزيد من احتمالية تحقيق منتوج أوفر هذا الموسم.

العدد 7212
21 سبتمبر 2020

العدد 7212